أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - العتابي فاضل - المتسلقون الاسلاميون














المزيد.....

المتسلقون الاسلاميون


العتابي فاضل

الحوار المتمدن-العدد: 3264 - 2011 / 2 / 1 - 15:04
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


منذ ان بدأت اشارة الغضب في مصر.بخروج الالاف من الشباب المصري الواعي بدون اي قيادات تذكر كونهم اول من يحمل رياح التغيير في المجتمعات الحديثه.ولم نرى اي من الاحزاب ذات العمق السياسي على الساحه المصريه بدعم الانتفاضه حتى لو من بعيد.لاحظنا غيابهم المقصود عن الساحه كونهم يتمتعون بجبن تاريخي من الطفُ على سطح الاحداث وهذا مشهود لهم تاريخياُ وانا اخص بكلامي هذا الاخوان المسلمون في مصر.لم نلحظ اي من القيادات او الكوادر الدنيا من المشاركه في الانتفاضه.وانما دفعوا ببعض من كوادرهم الدنيا بخجل بعد بدأ الانتفاضه وبشكل بعيد عن الاحداث كلياً.حتى ايقنوا من تعاظم المنتفضين نلاحظهم كيف توالوا على ميدان التحرير زرافات زرافات بقياداتهم وكوادرهم الطلابيه ومن مشايخ وطلاب الازهر.كان الاولى بهم لو كانوا جادين انهم اول من يقود الانتفاضه المباركه لكنهم يحاولون بكل ما اتوي لهم ان يتصدروا واجهة الاحداث لكن وعي الجماهير الشابه من مكونات الانتفاضه حالت دون ذلك حيث تكاتفوا فيما بينهم واندمجوا مع الحركات الواعيه المنفتحه على نفسها وعلى العالم الخارجي ليفوضوها امر القياده مثل الدكتور البرادعي واخرين والدليل على ذلك حتى قيادات حزب الوفد المصري وغيره من الاحزاب اليساريه انخرطت في الاتلاف الجديد تحت قيادة البرادعي كونهم وعوا الدرس مبكراً ان الاحزاب الاسلاميه وبألاخص الاخوان المسلمين لما لهم من تاريخ في التسلق على اكتاف الاخرين لتبوأ السلطه والقفز على الاحداث.وكيف انهم اصبحوا منبوذين من الشارع المصري ومن الجماهير الواعيه لسلوكهم في تكميم افواه الشعوب المتعطشه الى الحريه الفكريه والتخلص من الاحزاب الدينيه.لما لها من دور في تعطيل الفكر المتحضر ومواكبة الفكر العالمي المتمدن.حتى لاحظنا الاحزاب الاسلاميه ومن خلال تجاربنا معاها حين تبدأ بتبوأ القياده اول ماتفكر هو تطبيق الشريعه في البلد وهذه الصيغه مرفوضه في كل البلدان الاسلاميه وما لها من دور تعطيلي لفكر وتقدم البلد في شتى النواحي ومنها الثقافيه والادبيه .



#العتابي_فاضل (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295


المزيد.....




- مركز -غاماليا- بدأ بتطوير لقاحات mRNA
- اكتشاف مدينة قديمة شرق الصين فيها مجار مائية
- هل ينهي اتفاق ترسيم الحدود البحرية بين إسرائيل ولبنان التصعي ...
- الكوليرا تودي بحياة 7 على الأقل في هايتي
- مقتل جندي سوري في هجمات -جبهة النصرة- بمنطقة خفض التصعيد
- سلاح البحرية الأمريكي يحصل على سفينة قتالية جديدة
- الحكومة اليمنية تتهم الحوثيين باستهداف مواقع للجيش في تعز وص ...
- الجيش الأوكراني يحدد المدن التي يسعى لاستعادتها.. ما هي؟
- في خطوة لافتة.. وزير بريطاني يعتذر للاتحاد الأوروبي ولأيرلند ...
- موقع بوكينغ يتراجع عن تصنيف المستوطنات الإسرائيلية مناطق محت ...


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - العتابي فاضل - المتسلقون الاسلاميون