أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عبد الباقي فرج - لنكسر هذه الهراوة الإيرانية














المزيد.....

لنكسر هذه الهراوة الإيرانية


عبد الباقي فرج

الحوار المتمدن-العدد: 1140 - 2005 / 3 / 17 - 12:08
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


قبل عام زرت العراق ! ، والتقيت هناك بشباب لي قرابة معهم وحدثوني طويلاً عن الفضلاء والفضيلة وشيخها اليعقوبي وتلمست بوضوح إن فضيلة هؤلاء هي إدراكهم جهل وصبيانية قائدهم الشاب مقتدى الصدر فرحلوا كما يبدو إلى حركة وحزب الشيخ اليعقوبي وهتفوا أيامها قرب ضريح الإمام علي بن أبي طالب ــ ع ــ [ جينا نزور ابو الحسنين ونبايع اليعقوبي ! ] والتقيت شباباً بدريين [ نسبة إلى منظمة بــَـدر ــ بفتح الباء طويلاً كما يلفضها رئيس المجلس الأعلى للثورة الأسلامية عبد العزيز الحكيم ] لتمييزهم عن الشباب الصدريين وهؤلاء كانوا اكثر حزماً وتوقاً للسلطة حتى إنهم مارسوها كأمر واقع بمواجهة ممارسات الصدريين المسلحة ، رغم إن كلاهما يحضى برضا وعطف وحنان الحاضنة إيران ، وإن كلاهما فـرّخ دكاكين وحركات ملأت شوارع البصرة [ وانا أتحدث عن البصرة فقط ] والجهة اليسرى من كورنيشها
وسيطروا معاً على قوات الشرطة والأجهزة الأمنية .
حين غادرت البصرة ، كنت واثقاً من إن هؤلاء الذين يحكمون نافذة العراق وأبتسامته على العالم اليوم ، سيحكمونها ـــ ديمقراطياً ـــ بفضل السيد محمد رضا نجل السيد علي السيستاني وبفضل جمهوري اسلامي إيران وبفضل ما فعله نظام القتلة طوال ربع قرن من قتل وتجهيل ونفي وشراء ذمم وتكميم أفواه ، حتى بدت الساحة بعد التاسع من نيسان خالية إلاّ منهم !! ، وفازوا فعلاً ، فازوا كلهم وبعد تسلمهم مجلس المحافظة [ دون أي أعتبار للحكومة المؤقتة التي كان يعيرها المجلس السابق المكون منهم أيضاً ، شيئا من الأهتمام ويمنحها بعضاً من وقته !!! ] ، شنّوا بالهراوات هجوماً إيرانياً ـــ طالبانياً بأمتياز على طلاب وطالبات كلية الهندسة الذين ظنوا إن هؤلاء يؤمنون حقاً بالديمقراطية والتعددية ولربما منحوهم أصواتهم أيضاً!!! ، فارتكبوا جريمتهم الكبرى بإن خرجوا معاً في رحلة مشتركة إلى حديقة الأندلس في المعقل ، ليهاجمهم هؤلاء الأوباش ليرتدع كل من يعتقد إنه خارج حدود جمهوري اسلامي إيران ......
[فأطلقوا العيارات النارية بغية إخافتهم وتفريقهم بحجة تنافي مثل هذه النشاطات الترويحية مع الشريعة الإسلامية ! , واستطاع هؤلاء المتعصبون تفريق الطلبة والطالبات الذين تعرضوا الى الضرب والبهد لة و تم نقل بعض الطلبة والطالبات إلى المستشفى , وقد جرى الحادث أما م أنظار الأجهزة الأمنية المتواجدة في مكان الحادث و التي تسيطر عليها هذه القوى المتشددة دون أدنى تدخل منها ] ! .
لترتفع الأصوات عالياً
لننقذ البصرة من هؤلاء الأوباش
لنكسر هذه الهراوة الإيرانية






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العام المشؤوم
- المرأة


المزيد.....




- العراق: هجمات صاروخية على قاعدتين لقوات أمريكية وتركية في أر ...
- العراق: هجمات صاروخية على قاعدتين لقوات أمريكية وتركية في أر ...
- -السائق البطل- أحمد شعبان: أعتز بسيارتي التي تدمرت
- الغرب يدعو روسيا لـ-وقف التصعيد- في أوكرانيا
- هجوم مطار أربيل نفّذ بطائرة مسيّرة بحسب وزارة داخلية إقليم ك ...
- اليونان وليبيا تناقشان مسألة ترسيم الحدود البحرية
- بايدن يعلن أن -الوقت حان لإنهاء أطول حرب لأميركا- في أفغانست ...
- اليونان وليبيا تناقشان مسألة ترسيم الحدود البحرية
- مصدر في شرطة عدن يفند ادعاءات مدير مديرية دار سعد بشأن حملات ...
- أفغانستان ـ بايدن يعلن سحب قوات بلاده من -أطول حرب خاضتها أم ...


المزيد.....

- بوصلة صراع الأحزاب والقوى السياسية المعارضة في سورية / محمد شيخ أحمد
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عبد الباقي فرج - لنكسر هذه الهراوة الإيرانية