أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد تامر - زائري














المزيد.....

زائري


محمد تامر

الحوار المتمدن-العدد: 3724 - 2012 / 5 / 11 - 18:10
المحور: الادب والفن
    


من تكون أنت يا زائري؟
في هذا الجو الماطر
وريح الشتاء المزمجر
تعوي وتعبث بستائري
تبعثر أوراقي ودفاتري
أتراك طيف الحبيب اللائم العاذر؟
جئت حتى أملي برؤياك ناظري
أم تراك طائر الشوق المهاجر؟
أتيت تبحث في أقدم المغاور
عن المجلد المتآكل والكتاب الأغبر
عن بقايا العت والورق الأصفر
عن نقش الجرح الغائر
أتيت تقلب أوجاع الماضي والحاضر
تسألني عمن ملأت علي وجداني وخاطري
عن ضيم الزمان الغادر
عن الحظ العاثر
الذي رماني بعيدا عنها وعن تـــامــر
يحــكى في الــزمــان الغـــابـر
في ما ورد عــني مـن حديث متواتر
أني هـويت امرأة من النســاء الحــرائر
كــانــت ثـورة لأفـكاري و مشاعري
تــريـاقا كانت لكمد قلــبــي المنفطر
نــورا مــن أنـوار الفـجـر الغامـر
كيــف أسلــوبـها كيـف يا زائــري
ووردة حــبـها لــما تزل حية بدفاتري
وأنا أحــلم بليل شعـرها العربي المسافر
ويســحـرني بريق عينيها الحـزين الآسر
وأنصاع لليـلك وجنتيها النــاهي الآمــر
وتستعر جوانحي من لظى عقيق الشفاه الأحمر
وأنحني إجـلالا لسلطة النحــر المعــطر
ونحاتا أصـيـــر على ربــى المرمر
فأتـوق لرائــحة جســمها العـــاري
كــزورق تـــائه الخــطى حـــائر
كسفيـــنة عــلى مـينــاء صــدري
رسا ولم يـــغـــادر .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ويسألونك عن الحرية


المزيد.....




- لماذا ينبغي على الاتحاد الأوروبي أن يكون قلقا إزاء تفويض الج ...
- إلهام شاهين تحدد أهم فنانة في جيلها... وتتحدث عن فضل عادل إم ...
- فيديو: وتر العود يستعيد إيقاعه تدريجيا في إيران بعد عقود من ...
- فيديو: وتر العود يستعيد إيقاعه تدريجيا في إيران بعد عقود من ...
- لوحة في مكتب محمد بن سلمان -الداعم- للمواهب تثير تفاعلا (فيد ...
- مكتب مجلس النواب.. تعميم الحماية الاجتماعية ثورة من شأنها ال ...
- العثماني يطالب بتكثيف الجهود لتنزيل مقتضيات القانون المتعلق ...
- انتخاب المغرب رئيسا للمجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيم ...
- مجلس النواب يصادق على مشروع قانون يتعلق بمكافحة غسل الأموال ...
- أصوات من السماء.. الحافظ خليل إسماعيل صوت الشجن البغدادي في ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد تامر - زائري