أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميمي احمد قدري - نزيف عشقٍ ولى














المزيد.....

نزيف عشقٍ ولى


ميمي احمد قدري

الحوار المتمدن-العدد: 3334 - 2011 / 4 / 12 - 09:28
المحور: الادب والفن
    


نزيف عشقٍ ولى
بين جداول وتضاريس وجهه تاهت سفينتي
وبين صخب الليل ورفيفه الغامض
تحطمت اشرعتي
أحداق دموعي لم تعرف غير البكاء
وحرائق ازدهرت على قمة اللقاء
فأجدت عشق الانتظار
تغيرت ملامحي حتى توهج الالم على خطوط وجهي
حينذاك تمخضت عيون السماء
فاجهض الحلم الاتي منفردا
حزينا كي يبتسم رغم الهناء
أفرغت كؤوس العتاب من شرنقة الغبطة
فأثمر رحيق شوك الغياب..
كي يكتمل وجعي
ويمحي ظل براءة العذارء
استندت على سيف ظلي ....فتناثر جسدي
أشلاااااء : أشلاء تراقصت على معزوفةنبض الأشتياق
ارتجفت الأنات على صفحات الروح التائهة
بين دفاترى وماضٍ أتلو أياته :كل حين
سيوف الخطايا نحرت أيامي
فنزفت خلايا الذكريات القابعة بعقلي
ومحت من خريطة الجنون وَلّهْ الأفتتان
فتسرب بذر النبض من أوان الحنين
ايها الغريب بقلبي هنئت أغصان الود
سَجَمَ من العين شذى الياسمين
سجد الهجر على جبين القمر الحزين
المشتعل بنار حطامها كؤوس
من خمر اللقاء
فعزفت الروح على ناي الزمن
وشق صدرالحزن الدفين
أدركني ألْخَوْطْ من الأنين
فأرحبت بكل عيوني: روضة الندم
وتزين العاشق فأغتال قلبا"بالظنون
أزف الرحيل به الى العدم
فأقصيته عن أروقة نبضي
وأمتطيت صهوة إباء الأنثى
وبرماح العبرات أزهقت
فراشاته بأحشائي
نبشت بسرداب الذكرى
فحاصرني لهيب الجوى
وسر عاشقٍ على شفا بركان
احترقت جدائل عشقه
وببن النخيل ورمل الصحراء
خبا ضجيج همسه
ردعني عن ثأري
نزيف عشقٍ توقف وولى
أتقن القلب اشعال فتيل النسيان
فأنار الدرب فرحة ابتسامة شمس الأمل
ونسج النهار من حبات ضوء الفجر عناقيد من نور
وبين فراغات السطور تألق الحرف
وتداعت حصون الخيبة ... فانتصر القلم
وتسارعت الكلمات تسابق الفواصل
لتسطر.. أجمل القصائد
الى لقاء اخر
ميمي قدري




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,225,863,089
- أردن وطن الأحباب


المزيد.....




- وفاة الفنان الكويتي مشاري البلام عن عمر يناهز 48 عامًا بعد م ...
- الموت يغيب فنانا كويتيا مشهورا
- الساحة الغنائية تودع رائدة الاغنية الشعبية أيمان عبدالعليم ا ...
- وفاة الفنان الكويتي مشاري البلام متأثرا بكورونا
- نصير شمة يكشف عن الرقم الحقيقي لضحايا ملجأ العامرية!
- جمهورية بوروندي تجدد دعمها للوحدة الترابية للمملكة ولوحدتها ...
- كيف ابتكر فنانون خدعا بصرية لتضليل الألمان في الحرب العالمية ...
- لجنة استطلاعية برلمانية تجتمع بمدير صندوق الايداع والتدبير
- لجنة الداخلية بمجلس النواب تواصل دراسة القوانين التنظيمية ال ...
- ضجة في مصر حول فنانة شهيرة بسبب مراسل شاب... وبيان اعتذار عا ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميمي احمد قدري - نزيف عشقٍ ولى