أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عمار علي العتبي - العراق .. ثورة الخدمات














المزيد.....

العراق .. ثورة الخدمات


عمار علي العتبي

الحوار المتمدن-العدد: 3278 - 2011 / 2 / 15 - 21:51
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


العراق بلد البترول .. رغم ان العراق يمتلك اكثر من صفة يمكن ان ينعت بها, كعراق الحضارات .. بلاد مابين النهرين .. الخ..لاكن افضل صفة ينعت بها عندما يكون الحديث عن نقص الخدمات وانعدام البنئ التحتية وملايين العراقيين الذين يعيشون تحت خط الفقر والبطالة هي صفة (العراق بلد البترول!) , كيف لبلد يطفوا علئ بحر من النفط ومازال يعيش شعبه في بدايات القرن العشرين حيث المدراس الطينية واتلال الانقاض في كل مدن العراق والشوارع الغير معبدة والبنايات المهدمة , السوال هو ماهي الاسباب التئ اوصلت العراق الئ هذا المستوئ من تردي الحدمات ,البعض يقول ان النطام السابق اهدر كل الاموال من اجل الحروب المتتالية في فترة حكم البعث الساقط بالاضافة الئ هدر الاموال من اجل الزمرة الحاكمة وعوائلهم وازلامهم , هذا صحيح ونتفق معه , الكل يعرف ان العراق كان يتمتع باقتصاد قوي جدا وميزانية تكفي لاكثر من دولة لاكن سوء استخدام هذه الاموال جعلت العراق متاخر كثيرا من حيث التطور المعماري والتطور العلمي ولانبالغ اذا نقول ان العراق متاخر عن العالم في كل ميادن الحياة ولولا عزيمة العراقيين القوية في تحدي المصاعب لاصبح العراق في خبر كان .
اليوم بعد سقوط الحقبة المظلمة التي حكمت العراق , واشرق النور الذي ينير الدرب الذي نسير به بهذا البلد العظيم لياخذ مكانته الطبيعية بين دول العالم وبعد ان انعم الله علينا بحرية الرائ والتعبير وعزيمة الارادة الا ان العراق منذ ثمان سنوات مازال يعاني من نقض الخدمات ولعل اهمها واولها هي( الكهرباء ) الذي اصبحت معظلة العصر بالنسبة للعراق رغم كل الاموال التي صرفت علئ هذا القطاع ورغم كل الشهادات العليا (الدكتوراه) التي يحملها الوزراء الذين استوزروا هذه الوزارة لاكن الوزارة تصنف من الوزارات التي تحتل المرتبة الاولئ بالفساد الاداري وعندما سوال وزيرها السابق ايهم السامرائي انتم متهمين بالفساد الاداري قال انا( مقاوم) وشكل مجموعة تدعي المقاومة وهرب الئ اميركا وبعد ان استلم الوزارة كريم وحيد بدا يتكلم لنا عن عالم المنطق والحسابات ولم نجني من تلك النظريات غير كهرباء اقل وفساد اكثر ,ومابعد الكهرباء تاتي وزارة التجارة والكل يعرف قصة وزارة التجارة والفساد الاداري الذي نخر كل دوائر هذه الوزارة وابرزها النقص الحاصل في مفردات البطاقة التموينية حيث اصبحت البطاقة التموينية عبارة عن مستمسك كاحدئ الوثائق الرسمية التي يحتاجها المواطن العراقي عندما يروج معاملة في احدئ دوائر الدولة فقط ولم يتبقئ الا مادة او مادتين يحصل عليها المواطن من اجمالي مفردات البطاقة التموينية , والحال نفسه ينطبق علئ باقي الوزارات وان جاءت في تصنيفات مختلفة من حيث اهمية الوزارة ونسبة الفساد الاداري .
اليوم تشكلت الوزارة الجديدة .. الوزارة الجديدة اجهضت في اليوم الاول الذي ولدت فيه وعلئ لسان رئيسها السيد نوري المالكي حيث قال ( الوزارة لا تلبي الطموح ) نعلم يقيننا ان الوزارة دون مستوئ الطموح ولاتمثل الوعود التي اطلقها رئيس الوزراء بتشكيل وزارة تكنقراط واختيار وزراء مهنيين يقومون باداة اعمالهم في مهنية عالية ومعرفة في متطلبات الوزارة والوقوف علئ السلبيات التي تعاني منها الوزارة وكيفية اصلاحها بطريقة لاتاثر سلبا علئ عمل الوزارة , لاكن للاسف الوزراء الجدد بعيدين كل البعد عن اختصاصات وزراتهم باستثناء عدد محدود منهم من بينهم وزير النفط عبد الكريم لعيبي حيث اني اعرفه معرفة شخصية وعملت معه لفترة ثلاث سنوات وللامانة هو شخض يمتلك خبرة في قطاع النفط وهو مؤهل ان يدير شوون الوزارة واتمنئ ان يقوم باقصاء المفسدين في الوزارة حيث ان الوزارة مصنفة من الوزارات التي تعاني من الفساد الاداري وعرابيين الفساد في الوزارة معروفين جيدا للذين يعملون في وزارة النفط , اما بقية الوزراء الاغلبية وليش الكل مع احتراماتي لهم فهم غير مؤهلين لادارة شوون وزاراتهم واذا لابد ان نخضع الئ الامر الواقع ونقبل بالوزارة علئ تشكيلتها فلابد ان نوجه نصيحة الئ السادة الوزراء (حسن النوايا بالعمل) نرجوا من الوزراء ان يتفقدوا الدوائر التابعة لوزاراتهم ويتابعون عمل موظفيهم وخاصة اصحاب الدرجات العالية في الوزارة وتنظيم عملهم ويجب ان يعرف الموظف واجباته قبل حقوقه , المواطن العراقي يعاني من الاستبزاز عندما يروج معاملة في دوائر الدولة ويتعرض الئ الرشوة لكي يتم متابعة معاملته , ونرجومن رئيس الوزراء ان يشكل لجنة عليا لمتابعة عمل دوائر الدولة وتكون مرتبطة بمكتبه شخصيا لكي يكون الموظف علئ علم بانه تحت المجهر واي سلبية يقوم بها سيتم رصدها وعليه اي الموظف الالتزام بالضوابط والتعليمات المنصوص عليها في عمل وزارته
ثورة الخدمات علئ الابواب وعلئ الحكومة ان تاخذ العبرة من الدروس الذي راينها في الدول العربية حيث المظاهرات التي اسقطت الحكومات , المواطن العراقي بدا ينفذ صبره ومل من الوعود التي لم تتحقق.. وللصبر حدود .






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,247,350,718
- القومية العربية .. و.. الاصنام القومجية


المزيد.....




- الرئاسة السورية تعلن إيجابية فحص كورونا للرئيس بشار وزوجته
- تحقيق في إيطاليا يستهدف جزائريا يشتبه تورطه في هجمات تشرين ...
- أكثر من نصف البريطانيات يخشين تراجع حقوقهن إلى ما كانت عليه ...
- تحقيق في إيطاليا يستهدف جزائريا يشتبه تورطه في هجمات تشرين ...
- أكثر من نصف البريطانيات يخشين تراجع حقوقهن إلى ما كانت عليه ...
- بالوثائق: مجلس النواب يرسل توصيات لجنة الامر 148 الى رئيس ال ...
- الاسدي يعفي أول مدير من منصبه في ذي قار
- رئيس الجمهورية يصادق على قانون الناجيات الايزيديات والتركمان ...
- رئيس الاقليم يرد على دعوة الكاظمي لعقد حوار وطني
- السعودية... توضيح هام من -الحج- حول -حجز عمرة رمضان-


المزيد.....

- بوصلة صراع الأحزاب والقوى السياسية المعارضة في سورية / محمد شيخ أحمد
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عمار علي العتبي - العراق .. ثورة الخدمات