أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مهندس عزمي إبراهيم - حياة إنسان














المزيد.....

حياة إنسان


مهندس عزمي إبراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 3334 - 2011 / 4 / 12 - 09:17
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


بمناسبة ثورة بعض المسلمين وقتل كثيرين بسبب قيام بعض الناس المتطرفين بحرق نسخة من القرآن. أود أن أقول أن حرق القرآن وحرق وإهانة أي من الكتب السماوية أو الرموز الدينية عامة وسيلة كـُرْه وانتقام مقيتة، أو تعبير همجي غير مجد ناتج عن الغضب والإنفعال. ويجب ألا ننسى أو نتغافل عن أن المسلمين المتطرفين قد حرقوا الإنجيل مراراً، وداسوا وحرقوا الصليب مراراً، وهذا لا يقِـل أبداً عن حرق نسخة من القرآن فكلا الكتابين مقدس لدى صاحبه. كما قد قام المسلمون المتطرفون أيضاً، وما زالوا، بهدم وحرق الكنائس، وقتل عشرات المسيحيين الأبرياء وهم يصلون ويعبدون الله في كنائسهم، وبدون أي سبب أو استفزاز، أو باسباب واهية أو مفتعلة أو مبالغ فيها.
ولا يختلف معي أحدٌ مسلم كان أو مسيحي، في أن حرق وهدم بيوت العبادة كنائس أو جوامع، وقتل المصلين الأبرياء مسلمين أو مسيحيين أكثر إجراماً دينياً وقانونياً وإهانة إجتماعية ووطنية من حرق نسخة من أي كتاب مقدس.
ولكن أياً من هذه الأعمال المقيتة سواء حرق أو هدم أو قتل هي نوع من البلطجة والهمجية الإجتماعية اللاإنساية ملتحفة بستار الدين المزيف، ولا تستدعي قتل إنسان واحد كوسيلة إنتقام من أجلها. فلنترك القانونـَيْن يعملان: القانون الوطني بين الإنسان وحكومته، والقانون الإلهي بين الإنسان وخالقه.

حياة إنسان
بقلم
مهندس عزمي إبراهيم
إهانـة كلمـة من كـلام اللـه أمـر غير مقبـُول
إهانـة أي رمـز من رمـوز الديـن عمل مرذول
إهانـة أيّ كتـاب من كتـب اللـه فعـل جَهـُول
إهانـة أي رسول من عنـد اللـه كـلام مخبـُول
لكن اللـه إلـَـه رحمـة ولا يرضى بقتـل النـاس
حيـاة إنسـان عند اللــه أغـلا من كتاب ورسول
***
ـفـلا الإنجيـل.. ولا التـوراة.. ولا القـــرآن
أغـلا في حسـاب اللــه.. من حيـاة إنســان

مهندس عزمي إبراهيم





لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,241,559,015


المزيد.....




- بابا الفاتيكان: من الضروري التصدي لآفة الفساد وسوء إدارة الس ...
- وزير النقل العراقي: خصصنا طائرات لتنقل بابا الفاتيكان بين ال ...
- تتلو القرآن وتطمئن المحتضر.. مهنة -قابلة الموت- التي عرفها ا ...
- الخارجية العراقية: زيارة بابا الفاتيكان تدفع بإعادة حوار الأ ...
- الرئيس العراقي يقدم منحوتة «آلام المسيح» هدية لبابا الفاتيكا ...
- زيارة البابا فرانسيس: مسيحيو بلدة قره قوش العراقية يبتهجون ب ...
- مستشار البابا لشؤون الحوار مع المسلمين: مسيحيو العراق كانوا ...
- بالصور...رئيس مجلس النواب العراقي يستقبل بابا الفاتيكان
- عبداللهيان: استتباب الامن في العراق مهد لزيارة بابا الفاتيكا ...
- بابا الفاتيكان يدعو للتصدي للعنف والفساد وسوء استعمال السلطة ...


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مهندس عزمي إبراهيم - حياة إنسان