أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الاطفال والشبيبة - صلاح الدين محسن - تخريب الطفولة بفعل نجوم الكوميديا














المزيد.....

تخريب الطفولة بفعل نجوم الكوميديا


صلاح الدين محسن
كاتب متنوع الاهتمامات

(Salah El Din Mohssein‏)


الحوار المتمدن-العدد: 3952 - 2012 / 12 / 25 - 18:48
المحور: حقوق الاطفال والشبيبة
    


بعض القنوات الفضائية تجلب نجوما لامعين في الكوميديا . ليقدموا برامج للأطفال .
من الواضح انهم لا يقصدون صالح الأطفال بشيء .بل يريدون جذب المشاهدين لرؤية نجوم يحبونهم . وجذب المشاهدين يأتي بالاعلانات . التي تصب نقودها الهائلة بجيوب أصحاب القنوات .. ومعهم بالطبع نجوم الكوميديا ..

لا بأس من أن تمتليء جيوب هؤلاء وأولئك .. ولكن ألا يمكن أن يتم ذلك باستفادة الأطفال . بمادة جيدة تحرك وتنمي الذكاء والوعي والمعرفة عندهم . أو تكتشف مواهب . وتوجهها .. أو ..علي الأقل .. ما لم يكن هذا ضمن اهتمامات أصحب القنوات ونجوم الكوميديا .. فأضعف الايمان . هو ألا يخربوا الأطفال تخريبا علي النحو المخيف . الذي نشاهده يجري أمامنا ..

أحد هؤلاء النجوم هو كوميديان كبير – سوري - شاهدت له عدة حلقات من برنامجه الذي يقدمه مع الأطفال .. فأصابتني خيبة أمل في نجمنا الكبير ..!
انه يسأل الأطفال أسئلة ارتجالية . حسبما يرد بخاطره . غير سابقة الاعداد , غير موجهة لصالح عقل وذكاء ومعلومات الطفل .. أبدا .. وانما يسحب خيط السذاجة عند الطفل .. والطفل يكر الخيط ببراءة . وهو يشجعه علي المزيد ! مما يجعل الجمهور الموجود بالقاعة – بالطبع – يضج بالضحك ..! والغريب انه بعد ضحك الجمهور . يصفقون بشدة . لا أدري هل يصفقون للطفل . علي سذاجته . واجاباته الخاطئة ؟ أم علي براعة الفنان المحبوب . الذي لا يصحح للطفل خطأه أبدا .. ! مما يضع في حسبان هذا الطفل – والأطفال الموجودين بالقاعة مع الجمهور . وملايين الأطفال الذين يشاهدونه أمام التليفزيونات بالبيوت . أن الاجابة الخاطئة . كانت صحيحة – بل كانت غاية في العبقرية ! – خاصة مع شدة التصفيق . ومع غياب التصحيح .!
ويتكرر ذلك ويتكرر . ونجمنا الكبير المحبوب . لا يصحح للطفل أخطأءه ..!
أوليست تلك كارثة ؟!

أما النجم الآخر . فهو مصري – قناة دريم – شاهدت له عدة حلقات , منها حلقة كانت ما بين الساعة 7 , 8 مساء يوم 23 ديسمبر الجاري 2012 – توقيت مونتريال -. حيث يجلس الكوميديان الشاب المحبوب . وزوج النجمة الشابة المحبوبة . وأمامه لا يجلس الطفل – عمر – بل يتمدد باستهتار . فوق كنبة . طوال الحوار – لو كان في بيته . لما تكلم مع والده أو والدته هكذا طوال ذاك الوقت بتلك الطريقة التي تنم عن قلة تربية ( طبيعة الأريكة التي أجلسوه فوقها , تحفز علي ذلك ) – ان أمكننا ان تجاوز عن تلك الملاحظة , فكيف نتجاوز عن كونه يرتدي الحذاء وهو ممدد فوق الكنبة . ؟؟! والنجم الكبير يسأل الطفل أسئلة أقل أقل ما نصفها به , انها : فارغة .. وفي النهاية قدم الفنان المحبوب . هدية بداخل علبة كبيرة . لذاك الطفل المستهتر . غير المؤدب – ربما حسبما أراد له المخرج والفنان الكوميديان . والقناة .. وليس حسبما أراد والدا الطفل - .

لا يمكن لأب أو لأم . يفهمان في أصول التربية أن يسمحان لولدهما أن يتمدد فوق كنبه أو سرير وحذاءه في قدميه ..
فهل تلك مدرسة جديدة في التربية . ودرس في أحدث أصول التنشئة , يلقنه للأطفال النجم المحبوب ؟!

في اليوم التالي شاهدت حلقة لنفس النجم المصري . مع طفلة . تجلس علي ذات الأريكة التي تشجع الجالس فوقها – ولاسيما ان كان طفلا – علي أن يجلس " موش علي بعضه خالص ! " مما يوحي للأطفال بأن تلك الجلسة هي احدث نموذج , ومثال للجلوس , عند الحوار مع من هم أكبر منهم. ! وكيف لا يفهموا الامر علي هذا المحمل . ان كان التليفزيون والنجم الكبير . يقدمان لهم ذاك النموذج السيء ..؟!

أطفال يعيشون عصر الكمبيوتر , والانترنت والفيسبوك , والقنوات الفضائية , ويشاهدون أحدث المخترعات العلمية . ويتم تفريغ عقولهم . وحشوها بالقش والتبن – الثرثرة الفارغة , والتجهيل , وقلة التربية - ؟! انها جريمة ...

نقول للفنان السوري الكبير والقدير " دريد لحام " :
عيب عليك
حرام عليك ..

وكذلك نقول للفنان المصري المحبوب " أحمد حلمي " :
عيب عليك ..
حرام عليك ..

---- ملحوظة : علي الانترنت . بالبحث في جوجل – يمكنكم مشاهدة عدة حلقات مما يقدمه للأطفال . النجمان الكبيران المحبوبان .
***************** *




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,243,170,097
- رسالة للمستشار أحمد الزند – رئيس نادي القضاة المصريين –
- تطبيق شريعة الشيطان .. لا يحتاج لكل تلك الوحشية
- الاستفتاء المهين
- المعارضون الامعات في عصر السادات
- برقيات عاجلة جدا 3
- محاكمة المعارضة السياسية المسؤولة عن اهدار ثورة الشعب عام 19 ...
- جيش بديعة مصابني
- برقية عاجلة جدا 2
- برقيات عاجلة
- برقية عاجلة جدا
- مشروع قناة طابا العريش لفائدة مصر , و المنطقة الحرة لفائدة م ...
- الدوامة والفهامة - 1
- نبي الأهرامات – صلي الله عليه وسلم - .
- وليمة تأسيس الدستور المصري !
- ولو في الهند اطلبوا العلم
- وداعا - أيمن عبد الرسول - الباحث والكاتب والصحفي , المصري ال ...
- الرئيس مرسي . يزور الصين الشيوعية
- ناموا عن الاصلاح فقامت الثورات
- خواطر سياسية – 3
- أمريكا .. متي ستدمر مصر ؟


المزيد.....




- اليمن والمجلس النرويجي للاجئين يبحثان جهود رفع معاناة اليمني ...
- احتجاجات جديدة في بورما والأمم المتحدة منقسمة حول الرد على - ...
- احتجاجات جديدة في ميانمار والأمم المتحدة منقسمة
- تونس... احتجاجات للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين... فيديو
- الخارجية الكندية تطالب الأمم المتحدة بمحاسبة نظام الأسد بسبب ...
- سوريا: الخارجية الكندية تطالب الأمم المتحدة بمحاسبة نظام الأ ...
- احتجاجات جديدة في بورما والأمم المتحدة منقسمة
- احتجاجات جديدة في بورما والأمم المتحدة منقسمة
- آلاف الجزائريين يتظاهرون مجددا ضد النخبة السياسية والعسكرية ...
- وزير لبناني في دمشق لبحث ملف -النازحين-


المزيد.....

- نحو استراتيجية للاستثمار في حقل تعليم الطفولة المبكرة / اسراء حميد عبد الشهيد
- حقوق الطفل في التشريع الدستوري العربي - تحليل قانوني مقارن ب ... / قائد محمد طربوش ردمان
- أطفال الشوارع في اليمن / محمد النعماني
- الطفل والتسلط التربوي في الاسرة والمدرسة / شمخي جبر
- أوضاع الأطفال الفلسطينيين في المعتقلات والسجون الإسرائيلية / دنيا الأمل إسماعيل
- دور منظمات المجتمع المدني في الحد من أسوأ أشكال عمل الاطفال / محمد الفاتح عبد الوهاب العتيبي
- ماذا يجب أن نقول للأطفال؟ أطفالنا بين الحاخامات والقساوسة وا ... / غازي مسعود
- بحث في بعض إشكاليات الشباب / معتز حيسو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الاطفال والشبيبة - صلاح الدين محسن - تخريب الطفولة بفعل نجوم الكوميديا