أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - لينا جزراوي - لماذا تنشأ المرأة ، أكثر عاطفية، وأقل مهنية من الرجل ،














المزيد.....

لماذا تنشأ المرأة ، أكثر عاطفية، وأقل مهنية من الرجل ،


لينا جزراوي

الحوار المتمدن-العدد: 3322 - 2011 / 3 / 31 - 14:55
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


بعد ولادة طفلة أنثى لأي أسرة ، تقنع العائلة نفسها أنها في قمة السعادة ، وأن هذه الطفلة هي عطية من السماء ، على الرغم من الوجوم الذي يحاولون اخفاءه ، لكن لا مفر ، لقد أصبحت أمرا واقعا ......، فتلتف الاسرة حول الطفلة الدمية ، تدللها وتهتم بها مثلها مثل الطفل الذكر في المراحل الأولى . و هنا لا يلاحظ أي فرق أو تمييز في التربية بين الطفل الذكر والطفلة الأنثى ، فالاحتياجات هي نفسها ، والرغبات هي نفسها ، فلا ينفرد الفرق البيولوجي هنا بين الذكورة والانوثة في تحديد الشكل الذي ستكون عليه الأنثى والذكر في المستقبل .

ثم يبدأ المجتمع المحيط بالذكر بسبغ الأهمية العظيمة لذلك العضو الذي يتفرد به دونا عن الأنثى ، والذي لم يكن ليكتسب هذه الأهمية ، لولا تعظيم المجتمع له .
أما الأنثى ، فتبدأ بتلقي الرسائل من المحيطين ، فتكتشف معنى أن تكون جميلة ، وأهمية أن تكون جميلة ، وأنها لكي تثير اعجاب الآخرين ، يجب أن تكون جميلة.

فتبدأ بوادر السلبية بالتشكل في تكوين صورة المرأة (الأنثى) ، ومن الخطأ أن نعتقد أنها ظاهرة بيولوجية أو أنها بحكم تكوين وطبيعة الأنثى ، لأن الحقيقة أن من قام بترتيبها وتنظيمها هو ذلك المحيط ، فهو الذي فرض عليها هذا السلوك.

ففي الوقت الذي يعيش فيه الذكر لنفسه ، ويتلقى دروس الحياة من العالم المحيط به ، بكل حرية ، و تتفتح آفاقه تجاه العالم الخارجي مبكرا ، ويكتسب من هذا المحيط مفاهيم الاستقلالية والاعتماد على الذات والصلابة ، نجد أن هذا المحيط نفسه يعلم الفتاة بأن واجبها هو الحصول على اعجاب الآخرين والتخلي عن استقلالها ، ويمنع عنها كل حيز من الحرية ، وكلما تضاءلت حريتها ، تضاءل اهتمامها بمحيطها وضعفت قدرتها وامكانياتها ورغبتها في اكتشاف العالم المحيط بها ، فلا تعود معنية لاثبات ذاتها وتأكيد وجودها كامرأة مستقلة ، لأنها أولا واخيرا هدفها هو نيل الزواج .

ولا ننسى هنا دور النساء بضراوة واصرار على تحويل الانثى الى امرأة تشبههن في الصفات ، فتجد الأم أنه من الأفضل تربية ابنتها لتصبح صورة طبق الأصل عنها ، لأنها الصورة التي تمنحها تأشيرة الدخول الى المجتمع بكل سهولة وسلاسة.
بينما الذكر ، الاله ..... بحكم دوره المقدس في اعالة أسرته .... يقابل الناس ، ويتفاعل معهم ، ويكتسب الدراية وفن الحديث والتحدث ، وفن المراوغة وفن الصداقة وفن التواصل وفنون اتصالية اخرى ، بحكم أنه الذي يخوض المغامرات الصعبة فتكسبه صفة الحرية والصلابة والجرأة، وهذا منطقي .
بينما تتحول الأنثى الى صورة مماثلة لصورة أمها ونساء عائلتها ، وتفشل في أن تكون صورة عن الأب الذي يتمتع بالسيادة المطلقة،

كيف لا ، وهي ومنذ نعومة أظفارها ، تختزن في ذاكرتها صورة سندريلا والجميلة النائمة ، فتوجهها الألعاب والأافلام الكرتونية وبعض القصص والمناهج التعليمية ، نحو السلبية والاستسلام ، بينما توجه الفتى الصغير نحو المغامرة وصراع الأبطال والقوة ، في سعيه لفك أسر الجميلة النائمة وانقاذها.

برأيي هذه أهم الأسباب ، التي تجعل الأنثى ، أكثر انهزامية ، وأكثر عاطفية ، وأقل مهنية،
فلماذا تحمل نفسها فوق طاقتها ، مادام مصيرها معلقا بمصير رجل ، تقضي حياتها تبحث عنه.

وهنا يحضرني قول " جول لافورغ"

"لا تربطنا بالمرأة أبدا رابطة الأخوة ، فقد جعلنا منها ، بالخمول والفساد ، كائنا منعزلا ليس له سلاح سوى سحره الجنسي ".





مركز عمان لدراسات حقوق الانسان
وحدة المرأة






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295


المزيد.....




- لماذا يصعب على النساء تولي مناصب قضائية في مصر؟
- خنازير برية تحاصر امرأة وتسرق مشترياتها... فيديو
- ما حقيقة تأثير لقاحات فيروس كورونا على المشيمة عند النساء ال ...
- تقرير: الضباع تأكل جثث فتيات قتلن بعد تعرضهن للإغتصاب في إقل ...
- مسلسل تفكيك قضية فلسطين!
- وكالة أخبار المرأة تنشر إعلان حملة لِنَبنِ أنفسنا من أجل الح ...
- حكاية أول سيدة مصرية تحصل على رخصة قيادة فى التاريخ
- النساء و -سيدي رمضان- حكاية عشق ورقّ
- مراسلة العالم: ارتفاع عدد ضحايا القصف الاسرائيلي على قطاع غز ...
- لوحة بيكاسو -امرأة جالسة قرب نافذة- تباع بأكثر من مئة مليون ...


المزيد.....

- هل العمل المنزلي وظيفة “غير مدفوعة الأجر”؟ تحليل نظري خاطئ ي ... / ديفيد ري
- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - لينا جزراوي - لماذا تنشأ المرأة ، أكثر عاطفية، وأقل مهنية من الرجل ،