أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل ادناه
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=211636

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - نهاد القاضي - البروفيسور كاظم حبيب يتربع اليوبيل الماسي














المزيد.....

البروفيسور كاظم حبيب يتربع اليوبيل الماسي


نهاد القاضي
كاتب

(Nihad Al Kadi)


الحوار المتمدن-العدد: 2975 - 2010 / 4 / 14 - 23:09
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    



البروفيسور كاظم حبيب الشخصية العراقية المعروفة والانسان الحامل للقيم الانسانية بل الساعي الى ترسيخها في الفرد العراقي والانسان في الشرق الاوسطي وحتى الانسان الاوربي
كاظم حبيب الشخصية العراقية الوطنية الحاملة للفكر الوطني بين طيات قلبه وتلافيف عقله بل تسري ككريات الدم الحمر اء والبيضاء في الدم و له كريات وطنية تسري في عروق دمه تقوده الى مراجعات الماضي وأهواله والمستقبل وآماله لوطن جريح جرحه أعمق من قاع البحر مناضلا ليرد لشعبه حريته وحقوقه ويوصله الى بر الامان وجرف النهر ليرويه من دجلته وليسقيه من ماء فراته الذي أستقاه هو في صباه والذي رواه بفلسفة الروح الوطنية.
كاظم حبيب الشخصية العراقية المعروفة الحاملة للفكر اليساري الديمقراطي المالئ لهيكله ولجسده المتعب بأهات السنين الماضية الحاوية على تعذيب الجلاد و الانتهاكات الظالمة الخارقة لجسده في عتمة السجون والمثقلةبأصوات القنابل وهدير الطائرات النافية واللاغية لحق الفكر اليساري في نسيج الشعب العراقي
كاظم حبيب الشخصية العراقية المعروفة الساكنة في المنفى جسدا لأسباب أيديولوجية والعالق في نخيل الفرات وقصب الاهوار روحا حيث كان يختبئ فيه من سياط الجلادين وظلمهم والناقر في صخر جبال كوردستان كلمة الوفاء والحرية في كفاحه المسلح ضد الشوفينية والرجعية الدكتاتورية في العهود السابقة.
سنين طويلة غامرت بها هذه الشخصية الكبيرة المليئة بالعطاء والوفاء وأسمى معاني الانسانية، الشخصية الباحثة عن حقوق الجميع عربا كوردا تركمانا أشوريين كلدانيين مندائين أيزيدين وغيرهم كثيرين الرافض لفكرة الطائفية والعنصرية وأيديولوجية الارهاب وفكر العنجهية
اليوم تمر 75 سنة على ميلاد المدرسة وهذا الفكر 75 سنة على ميلاد البروفيسور الدكتور كاظم حبيب وإن المثقفين والادباء والباحثين العراقييين يحتفلوا بهذا اليوم مفتخرين بهذه الشخصية العراقية المناضلة التي لها باعها الدولي والعالمي ولها من البحوث والكتب والافكار والمقالات التي اغنت بها المجتمع العراقي بأيديولوجيتها المؤطرة بالمساواة والانسانية والفكر الوطني وحق تقرير المصير للشعوب وَسعت في تثبيت فكرة المساواة بين الرجل والمراءة والمدافع عن حقوق المرأة .
أما عن الشعب الكوردي فعليه أن يحتفل مرتين في هذا اليوم مرة مع الشعب العراقي الاشم ومرة أخرى مع صديق الكورد وحبيبهم الذي لم يتوقف قلمه نزفا من الكلمات والدراسات والاطروحات على مستوى علمي أكاديمي حول مصائب الكورد وهمومهم بل تعمق أكثر وأبعد في تقديم الدراسات المشورة الافضل والاصح لمجتمع كوردستان وقدم سيمنارات كثيرة حول قضية كوردستان الكبرى أمالها وتجزئتها ومظلوميتها من قبل الدول الاقليمية وتشعب في دراساته للقوميات الاخرى الموجودة في كوردستان انها الشخصية الوافرة العطاء والناقوس القارع لحقوق المظلومين ولكل هذه المواقف والصفات الوطنية الخالية من المصالح الذاتية لقب الكورد وقيادات الاحزاب الكورديةالوطنيين والادباء والمثقفين الكورد لمجموعة من الادباء والباحثين العرب لقب صديق الكورد لكونهم فعلا رجال امتازوا بالكبرياء والوفاء وامنوا بالسلام وحقوق الانسان وكان البروفيسور كاظم حبيب واحدا مميزا فيهم

وإيمانا من نخبة كبيرة من الكتاب والادباء والمثقفين ومن الوطنين المخلصين ومن الاكاديمين المتابعين لفكرة وأيديولوجية البروفيسور كاظم حبيب سعوا جميعا بالمطالبة من حكومة اقليم كوردستان بتكريم هذه هذه الشخصية العراقية العربية المناضلة الصامدة المضحية بالغالي والرخيص من اجل تربة الوطن والمتفانية في دفاعها عن الشعب الكوردي وقضيته العادلة ومواقفه المعروفة الداعمة لحقوق بقية المكونات القومية والدينية والمذهبية في العراق تقديمها هدية عيد ميلاده الماسي هدية للفكر والوطنية والثقافة العراقية الممزوجة بالتطور و التطبيق العملي لها حيث سعت لجنة المبادرة بتقديم مذكرة موجهة الى رئاسة اقليم كوردستان ورئاسة الوزراء في اقليم كوردستان والى السيد وزير الثقافة والشباب في اقليم كوردستان والى قيادات الاحزاب الكوردية مطلبتا بتكريم هذه الرموز وكما علمتنا هذه القيادات بمواقفها المشرفة تجاه الناصرين للفكر التحرري والديمقراطي وافقت وزارة الثقافة والشباب في اقليم كوردستان على هذا التكريم بل هذا هو ديدنها دائما ففي الماضي القريب كانت قد استجابة بتكريم الراحل الكاتب ناجي عقراوي وهاهي اليوم تكرم البروفيسور كاظم حبيب حيث ستقيم له مهرجان خاصا ولمدة يومين اليوم الاول سيكون مخصصا لشخصية الاستاذ الاديب البروفيسور كاظم حبيب ومقالاته وكتبه وبحوثه واليوم الثاني سيقدم فيه مجموعة من السمينارات للادباء والكتاب الذين عاصرواالبروفيسور كاظم حبيب وتكرم الوزارة استاذنا كاظم حبيب ايضا بمدالية الوزارة وبطبع ونشر كتابين للكاتب الاستاذ البروفيسور كاظم حبيب احدهما جديد والاخر قد نفذ من الاسواق شكرا والف شكر لوزارة الثقافة والشباب في اقليم كوردستان على هذا الموقف العظيم والذي يرمز الى سياسة الوزارة بلاخاء العربي الكوردي والى اسناد المثقف وتمجيده لايمانها بان الثقافة هي اكبر رصيد للشعوب
الف مبروك للاستاذنا البروفيسور كاظم حبيب على هذا التكريم والف الف شكر للكتاب والادباء والمثقفين الذين طالبوا القيادات بهذا التكريم وليكن شعارنا دائما اسندوا المثقفين المخلصين اينما كانوا فهم شعلة في ضلمة الشوفينية والطائفية والانظمة الدكتاتورية وهم النهر الجاري للدفاع عن حقوق القوميات والمسرح العاكس لحقوق الانسان وصرخة الدفاع عن حقوق المراءة والمساواة والكاتم لعنف الارهاب وهم شمس الوطنية و الديمقراطية ..



#نهاد_القاضي (هاشتاغ)       Nihad_Al_Kadi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سنة في فراق فارس عقرة


المزيد.....




- مهسا أميني: بتهمة -الحِرابة- إيران تنفذ أول حكم إعدام بحق أح ...
- التصريح الصحفي للجمعية المغربة لحقوق الإنسان بمناسبة الذكرى ...
- استهداف متظاهرين بذي قار.. هل تعود الاحتجاجات إلى الشارع الع ...
- الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تدين ما تعرضت له أمام الوزارة ...
- النهج الديمقراطي العمالي في زيارة تضامنية لعاملات وعمال سيكو ...
- ألمانيا: ما الذي نعرفه عن شبكة اليمين المتطرف التي فككتها ا ...
- نتنياهو أمام عصيان المدني مقبل
- مواجهات بين العسكر والمتظاهرين السلميين في شوارع العاصمة الس ...
- كل الدعم لمحامي مصر.. لا لجمهورية الخوف والجباية
- عزل الرئيس اليساري في البيرو جاء إثر محاولته حل المجلس التشر ...


المزيد.....

- مَشْرُوع تَلْفَزِة يَسَارِيَة مُشْتَرَكَة / عبد الرحمان النوضة
- الحوكمة بين الفساد والاصلاح الاداري في الشركات الدولية رؤية ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور
- عندما لا تعمل السلطات على محاصرة الفساد الانتخابي تساهم في إ ... / محمد الحنفي
- الماركسية والتحالفات - قراءة تاريخية / مصطفى الدروبي
- جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ودور الحزب الشيوعي اللبناني ... / محمد الخويلدي
- اليسار الجديد في تونس ومسألة الدولة بعد 1956 / خميس بن محمد عرفاوي
- من تجارب العمل الشيوعي في العراق 1963.......... / كريم الزكي
- مناقشة رفاقية للإعلان المشترك: -المقاومة العربية الشاملة- / حسان خالد شاتيلا
- التحالفات الطائفية ومخاطرها على الوحدة الوطنية / فلاح علي
- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ... / حسان عاكف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - نهاد القاضي - البروفيسور كاظم حبيب يتربع اليوبيل الماسي