أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فائق الربيعي - مَغْرُورَة ٌ














المزيد.....

مَغْرُورَة ٌ


فائق الربيعي

الحوار المتمدن-العدد: 3575 - 2011 / 12 / 13 - 17:39
المحور: الادب والفن
    


لولا جَلالُ القدرِ مِنْ حسناتِها
ما قلـْتُ شعري في عَظيْم ِصفاتِها

عَصْماءُ قدْ طفقتْ يداي تـَضمَّها
ضمَّ الضلوع ِلنبضِ مَكنوناتِها

حتى شَغِفتُ بِهَمْسِ ما قالتْ بهِ
فالروحُ لا تهوى سوى كَلِماتِها

حرفان ِمِنْ طيفِ الليالي أطلقتْ
خيلي وطافتْ تسْتشفُّ بذاتها

وَتـَصَوْلُ في كسْبِ الرِهانِ كأنـَّها
مَغـْرُورَةٌ لمْ تدرِ عن حلباتها

*دَعْها على غـُررِالجباهِ تمائماً
فالعينُ لا تقوى على جبهاتها

ويزيدُها حُسْنُ النواظرِ هيبة ً
فاقتْ على الأقمارِ مِنْ هالاتها

وكأنـَّها سِحْرٌ تبيَّنَ فنـّهُ
بمشيئةِ الإلهام ِمِنْ قـَسَماتِها

وَدَعَتْ لساحاتِ العُلى وَسَعَتْ إلى
مجدِ القوافي في خـُطى طلّاتِها

حيثُ المنمقُ بالسطورِ سؤالـُها
يَبغي الإجابة َمِنْ نـُهى ميقاتِها

وَعَلتْ مَفازاتُ العقولِ تأهُّباً
كالطودِ تـَبني في سَنا لـُبّاتها

يا فطنة َالموهوبِ هاتِ قصيدة ً
مضمونة التحليق ِ في غاياتها

لِتفكَ أغـْلالَ الحُرُوفِ وَقيدِها
وتكونَ مِنْ سِرْبِ البيانِ بصوتِها

وَتعانقُ النـُطقَ الغريدَ فـَصاحة ً
بفمِ القريحةِ مِنْ حَلا قـُبلاتهاً

لا تسأل العُشاقَ كيفَ تدافعتْ
بندى القوافي من عُلا خـَطـَواتِها

لولا طـُقوسُ الحبِّ ما سَجَدتْ لهُ
مَعْصُوبة َالآمال ِ في حَمَلاتِها

شِيَمُ المحبِّ فِتوّة ٌوإنـَّها
سَيفُ التحدي مِنْ منى غـَزَواتِها

وَتـُقلبُ المَكـْتوبَ في وَجْهِ الدُنا
لِتفجرَ المَسْكوتَ عَنْ صَفـَحاتِها

واليومُ قدْ زانَ الخـَيالُ حُرُوفـَها
*لِتباهيَ الأقمارَ في شـُرْفاتِها

مَغرورة ٌعطرُ النسيمِ قوامُها
والفخر والإغراءُ مِنْ بَسَماتِها

قد آنَ للضادِ الذي في لوحِها
أنْ يَرسمَ الإيحاء َ مِنْ آياتها

لترى فراشاتِ السَنا قدْ عَسْعَسَتْ
بينَ الزهورِ وبينَ موصوفاتها

وتلونتْ باللفظ لمّا الْتـَقـَتْ
عندَ الشعورِ وبينَ مَدلولاتها

لِتـُعيدَ أيامي وتروي قصة ً
مِنْ بوحِ أشعاري وَمِنْ أبياتِها

التمائم أو التعاويذ : لدفع بلاء الحسود *
الشـُّرْفـُة ُ : أعلى الشيء/ لسان العرب . *

السويد / فائق الربيعي
2011/ 12 / 13






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحبُّ والضمير والربيع العربي
- الوردة ُ والإنسانُ والنفط
- عارية الظنون
- كأس ذاتي
- سَلي عَنْهُ قَلبي
- يا مفرد الحب
- اعذريني
- ثغر قصائدي
- ما وراء قريتي الذاتية
- نحن والذكرى
- زائر الليل
- فلسطين الندى
- نون النساء
- هو الحبُّ يا ليلى
- بساط النسك
- رُضاب عشقي
- كادح النسيان
- غرام الشعر
- تحيا فلسطين
- آهٍ كلكامش


المزيد.....




- بعد عامين من الحبس.. خالد علي: إخلاء سبيل نجل الفنان أحمد صا ...
- فنانة مغربية تشكو رامز جلال إلى الله بعد برنامجه الجديد... ف ...
- كيم كارداشيان وكاني ويست يتفقان على حضانة مشتركة لأطفالهما ب ...
- اقتصادية قناة السويس .. 79 سفينة بالسخنة والأدبية وزيادة ملح ...
- شباب صاعد يحاول النهوض بالإنتاج السينمائي الموريتاني
- العثماني معلقا على الانتقادات الاحترازية خلال رمضان: الزمن ك ...
- تلخيص وترجمة كتاب هام أثار كثيرا من الجدل بعنوان”تكلفة الذكو ...
- فيديو لفنانتين سوريتين في الإمارات يثير موجة من التعليقات
- مصر.. محاكمة طبيب مشهور متهم بهتك عرض 4 رجال بينهم فنانون
- مصر.. خالد النبوي يعلق لأول مرة منذ تدهور حالته الصحية


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فائق الربيعي - مَغْرُورَة ٌ