أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - ليث العربي - وعلى هالرنة طحينج ناعم














المزيد.....

وعلى هالرنة طحينج ناعم


ليث العربي

الحوار المتمدن-العدد: 3965 - 2013 / 1 / 7 - 20:49
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


ان الحراك الجماهيري في الانبار , وتخوف المكون الشيعي المقابل , كشف زيف الادعاءات والشعارات الفارغة , تلك التي (كانت) تدعي الوحدة والالفة الوطنية , التي ما ان تنفك حتى تراوح مكانها .

ونحن على مائدة الحدث حيث نأكل وجبة تلو الاخرى في وكالات الانباء والاعلام , حتى ظهرت الثرثارة (حنان الفتلاوي) , بصيحة قائلة حتى ترد الصاع بالصاع , حينما قيل لها ان المتظاهرين في الانبار بطالبون بمرقد الامامين وعائديته لهم ,صاحت ( مو انتم تكولون احنة عبيد القبور!!).

ومرة اخرى حينما خرجت الحشود (المؤيدة!!) للحكومة في البصرة , نصرةً للزعيم البطل الباشا ابو اسراء !!
ذلك الثرثار الذي الهم الفتلاوي , القدرة على الكلام بلا معنى (ونحن قمنا ,ونحن .....قمنا ... وحافظنا ....) وعلى هذه الرنة طحينج ناعم .

هنا لا بد لكم ايها الوطنيون ان وجدتم , ان تعرفوا ان تلك الطائفتين لم تحب بعضها البعض على طوال التاريخ , ولن تحب احداها الاخرى , لان العقلانية التي يتحرك بها المنتمي لاحداهن هي عقلية القرون الوسطى , عقلية الخرافة ورفض التعددية .

وعلى اصداء خطيب المنبر الطفيلي , انتخبوهم على سقطاتهم , اهم شيء هو(اشهد ان علي ولي الله).

ما اسخفكم , حينما توزعون القبل والابتسمات في مؤتمرات التقارب بينكم دون حل جذري لعقليتكم السحت.

والعجيب في الامر ان الشيعة يدعون انهم ضد الطائفية لكن (الذي لا يوالي علي هو ابن زنى).
وان اقرانهم السنة يدعون نفس الامر لكن (اليهود اقرب الى الاسلام من الرافضة).

وعلى هالرنة طحينج اكييييد ناعم.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,151,168,862
- المسطول في تراثنا
- العقلانية التراثية مقابل العقلانية الحداثية


المزيد.....




- فوز الرئيس الأوغندي بولاية سادسة.. والجيش يضع منافسه قيد الإ ...
- -قلقون للغاية-.. بريطانيا وفرنسا وألمانيا يطالبون إيران بوقف ...
- الولايات المتحدة: عملية الالتفاف السريع
- تونس: رئيس الحكومة هشام مشيشي يجري تعديلا وزاريا واسعا يشمل ...
- -قلقون للغاية-.. بريطانيا وفرنسا وألمانيا يطالبون إيران بوقف ...
- نشطاء عراقيون يعلقون على مساعي إيران لصيانة طاق كسرى في بغدا ...
- الذرية الإيرانية: تقرير الوكالة الدولية خلق سوء فهم لدى التر ...
- جيف بيزوس يزيح إيلون ماسك ويصبح أغنى رجل في العالم مجدداً ...
- الحكومة الإسبانية تستبعد إغلاقاً جديداً وتعد بمتابعة حملة ال ...
- جيف بيزوس يزيح إيلون ماسك ويصبح أغنى رجل في العالم مجدداً ...


المزيد.....

- بوصلة صراع الأحزاب والقوى السياسية المعارضة في سورية / محمد شيخ أحمد
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - ليث العربي - وعلى هالرنة طحينج ناعم