أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - آمنة عبد العزيز علي - مرايا الروح














المزيد.....

مرايا الروح


آمنة عبد العزيز علي

الحوار المتمدن-العدد: 3546 - 2011 / 11 / 14 - 15:07
المحور: الادب والفن
    


مرايا العطر


آمنة عبد العزيز

كان مقهى الشاهبندر في ذلك اليوم مختلف

وجه الجدران

ووجوه الأدباء

أنعكاسات مرايا

صورة الملك والطبيب أندرسون
كما لوكان يدس السم من بين شفتيه
سدارة نور السعيد

بدت لي كما لو أنها قارب بغدادي

لم أنفك عن رؤية وجهي فيه

النادل الخمسيني
أدمن تجاهلي

فقط أباريق النحاس

ترقب أعالي دهشتي

الصدى في المكان
دخان
وطقطقت صحون

أبتسامتي القلقة

أرتجفت كما أقداح الشاي

ترتجف جذلى


في تلك الزاوية
شاعر ومصور

كل منهما يدعي النبوة

غادرت المقهى

وأنا أرقب كتابا على الرصيف

بدت لي غادة السمان
على وجه الأرض
أمرأة من القرون الوسطى

في تلك الأعمدة الأسطوانية
شكوى غريبة

سخام لأصابع

نصف وجه لأعلان سياسي

وضحكة طفلة مفقودة
زمن مضى
كنا هناك

رجل مخمورأدعى أنه المتنبي

صدقته حينما قال:

أنا الذي نظرالعالم الى وطني

من نافذة تطل على الحرائق

لم يبقى من الزمان الا جنون ذكرى
أسرعت أطوي الطريق
بخطا مجهولة

قصدت الرصافي
أشفقت عليه
مازال يبحث في جيبه
عن قصاصة شعر

فقط تلك الحمامة

وذلك الصعلوك يعرفون
لما بقي معروف مكانه

ولم يقتل ..


قلوب الجلد


قبل عقدين

لم ينفرط منهما خجلي

في صفحة يوم قائض

كانت الحافلة 86
تنؤ بحملها
وقفت على حافة ضجري
أرقب وجوه العابرين ليومهم
والنازلين من شكوى
أقتربت الحافلة من قدماي
عدت خطوتين للوراء
كان هو يحتضن قامتي
تعثر نطقه بظفيرتي
وحيث الطابق الأحمر

مقاعد الجلد

حائط الزمن

سامية
أحمد
حسين
أيمان
جواد

وقلوب من جلد ممزق

التأريخ يدعي

أن الحب كان هنا أجمل




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,233,098,022
- اعترافات أمام مذبح أبونا وسيم
- قطاف أحمر


المزيد.....




- المصباح يحذر الداخلية : سنصوت بالرفض ضد مشروع القانون المتعل ...
- -أنا هرجع عشانك-.... فنانة مصرية تكشف الدور الذي تمنى يوسف ش ...
- عقيلة سلطان عمان تهنئ الفنانة الإماراتية أحلام
- مصر.. غياب تام للفنانين عن جنازة الفنانة أحلام الجريتلي (صور ...
- المغرب: دورة استثنائية لمجلس النواب
- مراسم تشييع جثمان الفنان المصري يوسف شعبان
- بالفيديو.. والد الفنان الكويتي مشاري البلام يكشف عن اللحظات ...
- ايران البيان الختامي: على علماء الدين في اذربيجان ترويج الثق ...
- ايران البيان الختامي: على علماء الدين في اذربيجان ترويج الثق ...
- أربع نساء في حياة يوسف شعبان.. فنانتان وأميرة وسيدة كويتية


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - آمنة عبد العزيز علي - مرايا الروح