أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سعيد غصب - لماذا سيادة الرئيس ؟














المزيد.....

لماذا سيادة الرئيس ؟


سعيد غصب

الحوار المتمدن-العدد: 3072 - 2010 / 7 / 23 - 16:53
المحور: القضية الفلسطينية
    


لماذا يا حضرة الرئيس ... لماذا سعادة الوزير سلام فياض
تتركون شعب غزة جوعى وتنفقون على موظفيكم وحبايبكم الأموال الطائلة والرواتب الخيالية وبقية الشعب يتضور جوعاً ألستم ظلمة ألستم سبباً في ارتفاع الأسعار ألستم ممن يترك الناس يعانون وانتم تتفرجون بل تتلذذون بآلام غزة . قولوا لنا ماذا فعلتم لأجل غزة تقولون نرسل المعونات والمساعدات ونناشد العالم ليرسلوا قوافل المساعدات وانتم تعلمون علم اليقين لمن تصل المساعدات ، فكلها تباع في الأسواق بأسعار مذهلة حتى الأدوية تباع في الصيدليات وانتم اما تتغافلون او انتم فعلا غافلون ولكن شعب غزة يعلم انكم تعرفون كل شيء وهدفكم ان يصل الناس الى قناعة اي حال احسن من هالحال . ان رواتب موظفيكم المشخورين النائمين يكفي راتب الواحد منهم ستة اسر فلماذا الظلم يا سيادة الرئيس وهل تعلم انهم خاذلوكم كل يوم وكل حين فلماذا البذخ والاسراف على اناس لن ينفعوكم يوماً . لا تصدقوا الاقاويل والاشاعات المغرضة . صدقوني لو عدتم لو فكرتم في العودة لحاربكم أبناء فتح قبل غيرهم . انهم المستفيدون من هذا الوضع رواتب بلا عمل بلا مقابل بل رواتب كبيرة وخيالية دون أدنى فائدة . حتى الشموع لا يشعلونها . بل أجزم بأنهم أصبحوا ضدكم حريصون على الراتب فقط ، جربوا كونوا عادلين ولو مرة واحدة ، واوقفوا الرواتب لمدة شهرين ان كنتم حريصين على التغيير ، وانظروا النتائج التي لا ولن تتوقعونها . انقذوا الشعب المسكين ان كانت في قلوبكم رحمة وبقية من وطنية واسلام .
المتضور جوعاً ولا يجد لقمة خبز وجاره ينعم ويغير السيارة تلو السيارة دون مراعاة لحال جاره ، والاخرون ينامون جوعى عرايا .
يقال أنه ضغط عليكم لتنصروا حماس وتثبتوها وتشدوا من أزرها بقولة حق أريد بها باطل وهي ( الناس أهلنا نرسل لهم المساعدات ) بل ترسلونها إلى حماس وليس للناس ليبيعونها في السوق ويدفعوا رواتب لجنودهم . انظر إلى السوق يوم رواتب السلطة تراها في انتعاش وانظر وفكر بل اضرب في الرمل لتعرف متى تعطي حماس رواتبها لا أحد يدري بل السوق كله لا يستفيد منها .
يوم قطعت الرواتب عن جنودكم ستة أشهر كنتم تريدون منهم إغلاق الشوارع والعصيان المسلح ، فماذا كانت النتيجة اشترتهم حماس وانتم تنظرون ، فكانت الحرب وكانت قلوبهم معكم وسيوفهم مع بني أمية ، وكان أمام كل مركز شرطة كارافان أو مرابطون يتربصون به الدوائر وانتم تنظرون هل تعلمون أو لا تعلمون أو متواطئون بحجة ان السلاح موجه ضد العدو فكنتم الضحية (آسف المخلصون كانوا الضحية أعني المغفلين) وقادتكم في أمن وأمان وقد حررت الأوطان شعب غزة يعلم أنها المؤامرة ويعلم أنكم صانعوها أو مدبروها مناصفة ، وإلا كيف ترضون لغزة أن يصبح أهلها متسولين شحاذين على أبواب الحقير والشريرالغني والفقير
انتم تساعدون حماس يا سيادة الرئيس على قهر الشعب الفلسطيني . لا تغلق الجامعات ولا المدارس فقط اصدر مرسوماً ينص على عدم الاعتراف بأية شهادة صادرة من غزة حتى شهادة الميلاد الجامعات في غزة أصبحت أكثر من جامعات القاهرة لو قارنت غزة بالقاهرة ، فلماذا الاعتراف بها .
فقط لو سحب الاعتراف بالثانوية العامة الغزية لانقلبت الأمور كلها لصالحكم ، لو توقف تجديد جوازات السفر من غزة وحرم أهل غزة من تجديدها في رام الله لانقلب الآمر لصالحكم ، لو توقفت الرواتب لخرجت غزة عن بكرة أبيها ضد المحتل وكانت لصالحكم ، أما دموع التماسيح التي تذرفونها على غزة فهي ضد غزة وليست لصالحها بل تفسر أنها مؤامرة ترسمونها بأيديكم .
لماذا ترسلون الدواء إلى غزة فالمثل يقول (وجع ساعة ولا كل ساعة ) استيقظوا يا نيام يا خدم السلطان خربتم بيت السلطان وانتم تزينون له الباطل وتبطلون الحق . قال ايه توحدت نتيجة الثانوية بين غزة والضفة يا لها من مأساة ، ما الذي جناه الغزاوي من وراء ذلك إلا الألم والحسرة وضياع الأمل في عودة الشرعية ، فكما اسرائيل تستغل الوقت في التهام الأرض وبناء المستوطنات ، وحماس ايضاً تستولي على الشقق والبنايات والأرض لتجعلها منتجعات كانت حراماً في عهد فتح ونزل قرآن جديد على أبو جهل لتصبح حلالاً . وللخديث بقية إن كان لنا بقية من حياة .
وفقكم الله للخير
الجائع في غزة : سعيد غصب






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295





- أمريكا تدرس بجدية حالات جلطات الدم وعلاقتها بلقاح -جونسون آن ...
- بآية قرآنية و-إن شاء الله-.. بايدن يوجه رسالة للمسلمين في أم ...
- مراسل CNN ورئيس أوكرانيا يركضان قرب حدود روسيا.. ماذا يحدث ع ...
- روسيا تخطط لبناء مجمّعات خاصة لاستقبال مركبات -أوريول- الفضا ...
- رجال شرطة -يلتقطون- فتاة سقطت من شرفة هربا من مغتصبيها!
- شاهد: كاميرات توثق لحظة قتل الشاب الأسود دونت رايت في مينياب ...
- نطنز: ما أسباب غياب الرد الإيراني على الهجوم على محطتها النو ...
- شاهد: كاميرات توثق لحظة قتل الشاب الأسود دونت رايت في مينياب ...
- بعد حادثة أنقرة.. فون دير لاين تحذر: -لن أسمح بهذا مجددا-!
- وزير الدفاع الإيراني: انسحاب القوات الأمريكية من العراق يساع ...


المزيد.....

- مواقف الحزب الشيوعي العراقي إزاء القضية الفلسطينية / كاظم حبيب
- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج / محمود فنون
- حول القضية الفلسطينية / احمد المغربي
- إسهام فى الموقف الماركسي من دولة الاستعمار الاستيطانى اسرائي ... / سعيد العليمى
- بصدد الصھيونية و الدولة الإسرائيلية: النشأة والتطور / جمال الدين العمارتي
-   كتاب :  عواصف الحرب وعواصف السلام  [1] / غازي الصوراني
- كتاب :الأسطورة والإمبراطورية والدولة اليهودية / غازي الصوراني
- كلام في السياسة / غازي الصوراني
- كتاب: - صفقة القرن - في الميدان / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- صفقة القرن أو السلام للازدهار / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سعيد غصب - لماذا سيادة الرئيس ؟