أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - يوسف علوان - القوى الوطنية التقدمية بكل فصائلها مدعوة لحماية الديمقراطية والحريات














المزيد.....

القوى الوطنية التقدمية بكل فصائلها مدعوة لحماية الديمقراطية والحريات


يوسف علوان

الحوار المتمدن-العدد: 3205 - 2010 / 12 / 4 - 11:44
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


أقامت دار المدى يوم الجمعة المصادف 3-12-2010 تجمعاً للمثقفين العراقيين في بيت المدى في شارع المتنبي وذلك للتعبير عن المخاطر الذي باتت تهدد الوضع الديمقراطي الذي يعيشه الشعب العراقي بعد التجاوزات التي يقوم بها بعض مسؤولي المحافظات في فرض شروط مجحفة على النشاطات الثقافية والفنية في تلك المحافظات ومنها العاصمة بغداد ومحاولة هذه القوى أحتواء الحالة الديمقراطية التي تمتع بها الشعب العراقي بعد 2003 ومحاولة الوصاية التي يمارسونها على سلوك افراد المجتمع بعد السنين الطويلة من نضال هذا الشعب ضد الديكتاتورية بكل فئاته دون أستثناء. وقد اعطى الشعب العراقي الكثير من الشهداء والضحايا في زمن النظام المقبور ولحد سقوط النظام الديكتاتوري في عام 2003 من قبل القوات الأمريكية ومن كل قواه الوطنية التي ناضلت جنبا الى جنب للتخلص من الدكتاتورية وقد استبشر العراقيون خيراً بعد سقوط النظام الصدامي وخرجوا الى الحرية التي ناضلوا واعطوا الكثير من اجل اكتسابها.. غير ان القوى الرجعية المتخلفة التي ترى في الحرية والديمقراطية خطورة على مصالحها عملت وبالاتفاق مع قوى النظام السابق والمنتفعين فيه لعرقلة المسيرة الجديدة للبلد نحو الحرية وبناء العراق، الذي دمرته النزوات الشخصية المريضة، فكان ما حصل للعراق وللعراقيين بعد العام 2003 من قتل وادخال البلاد في حروب طائفية كان الخاسر الوحيد فيها هو ابناء الشعب العراقي ووحدته التي راهنت القوى الرجعية على تدميرها وقد فشلت مساعيهم هذه واكشفت لجميع ابناء الشعب.
لذلك عمدت هذه القوى الرجعية، في محاولة جديدة لتخريب المسيرة الديمقراطية التي عمدت بالدم العراقي من كل تلاوين الشعب العراقي الاجتماعية والأثنية والدينية، من قتل واستلاب لحريات الناس بلبوس جديد تمثل في مصادرة الحريات الفردية والتدخل في فرض أشكال العيش والتدخل في أمور الناس الشخصية وذلك بلباس الدين الواسع الذي يستطيع كل القتلة والمزورين والسراق والفاسدين الانطواء تحت عباءته وتفريغ الدين الاسلامي من محتواه الحقيقي.
ان القوى الرجعية المتخلفة التي تحالفت مع المتضررين من التغيير الجديد باتت تحاول تحريف المسيرة الديمقراطية وإيقافها ثم العودة بها الى حكم الديكتاتورية التي كانت ملامحه واضحة وخير شاهد على ذلك هو الصراع الذي استمر على السلطات الثلاث وذلك لما تمثله لهم من مغانم كبيرة ووسيلة للعودة بالبلاد الى زمن الاضطهاد والديكتاتورية البغيضة التي يرفضها الشعب العراقي بكل طوائفه.. ان الجرائم التي تعرض لها ابناء الشعب العراقي خلال السنوات الماضية هي محاولة لكسر شوكة الشعب العراقي الذي طالب بتحسين أوضاعه المعاشية وعدم استمرار الأحزاب الحاكمة في نهبها لثروات البلد وتقاسمها الغنيمة فيما بينها..
ان الوقوف بوجه التيارات الرجعية المتنفذة التي ترى في عودة البلد الى الديكتاتورية وافراغ التحول الديمقراطي من محتواه وتحقيق لأجندتها الخارجية التي تعمل على تنفيذها هي من اولويات الفئات المثقفة والواعية.. ان قوى المثقفين وجماهير التيار الديمقراطي والنقابات المهنية ومنظمات المجتمع المدني مطالبة للوقوف أمام المد الرجعي الذي يتلبس بلباس الدين والفصل بين الدين وجمهرة الفاسدين والمنتفعين مزوري الشهادات. ان ترك الحبل على الغارب ليتصرف المفسدون بمصالح الناس حسب هواهم ومصالحهم سيقود البلد الى الخراب من جديد بعد ان لاحت فرصة حقيقية لبنائه بعد التغيير الذي حدث عام 2003.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295


المزيد.....




- دعا واشنطن للحوار.. راؤول كاسترو يتنحى عن زعامة الحزب الحاكم ...
- كوبا: راؤول كاسترو يتخلى عن قيادة الحزب الشيوعي
- النهج الديمقراطي بمكناس يدين كل اشكال القمع المخزني للنضالات ...
- أمين عام الاشتراكي يعزي برحيل الرفيقة صباح محمد عبدالله
- تصريحات وسط الحصار للمتضامنين مع المعتقلين السياسيين
- خطوة تاريخية.. راؤول كاسترو يتنحى عن رئاسة الحزب الشيوعي الك ...
- راؤول كاسترو يتخلى عن قيادة الحزب الشيوعي في كوبا
- راؤول كاسترو يدعو إلى -حوار قائم على الاحترام- بين كوبا وال ...
- راؤول كاسترو يدعو إلى -حوار قائم على الاحترام- بين كوبا وال ...
- راوول كاسترو يدعو إلى -حوار قائم على الاحترام- بين كوبا والو ...


المزيد.....

- الماركسية والتحالفات - قراءة تاريخية / مصطفى الدروبي
- جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ودور الحزب الشيوعي اللبناني ... / محمد الخويلدي
- اليسار الجديد في تونس ومسألة الدولة بعد 1956 / خميس بن محمد عرفاوي
- من تجارب العمل الشيوعي في العراق 1963.......... / كريم الزكي
- مناقشة رفاقية للإعلان المشترك: -المقاومة العربية الشاملة- / حسان خالد شاتيلا
- التحالفات الطائفية ومخاطرها على الوحدة الوطنية / فلاح علي
- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ... / حسان عاكف
- ما هي مساهمات كوريا الشمالية في قضية الاستقلالية ضد الإمبريا ... / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الشعب الفيتنامي في حربه الثورية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الكوبية؟ / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - يوسف علوان - القوى الوطنية التقدمية بكل فصائلها مدعوة لحماية الديمقراطية والحريات