أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - التلال ثقي صمد - هل تنقيط القران حقيقه ام كذبه كبيره















المزيد.....

هل تنقيط القران حقيقه ام كذبه كبيره


التلال ثقي صمد

الحوار المتمدن-العدد: 3278 - 2011 / 2 / 15 - 00:14
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


هل تنقيط القران حقيقه ام كذبه كبيره
---------------------------------


قررت ان ابحث عن جواب لمشكله تؤرقني وهو ما هو اللغز او السر خلف موضوع تنقيط القران في القرن السابع الميلادي

حسب الروايه العربيه الاسلاميه انه لم يكن يوجد بعد قران في زمن محمد حيث انه لم يامر بجمعه فى كتاب رغم انه كان بمقدوره ولكنه لم يفعل لماذا لا احد يعلم و لكن عثمان خليفه رسول الله الثالث كان ابعد نظرا من محمد واكثر حرصا على كلام الله من الضياع فقام باعداد قران ولكنه غير منقط و بخمسه نسخ فقط وبعثها الى الامصار وكما جاء في الروايه نفسها
والسؤال لماذا لم ينقطه مباشره و جعله غير منقط ان هذا الاجراء يبعث على الريبه
والسؤال الذي يفرض نفسه هل ان عثمان – ان وجد - حقا كتبه بهذه الصوره ام هي مسرحيه جديده يريدون - كتبه الروايه العربيه الاسلاميه - تمرير كذبه اكبر

المشكله انه لم تبقى نسخه غير منقطه منها لمقارنتها بالقران المنقط الذي كتب لاحقا للتاكد على صواب عمل اللجنه ومنعا للشك والريبه لدى الاجيال القادمه مستقبلا- وهل كان هنالك قران منقط وغير منقط -

مع العلم ان الخليفه الثاني عمر ابن الخطاب والذي سبقه كتب العهده العمريه باللغه العربيه المنقطه والجميله جدا وحسب الروايه نفسها و كما بينت في بحثي في الحوار في 28-01-01
وبعد عثمان نقش حاكم دمشق امير المؤمنين معويه كتابه على سد الطاءف في عام 58=680 وهو باللغه العربيه المنقطه و عن طريق الصدفه اكتشف هذا النقش في عام 1945 -المصدر رقم9 0

في معركه صفين في عام 40 هجري واستنادا الى الروايه نفسها –والتي لا توجد وثيقه من القرن السابع تؤكد صحه وقوعها -رفع جنود معاويه ابن ابي سفيان المصاحف على الرماح
السؤال هل هو معويه حاكم دمشق نفسه ام لا

من المنطقي ان عدد هذه المصاحف التي رفعها جنود معاويه بالمءات او اكثر
السؤال هل كانت هذه المصاحف منقطه ام لا لا تجد جواب لانها اختفت كلها وهذا متوقع حيث ان اختفاءها يعد احد متطلبات هذه المسرحيه

تدعي الروايه نفسها ان خليفه رسول الله الرابع على ابن ابو طالب امر ابو الاسود الدؤؤلي ان ينقط القران
رحت ابحث عن هذين الشخصيتين في القرن السابع الميلادي -لم اعثر على دليل مادي يثبت وجود الامر والمامور
عندها تذكرت المثل العراقي القاؤل
زرزور كفل عصفور واثنبنهم طياره

وتدعي الروايه نفسها ان الحجاج ابن يؤسف الثقفي حاكم البصره هو الذي طلب من شخصيتين من رجال الاسلام ان ينقطا القران
رحت ابحث عن هذه الشخصيات الجديده في المسرحيه الباليه المتهرءه
وجدت فقط عمله مضروبه في عام 77= 699 ميلادي باسم هكاكي يوسفا وبالبهلويه-الفارسيه القديمه-
في مدينه بيشاور عاصمه امبراطوريه فارس في يوم ما -المصدر رقم- 1-
السؤال الدي لم اجد له جواب هل ان هكاكي يوسفا هو الحجاج العربي من اهل مكه –والي البصره-

وكما بينت ومن خلال دراستي الاوليه المنشوره في الحوار المتمدن في 27-12-2010 انه لا يوجد اسلام في القرن السابع الميلادي ابتداءا من محمد ولا صحابه و راشدون مع العلم ان كلمه راشدون اصلها فارسي وهم اهل العدل او الساءرون في طريق العداله –المصدر 5-
ان القران كان عنوانا لكتاب كان مطلوبا تنقيطه
وكما هو معروف ان كلمه قران اصلها ارامي وترجمت الى العربيه ومن المنطقي ان بكون الكتاب نفسه مكتوب بالاراميه وترجم الى العربيه المصدر 5و6و7و8
وفي حقيقه الامر ان الكتبه كاتوا منشغلون بترجمته واعداده في الوقت الذي ادعوا انهم يريدون تنقيطه
ولا تجد جواب لماذا استغرق تنقيطه خمسه سنوات

انه ومن المؤكد ان القران كتب من قبل اشخاص كثيرون ومختلفون ومن الصعب ان يكون مؤلفه شخص واحد لكثره الاغلاط والمتناقضات والتكرار والحشو-
المصدر- الشاعر العراقي معروف الرصافي –محمد الرجل العظيم

اما الروايه العربيه الاسلاميه والتي تجاوز مؤلفيها العشرات بل المءات وعلى مرور اكثر من قرنين لا تختلف عن روايه الف ليله وليله او عنتر عبله وغيرها ومن العبث مناقشه تفاصيل الروايات كلها حيث لا جدوى من ذلك
ان بعض الروايات هي مسليه للقارء ولكن روايه تكتب اساسا للضحك على الذقون والاستخفاف بالاخر مثل الروايه العربيه الاسلاميه والتي كتبت في القرن الثامن والتاسع الميلادي فان قراءتها ومناقشتها واخذها بشي من الجديه هي مضيعه للوقت
من الصعب في وقتنا الحاضر معرفه الظروف الخاصه و العامه والتي احاطت كتبه هذه الروايه و كيف تجاهلوا حركه المجتمع وتناسوا رد الفعل الجماعي الغاضب والمدمر في حاله انكشاف الخدعه وما سوف يترتب عليها من انهيارات
من الثابت ان لكل دوله دين رسمي وهذا ما دفع سلاطين القرن الثامن والتاسع لكتابه تفاصيل الدين الجديد بواسطه كتبه
ذو خبره واطلاع
ان تنقيط القران هي كذبه كبرى ولكن السلاطين والكتبه ارادوا من خلالها تمرير عده كذبات اكبر منها وهي
1- الايحاء بان القران كان فعلا مكتوب اي موجود ومنذ زمان عثمان ولكن بصوره
منقطه وفي القرن السابع ميلادي
2-الايهام بان محمد وغيره من شخصيات الروايه هي شخصيات تاريخيه

الشي الغريب والملفت للنظر ان القران لا يذم المجوس عبده النار المشركون ابدا وكان القران معمول خصيصا لذم
اليهود والنصارى اليس هذا الامر يدعونا للوقوف دقيقه لمراجعه الذات

واقدم الوثاءق الموجوده حاليا وهي نسختين من القران في سمرقند- طشقند وفي اسطنبول وهما يعودان الى القرن الثامن الميلادي اي الى زمن العباسيين المصدر رقم 2و3و4و5

وعندما توصلت الى هذه النتيجه حيث غدوت لا اكترث للقران ولا اعتبره كتاب مقدس يشارك الانسان في قدسيته
من التابت ان الروايه العربيه الاسلاميه ليست مصدر ثقه ابدا لانها لا صله لها بعلم التاريخ وتتناقض معه تماما
حيث انها اعتبرت معويه حاكم دمشق مسلم وخليفه رسول الله محمد رغم انفه وبدون اي دليل مادي
وكما هو ثابت من الادله الماديه المكتشفه حديثا والتي تعود الى القرن السابع ميلادي ان معويه كان كافر ويجهل وجود
اسلام او مسلمين او دين اسلامي او نبي ولا صله له بمكه او قريش

وبالتالي ان الروايه العربيه الاسلاميه لا صله لها البته بالقرن السابع الميلادي كما اراد لها كتبتها الايحاء به وكما يريدون كثيرون في وقتنا الحاضر طمس هذه الحقيقه بمختلف الطرق وليس هذا وحسب وانما اصبحت الكذبه على ممر القرون مقدسه واصبح مجرد من يشك بها يساق الى محاكم التفتيش والتي لا تعد ولا تحصى منها السريه ومنها العلنيه وعقوبتها القتل باسم الرحمن الرحيم و حتى يومنا هذا

على المسلمين جميعا ان يعوا ويتقبلوا حقيقه لا مفر من معرفتها اليوم قبل غد وهو انه لا توجد ايه وثيقه او كتاب ولا حتى
القران نفسه الذي بين ايدينا يعود الى القرن السابع الميلادي
لقد استغفلونا السلاطين والكتبه على مدى قرون
ان هذه الكذبه سوف تنكشف لا محاله ان عاجلا او اجلا شءنا ام ابينا وعندها الطوفان

References;
1- J. walker,Catalogue 1,p.119,th.16

2-Wikipedia org/Samarkand Manuscript

3- Brother mark, A perfekt Quran ,p.67

4-M.Lings,YH safadi ,The Qoran 1976,pp.12-13

5- Karl-Heinz Ohlig,Die fruehe Islam,2007

6- Markus Gross, in die fruehe Islam,2007

7-Christoph Luxemberg, die dunkelen anfaenge ,BERLIN 2005

8- Markus Gross,Schlaglichter, 2009

9- P.Crone,God’s Caliph ,Cambridge ,1986




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,228,038,728
- الخليفه معويه


المزيد.....




- مفتي مصر يعلق على منع إسرائيل رفع الأذان في الحرم الإبراهيمي ...
- حوار إسلامي يهودي في مالمو
- للسنوات 2021-2025 عمومية جمعية الشبان المسيحية- القدس تجدد ا ...
- ألمانيا: إيداع رجل اعتدى على طالب يهودي مستشفى للأمراض العقل ...
- ألمانيا: إيداع رجل اعتدى على طالب يهودي في مستشفى للأمراض ال ...
- الكيان الصهيوني يمنع رفع الأذان في الحرم الإبراهيمي
- أول احتفال بعيد يهودي في الدول الخليجية برعاية خالد الخليفة ...
- فلسطين: إسرائيل تمنع رفع الأذان ودخول المصلين للأقصى وهذه دع ...
- إسرائيل تمنع رفع الأذان في الحرم الإبراهيمي
- أول زيارة من بابا الفاتيكان للعراق في مارس.. إليكم الجدول ال ...


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - التلال ثقي صمد - هل تنقيط القران حقيقه ام كذبه كبيره