أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - الحزب الشيوعى المصري - نعم لوثيقة المبادئ الاساسية للدستور لا لسيطرة العسكر على الحياة السياسية ولا للدولة الدينية














المزيد.....

نعم لوثيقة المبادئ الاساسية للدستور لا لسيطرة العسكر على الحياة السياسية ولا للدولة الدينية


الحزب الشيوعى المصري

الحوار المتمدن-العدد: 3546 - 2011 / 11 / 14 - 12:40
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


نعم لوثيقة المبادئ الاساسية للدستور
لا لسيطرة العسكر على الحياة السياسية ولا للدولة الدينية

منذ ان تولى المجلس العسكرى زمام الأمور فى البلاد بعد أن أطاحت الثورة بالرئيس المخلوع فى 11 فبراير من هذا العام وإعلانه الإنحياز للمطالب المشروعة للشعب المصرى وهو يلعب بمقدرات هذا الشعب فى محاولة مستمرة للإلتفاف على أهداف الثورة والدخول بنا فى متاهات متعددة، بداية من تعيين لجنة منحازة لتعديل بعض مواد الدستور الملغى ثم إستفتاء الشعب عليها ليفاجئ الجميع بإعلان دستورى مخالف تماما لما تم الإستفتاء عليه واضعا جدولا زمنيا للبدء بإنتخاب مجلسى الشعب والشورى قبل وضع الأساس الذى ينظم شكل هذا المجلس واختصاصاته وتحديد النظام السياسى للحكم وهو "الدستور" ضاربا عرض الحائط بكل الآراء العاقلة التى تطالب بوضع الدستور أولا حتى يستقيم البناء ويتم تحديد عمل واختصاصات البرلمان وشكل الحكم وهو ما تعارفت عليه كل النظم الديموقراطية الحديثة فى العالم، وبالرغم من محاولة القوى الوطنية والديموقراطية التفاعل بإيجابية مع ما تم والحفاظ على اللحمة الوطنية وطرحها التوافق على مجموعة من المبادئ الدستورية المؤسسة لمدنية الدولة من حقوق أساسيه كفلتها جميع الدساتير السابقة وعلى رأسها حق المواطنة للجميع دون تفرقة وكفالة الحريات الأساسية كالحق فى الحياة والصحة والتعليم والسكن وحرية الإعتقاد والتفكير والتنظيم والإقرار بحق التظاهر والإضراب والإعتصام، وذلك قبل إنتخابات المجلسين، فإن المجلس العسكرى ظل يماطل فى تنفيذ هذا المطلب الشعبى الذى عارضته منذ البداية قوى الإسلام السياسى من إخوان وسلفيين مع إحساس زائف بقوتها وقدرتها فى حالة وصولها للحكم أو تشكيلها للأغلبية البرلمانية أن تقوم منفردة بوضع الدستور الذى يمهد لدولة دينية وإغراق البلاد فى دوامة الفوضى والتخلف.

وبالرغم من عشرات الجلسات من الحوار وطرح العديد من الوثائق حول المبادئ الاساسية للدستور ومعايير تشكيل الجمعية التأسيسة يطلع علينا فى المنعطف الأخير من هذا المشهد الدكتور على السلمى بوثيقة مقحما فيها دورا غريبا للمجلس العسكرى فى بعض مواد هذه الوثيقة خاصة المادتين التاسعة والعاشرة.

وتنص المادة التاسعة على اختصاص المجلس الأعلى للقوات المسلحة دون غيره بالنظر فى كل ما يتعلق بالشئون الخاصة بالقوات المسلحة ومناقشة بنود ميزانيتها على أن يتم إدراجها رقما واحدا فى موازنة الدولة، كما يختص دون غيره بالموافقة على أى تشريع يتعلق بالقوات المسلحة قبل إصداره "
وتنص المادة العاشرة على إنشاء مجلس يسمى "مجلس الدفاع الوطنى" يتولى رئيس الجمهورية رئاسته ويختص بالنظر فى الشئون الخاصة بوسائل تأمين البلاد وسلامتها ، مما يهدد مدنية الدولة ويفتح الباب واسعا أمام سيطرة العسكر على الحياة السياسية فى مصر.

ورغم أن حزبنا كان من أوائل الداعين الى إصدار وثيقة مبادئ دستورية ملزمة وضامنة للحريات العامة ومدنية الدولة، الا اننا نسجل إعتراضنا بقوة على المواد المقحمة عليها والتى تعيدنا الى سيطرة العسكر على شئون البلاد، وفى نفس الوقت نرفض التهييج والصدام والتحريض من هؤلاء الذين لم يعرف عنهم طوال تاريخهم أى حرص على قيم الديموقراطية وذلك بحجة الدفاع عن الديموقراطية والشرعية، ونرى أن ماتم الإعلان عنه كما قيل هو مجرد مشروع أولى للنقاش والحوار، وإن الذين يرفضون من الأساس إصدار وثيقة مبادئ دستورية أو الإتفاق على صيغة لتشكيل اللجنة التأسيسية لوضع الدستور ويدعون الى حشد المليونيات وتقديم آلاف الشهداء هم من يهددون وحدة البلاد ويعرضونها للخطر.

لذالك إننا نعلن بوضوح عدم مشاركتنا فى مظاهرة الجمعة 18 نوفمبر، فى نفس الوقت الذى نتمسك فيه باصدار الوثيقة ورفض المواد التى تعطى المجلس العسكري سلطات غير دستورية وندعو الى الحوار العميق والهادئ حول هذه الوثيقة بدلا من إستعراض العضلات لأسباب إنتخابية ودفع البلاد والثورة الى مصير غامض ومجهول لن ينجو منه أحدا.

12 نوفمبر 2011 الحزب الشيوعى المصري




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,241,668,975
- موقفنا من المشاركة فى الأنتخابات البرلمانية
- دافعوا عن ثورتكم : فلنقف صفا واحدا ضد اعداء الوطن
- مع من تتفاوض الحكومة اذن ان لم تتفاوض مع العمال المضربين ؟
- موقفنا من الاعتداء على المتظاهرين فى العباسية والحملة الاعلا ...
- من نحن وماذا نريد الاشتراكية هي المستقبل نبنيها معاً ، خطوة ...
- فلنفضح مؤامرت تشوية مليونية -تصحيح المسار-
- يرحب بقرار حل اتحاد العمال الحكومي ويهنئ الفلاحين بتأسيس اتح ...
- نرحب بقرار حل اتحاد العمال الحكومى وليبنى العمال الشرفاء اتح ...
- أولويات ومهام المرحلة الراهنة لاستمرار وحماية الثورة
- لا لتجريم التظاهر والاضراب …. لا لقانون تقييد الاحزاب
- بعد الاستفتاء على التعديلات الدستورية مازالت امامنا مرحلة طو ...
- نؤكد موقفنا الرافض لدستور 1971 ونطالب باوسع نضال من أجل دستو ...
- الحزب الشيوعي المصري يعلن استئناف نشاطه العلني
- جمعة الدستور والوحدة الوطنية من اجل استمرارا الثورة وحمايتها ...
- تصريح بخصوص اللقاء الموسع الذى عقده المجلس العسكري
- تحية لصمود الشعب الليبى وليسقط الطاغية
- على النظم العربية الحاكمة ان ترحل الان وليس غدا
- كل التحية لثورة 25 يناير الشعبية والمجد لشهدائنا الأبرار ولت ...
- انتصرت ارادة الشعب والثورة مستمرة حتى تحقق اهدافها
- تحية الى ثورة الشعب المصري… سقط الديكتاتور وانتصر الشعب والث ...


المزيد.....




- استقالة وزير داخلية الإكوادور عقب اضطرابات في سجون قتل بها 7 ...
- فوائده 4 أضعاف الفاكهة نفسها… 10 فوائد صحية -مذهلة- لتناول ق ...
- ولي العهد الأردني: القدس قضية شخصية للهاشميين وخط أحمر للأرد ...
- الولايات المتحدة قلقة إزاء -دبلوماسية اللقاحات- من جانب روسي ...
- بايدن يمدد سريان قانون الطوارئ بشأن العقوبات على إيران
- الصين تدعو المجتمع الدولي لتفادي إجراءات قد تؤدي إلى تصعيد ا ...
- المفوضية الأوروبية تكشف موعد اعتماد شهادات التطعيم ضد كورونا ...
- صاحبة الصور الأولى لانتشار كورونا في ووهان تواصل إضرابها
- نقل الأمير فيليب إلى مستشفى آخر في لندن
- النساء ربع أعضاء برلمانات العالم


المزيد.....

- عن أصول الوضع الراهن وآفاق الحراك الثوري في مصر / مجموعة النداء بالتغيير
- قرار رفع أسعار الكهرباء في مصر ( 2 ) ابحث عن الديون وشروط ال ... / إلهامي الميرغني
- قضايا فكرية (3) / الحزب الشيوعي السوداني
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - الحزب الشيوعى المصري - نعم لوثيقة المبادئ الاساسية للدستور لا لسيطرة العسكر على الحياة السياسية ولا للدولة الدينية