أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق محمد عبدالكريم الدبش - الفاشية لم تكن يوما قدر لشعب من الشعوب















المزيد.....

الفاشية لم تكن يوما قدر لشعب من الشعوب


صادق محمد عبدالكريم الدبش

الحوار المتمدن-العدد: 3379 - 2011 / 5 / 28 - 23:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الفاشية لم تكن يوما قدرا على شعب من الشعوب
الفاشيةهو مصطلح (fascism) وهىمشتقة من الكلمة الايطالية (fasces) وهى تعني الصولجانات التي كانت تحمل في روما القديمة اثناء الاستعراضات التي كانت تشير الى القوة والسلطان,وهي نظام جكم مركزي صارم يخضع لسطوت وسيطرة دكتاتور يضع ضوابط اجتماعية واقتصادية صارمة وينكل بكل من يعارضه ويتبنى النزعة العنصرية والشوفينية .
ان جوهر الفاشية يرتكز على مناهضة كل ما هو عقلاني وتغيب المنطق والفكر ,ويرى الكائنات الحية تستمد خصائصها الحياتية وتعتمد على القوة الجسدية وكانوا يعتقدون بفلسفة عالم الاجتماع (سبنسر ) وهى (البقاء للأصلح) .
وكذالك تنمية المشاعر القومية وعدم احترام الثقافات المختلفة والتقاليد للقوميات الاخرى ويؤكدون بتفوق امة على جميع الامم حيث اعتبروا ان الجنس الاري الالماني هو الاعلى وهو سيد الاجناس والملل ,والفرد في النظام الفاشي عليه الخضوع بشكل مطلق للدولة لأنهم يرون في الدولة الاداة الوحيدة للتحديث ولم تسمح بوجود مجتمع مدني او ديني وتمسك بقبضة بوليسية,انها تقوم على القمع والتسلط وهو نظام دكتاتوري يعتمد على القومية المتطرفة ويؤمن بالحروب والاحتلال في تحقيق مئاربهوالقضاء على كل من يهدد سلطة وتفوق الأمه السائدة وامتيازاتها .
الفاشية لم تأتي الا من خلال سياقها التأريخي والمتغيرات التي حدت في اوربا ,ونحاول هنا على التعريج على بعض المفاصل الهامة والتي مهدت لظهور الفاشية كقوة فكرية وسياسية على الساحة الاوربية خاصة والدولية بشكل عام .
في الصراع العنيف والحروب الدامية بين السلطة الدينية المتمثلة بالكنيسة والملوك والامراء والتي اصبحت الكنيسة تنازعهم السلطه السياسية والمعارضة التي بدأت بوادرها عندما قام احد رجالات الدين بالاعتراض على صكوك الغفران في عام 1517 وهو مارتن لوثر ,حيث اعد وثيقة تتضمن 95 بندا وعلقها على باب كنيست الحصن في روما وكانت الشرارة الاولى في اندلاع حركة الاصلاح الديني وعلى اثر ذالك طرد مارتن لوثر من الكنيسة واتهم بالهرطقة وعندها اعلن الحرب على البابوية وهذا ادى الى حدوث ما يسمى اليوم البروتستانت وانعكس هذا على العلاقات بين الحكام الاوربيين وادى الى نزاع وحروب امتدت لفترة تزيد على الثمانون عام وتمخضت هذه الحروب عن عقد مؤتم في مدينة (وستفاليا) الفرنسية بين الاعوام 1644_و1648 الذي تم الفصل بين الدين والدولة والتي جردت فيه الكنيسة من التدخل في شؤون الحكم وكذالك بدأظهور الدولة القومية الحديثة ,وتوج هذا الاتفاق عام 1789 حين قامت الثورة الفرنسية لتقرر الفصل التام والنهائي بين الدين والدولة ولتصبح المرجعية السياسية للكيانات السياسية.
بالرغم من ان الفاشية بمفهومها وجوهرها لم تجد رواج في النصف الثاني من القرن العشرين وبعد هزيمتها على يد الجيش الاحمر عام 1945 وليس لها فرص ساتحة في القرن الحادي والعشرون وأن وجدت فهى ضعيفة ,لكن التطورات على الساحة الاوربية والعالمية وبروز كيانات ذات توجه فاشي جذبت انتباه المفكرين والباحثين ودراست اسبابه ونتائجه على الانتقال الطبيعي لعملية التطور الاجتماعي في العالم .
الجبهة القومية في فرنسا بزعامة (جونماري لوبان) شهدت صعودا ودعما انتخابيا في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي لبرنامجها الذي يقوم على مقاومة قدوم الهجرات من الدول الفرانكوفونية ,وبعد الوحدة الالمانية عام 1990 جذبت الجماعات المناهضة للاجانب والقوميين المتطرفين دعم متزايد نتيجة لتدفق المهاجرين من اوربا الشرقية ,وفي بريطانيا احيا الحزب القومي البريطاني الدعوة العنصرية بمعارضة السماح باستقبال المهاجرين واللجوء السياسي في بريطانيا ,وبعد انهيار الاتحاد السوفيتيهبت جماعات تنادي بمعادات السامية وتدعوا الى القومية الروسية وكانت هذه الدعوة بزعامة جرنوفسكي زعيم الحزب الليبرالي الروسي ان الابادة الجماعية العنصرية من ملامح الفاشيين في كل زمان ومكان وما قام به النازيين في المانيا من ابادة لخصومهم السياسيين وللمحرقة سيئت الصيت لهو من الاعمال البربرية سوف تبقى تلاحق مرتكبيها على مدى التاريخ ,ان ماتقوم به الفاشية وغلات التطرف والعنصرية في اسرائيل ضد الشعب الفلسطيني لوصمة عار في جبين الصهاينة والداعمين لها في الولايات المتحدة الامريكية ,وكذالك النظام العنصري الدموي البائد للخمير الحمر قي كمبودية وممارساته الفاشية وفي البوسنة والهرسك والتطهير العرقي لهو ناقوس خطر يدق كل حين يذكر بليل الفاشية المخيف ,والتميز العنصري ونظامه المقبور في جنوب افريقية يذكرنا دائما بان الفاشية ما زالت ويمكنها بالعودة من جديد اذا لم يتم لجمها وتضيق الخناق عليها ,ان العولمة المتوحشة في اشكالها الاقتصادية والسياسية وثقافتها اللا انسانية والتي تقوم على الجشع وتراجع السيادة المطلقة للدولة القومية ونمو اشكال اخرى تقوم على اسس عالاستعماريةرقية او عنصرية وتشكل تربة خصبة لنمو وعودة الفاشية من جديد .
السياسة هي عالم من التقلبات المتواصلة ,والتوترات والتحولات ,والسيلسة هي سيد ة العلوم مثل مايقول ارسطو وكل شيئ يحدث في اطار سياسي ومن خلالها تتخذ القوى السياسية قراراتها وبشكل جماعي .
ان الفاشية الجديدة تستخدم الديمقراطية اداة تكتيكية لبلوغ اهدافها عبر الاليات الديمقراطية وتتبنى هواجس الشرائح الاجتماعية المتضررة لكي توضلها الى دست الحكم ثم تنقلب عليها ومن ثم تمارس كل انواع القهر للحفاض على سلطتها وبقائها في الحكم والتجارب السالفة دليل على صحة هذا الاستنتاج .
ومن الاسباب الموضوعية لعودة الفاشية وعودة الاسلام السياسي وعودة ظاهرة الدين بشكل عام كما يقول المفكر اللبناني الدكتور جورج قرم ) اسباب عودة ظاهرة الدين هي مكافحة الشيوعية والنفوذ السوفيتي وانتشار الشيوعية في العالم الثالث كايديولوجيا علمانية الطابع وجهود الولايات المتحدة وكنيسة روما وبعض الدول الاسلامية لتمويل تنامي الجماعات المتشددة دينيا في الاسلام والمسيحية وبروز الحركة الصهيونية وتوظيفها في الهيمنة الاستعمارية البريطانية على المنطفة وهزيمة حركة القومية العربية امام القوة العسكرية الاسرائيلية وتراجع الحركة الناصرية وحركة القومية العربية وبفضل تنامي العوائد النفطية واغداقها في تمويل الاتجاهات الاسلامية المتطرفة ومكافحة الشيوعية والقوى الديمقراطية والعلمانية التي اصبحت تعني الالحادوهذا مخالف لطبيعتها كما يقول جورج قرم ,وتم تجنيد الاف الشباب العرب للقتال في افغانستان وتم توظيف الدين لمأرب سياسية وخدمة لمصالح النظام الراسمالي وقوى التطرف والفاشيون الجدد .
هذا هو الجزء الاول وسوف نواتيكم بالجزء الثاني يوم غد.

صادق محمد عبد الكريم الدبش
28/5/2011






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,247,322,567
- فصل الدين عن الدولة
- التيار الدمقراطي والمأزق السياسي العراقي
- بورك عيدكم ايه الابات
- وحهة نظر


المزيد.....




- الرئاسة السورية تعلن إيجابية فحص كورونا للرئيس بشار وزوجته
- تحقيق في إيطاليا يستهدف جزائريا يشتبه تورطه في هجمات تشرين ...
- أكثر من نصف البريطانيات يخشين تراجع حقوقهن إلى ما كانت عليه ...
- تحقيق في إيطاليا يستهدف جزائريا يشتبه تورطه في هجمات تشرين ...
- أكثر من نصف البريطانيات يخشين تراجع حقوقهن إلى ما كانت عليه ...
- بالوثائق: مجلس النواب يرسل توصيات لجنة الامر 148 الى رئيس ال ...
- الاسدي يعفي أول مدير من منصبه في ذي قار
- رئيس الجمهورية يصادق على قانون الناجيات الايزيديات والتركمان ...
- رئيس الاقليم يرد على دعوة الكاظمي لعقد حوار وطني
- السعودية... توضيح هام من -الحج- حول -حجز عمرة رمضان-


المزيد.....

- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق محمد عبدالكريم الدبش - الفاشية لم تكن يوما قدر لشعب من الشعوب