أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نزهة المكي - و تغسل لي البنطلوووون !!!














المزيد.....

و تغسل لي البنطلوووون !!!


نزهة المكي

الحوار المتمدن-العدد: 3219 - 2010 / 12 / 18 - 00:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


و تغسلي البنطلوووون !!!
جاءت هذه العبارة في فيلم " حين ميسرة " الذي يعالج قضية العشوائيات في مصر و ما ترتب عنها من مشاكل اجتماعية و اخلاقية و اقتصادية ، العبارة رددها رجل من سكان احدى العشوائيات حين دخل بيته او لنقل كوخه و وجد زوجته نائمة على سريره مع احد جيرانه الذي ارتدى البيجامة الجديدة التي تعود للزوج المخدوع ، فنشب الصراع بين الزوج و عشيق الزوجة و الذي تخيل المشاهد انه سينتهي بسفك الدماء ، طبعا فانه لا يسلم الشرف الرفيع من الاذى الا اذا اريق على جوانبه الدم !! كذلك كان منطق العربي ما قبل زمن الحداثة و العولمة و التحرر من القيم الاخلاقية او الظلامية كما يحب ان يسميها البعض .
المعركة لم تنتهي و لله الحمد بسفك الدماء ، لان الامر هنا لا يتعلق بشرف رفيع و لا علاقة له باي من الصفات و الاخلاقيات الانسانية الرفيعة ، فهذه الاعراف و المبادئ في حياة بطلنا المسكين تعتبر ثراء لا يمكن ان يدعيه او يفكر به وهو يعيش على هامش الانسانية او ربما ابعد من ذلك بما لا يتصوره عقل ، انتهت المعركة باتفاق حضاري ، يستجيب لكل مفردات الحرية و الديمقراطية المعاصرة و منطق العولمة ، فقد اتفق الزوج مع عشيق الزوجة على تطليقها ، شرط ان تقضي ايام عدتها في بيته ، هذا طبعا ليس تطبيقا لما يفرضه الشرع ، و انما لتفي بحاجاته الى ان تاتي من تعوضها ، ثم يعوضه عنها بتزويجه شقيقته لكن الشرط الاهم قبل تنفيذ الشروط السابقة : ان تغسل البنطلون !! بنطلون بيجامته الجديدة الذي كان يرتديه عشيقها و دنسه بوساخته .
هنا نلاحظ كيف صار بنطلون بيجامته الجديدة ارفع قيمة من كل المبادئ و القيم الاخلاقية التي تعارف عليها الناس ، و التي تمنى اغلب المتفرجين ان تهزه للثأر، بل ان هذا البنطلون ارفع قيمة من زوجته نفسها ، و اخت العشيق التي اضيفت للصفقة .
كيف لا وبطلنا يعيش في عالم وصل لدرجة مرعبة في تحقيره للانسانية و استبضاعها ، حتى اصبح من السهل على اي انسان ان يستمتع بجسد انسان اخرحتى لو كان من جنسه ، او يقتله او يشرده ، او يسخره لاي غرض يلبي حاجياته الشخصية ، فالقوانين الديمقراطية و المفاهيم الاستعمارية المنمقة جاهزة للدفاع عن كل من اراد تشويه الفطرة الانسانية و تزييف الحقائق و احلال جنس مكان اخر و مستوطن محل مواطن و انتزاع حق من صاحبه بالقوة و النار ليسند لظالم و مغتصب ، كل ذلك ممكن و جائز المهم ان نحسن اللعبة و المناورة و نحشد كل ما استطعناه من قوة ، لان الغلبة للاقوى بالطبع ، لكن الاصعب من كل ذلك ان نستمتع بلقمة عيش كريمة ، و الحياة بحرية داخل اوطاننا و اعرافنا و تقاليدنا و ثقافتنا و جلدتنا و عزتنا .
ما احوجنا اليوم لتلك الثقافة ، لتلك البداوة ، لتلك الوحشية ، لذلك التخلف الذي يحولنا لكائنات مفترسة في وجه كل من اراد اغتصاب اعراضنا و اراضينا ، تلك الاعراف و الثقافة التي تجعل من المرأة و العرض كما الارض شرفا يراق على جوانبه الدم و ليس بضاعة ارخص من وساخة تراق على سروال بيجامة !!
نزهة المكي
آغدير : 16 ـ 12 ـ 2010 بقلم






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295





- الحوثي قبيل جلسة لمجلس الأمن: أي اجتماع لا ينهي أسوأ أزمة إن ...
- السعودية... حريق في حرم جامعة جازان بسبب طائرات مفخخة أطلقته ...
- داخلية إقليم كردستان العراق: هجوم مطار أربيل تم بطائرة مسيرة ...
- بعد قرار بايدن بالمضي قدما… مشرعون أمريكيون -يراجعون- صفقة ا ...
- عائلة أسترالية تعثر على ثعبان حي في وجبة طعام جاهز
- حادث قطار منيا القمح: 15 مصابا بعد خروج قطار عن القضبان
- يقع فيها الجميع… 5 أخطاء شائعة في طبخ الأرز وكيفية إصلاحها
- أحد أعضاء هيئة البيعة… أمر ملكي بتعيين مستشارا جديدا للملك س ...
- فرنسا تكافح مشكلات الصحة النفسية الناجمة لدى الأطفال عن جائح ...
- حقق مشاهدات عالية.. موظفة تضرب رئيسها في العمل بالمكنسة بعد ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نزهة المكي - و تغسل لي البنطلوووون !!!