أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - يونس بنمورو - أنصحكم بعدم الزواج














المزيد.....

أنصحكم بعدم الزواج


يونس بنمورو

الحوار المتمدن-العدد: 3763 - 2012 / 6 / 19 - 08:41
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    



شذرة البدء : " الزواج أعظم الوسائل التي يستخدمها الإنسان لمعرفة الشخص الذي لا يمكنه أن يعيش معه في سلام " أنيس منصور

في البحث عن لغز المرأة أتيه، و في نبشي عن ماهية الزواج أضيع، و عن جدوى السرير أصيح، هل تأملت في عبئ الارتباط و سخافة العيش، و هل فكرت في ثقل الضجر و تعاسة الحب ؟ لم أجد ما يشفي الغليل و ما يسكن جرح التساؤل و التفكير، إلا في الانزواء و التحليل، فما هي إلا ضريبة البحت المستتير، و هوس النصف الأخر المستحيل، و وهم التكامل و الكمال، فلا شيء يعجزنا لندفع بالاستفزاز للحدود القصوى إلا بتبني المواقف التحقيرية إلى ابعد نقطة، ففي رفض فضاعة الحياة، زهد للنشوة، و بعيدا عن قذارة القواعد ستطفوا وساخة المتعة، فحب التجديف لهاوية السعادة عبثي، و في لحظة الزواج ضبابي وهمي، لحظة تنافر الأرواح وتباعدها، و تكدس للأجسام و تناسقها ، وهيمنة للامتزاج عوض الوحدة و الفراق ، مقزز أن تبيع و حدتك، و تعري ما بداخلك هتكا لخصوصياتك مشاطرة للقشور ، والكريه أن يتطفل ذاك الأخر ليشاركك ألمك و هم كينونتك، ليدلي الرحمة فضوليا لاكتشاف الظلام فيك، و ليشاركك ضجيجك الداخلي، هي لعبة غشاشة للشد المتبادل و لعذابات العيش المشترك، فالأصل و حدة و انعزال، و انفراد بالذات من جحيم الخبث و الامعنى، فالزواج عقد لموت الإنسان و انتحار لاستقلاليته، فليس فيه إلا دنس لصفاء الوحدة و تعكير لنقاء الانعزال، فتفاهة هي تصديق علائقية الإنسان ، فلا مكان للمصداقية هنا إلا على مستوى القشور، فإنسانية الإنسان في وحدته و انعزاله، في إنصاته لصمته و سبره لعمق دواخله، فالمجتمع سجن للحر و الزواج زنزانة لا مفر منها إلا في وحدة قاتمة، ركون إليها ضياع للامعنى، و الاتكاء عليها صمت لنبضات التقاليد و قتل لموروثات الوجود، فلا حوار إلا ونزعة المنفعة هي التي تأمر، ولا انخراط مع القطيع إلا وسوق الاستهلاك هي التي تحكم، و لا إقبال على الزواج سوى لتقيد الذات و تعويض لخواء الأخر، و بمجرد الامتلاء و الفيضان تنتصر الخيانة بروحانية المنفعة وجشع الانتهازية، فالمبتغى منه أشبع و لدرجة الكمال وصل، و لم تعد صداقة الزواج و زواج الصداقة إلا رصاصة مغلفة بوهم الحب و خدعة الوفاء، فنحن نبحث عن أخر يزيد تعميقنا لوحدتنا نحن نبحث عن ذلك الذي يشوه روحنا، و الذي يجعلنا نزيد تيها باحثين عن أعباء أخرى، فشيء مقزز ألا تكون و فيا لنفسك، وان ترتمي بجسدك في حضن إنسان، لا يمكن أن تعيش معه في نكد و غم، إلا إذا فضحت مفاتن أسرارك، وعورة ظلامك ، فحب الزواج و زواج الحب، خديعة و مصيدة من تدبير عبقرية الطبيعة حفاظا على إرادة بقائها، و لهذا يسقط العابدون للسطحية و المتيمون بالإنسياقية في الغرض النهائي لحيوانية الكائن العضوي، قهرا للموت و إسترسالية للجود انتصارا لتفريخ للنسل. لذى فكر في مبدأ الزواج قبل إرادة النكاح، انغلق على النفس و لا تدنسها ففي الزواج قتل لفردانية الإنسان و تمزيق لبهائها.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295


المزيد.....




- الحرب في أفغانستان: مخابرات الولايات المتحدة تشك في صدق المز ...
- واشنطن وطوكيو تعارضان أي محاولات لتغيير الوضع الراهن في بحر ...
- مجلس الأمن الدولي يرحب بإعلان السعودية بشأن إنهاء الصراع في ...
- البرهان: لدينا علاقات أمنية واستخباراتية وثيقة مع واشنطن
- محمد بن زايد يعزي الأمير تشارلز في وفاة والده
- بكين تحذر اليابان والولايات المتحدة من -تقويض المصالح الصيني ...
- صحيفة: بومبيو وزوجته كلفا موظفي الخارجية بتنفيذ مطالب شخصية ...
- الجيش الإسرائيلي يستهدف مواقع للفصائل الفلسطينية في غزة لليو ...
- فرنسا.. 4 وفيات جديدة بسبب تجلط الدم بعد تلقي لقاح -أسترازين ...
- قطر: الكثير من التحديات تعيق السلام في أفغانستان ونأمل في عق ...


المزيد.....

- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي
- ازدياد التفاوت بين الطبقات الاجتماعية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - يونس بنمورو - أنصحكم بعدم الزواج