أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - رامى محمد فؤاد - نعم المنتخب الوطنى فرعونى














المزيد.....

نعم المنتخب الوطنى فرعونى


رامى محمد فؤاد

الحوار المتمدن-العدد: 2883 - 2010 / 1 / 9 - 00:28
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


فى السكوت ممنوع فى عدد ٥/ ١٢/ ٢٠٠٩ كتب د.مراد السعداوى منتقدا تسمية المنتخب الوطنى بالفرعوني وأنا أعلم أن هناك من يدعو إلى ذلك مطلقا لفظ الكفرة عليهم وكأنهم الوحيدين من بين العالم هم الذين رفضوا دعوة نبي من الأنبياء وكأن العرب فى الجزيرة العربية أمنوا منذ اللحظة الأولى بل وكأنهم أمنوا دون أن يروا نبى مطلقا أن التعذيب الذى عاناه المسلمون الأوائل على أيدى زعماء العرب وأسيادهم أسوء وأشد من عذاب فرعون لبنى إسرائيل الذين كانوا أشد عنادا على الله من فرعون نفسه فإذا كان الإسلام يطلب من المسلم التبرؤ من أجداده الكفار فأشهد أنى لست عربيا لأن العرب قبل محمد كانوا كفارا بينما أجدادى المصريين أبناء الفراعنة كانوا مسيحيين فى ذلك الوقت الذى كان يسجد فيه أجدادى العرب للأصنام حول الكعبه وأقول حينها لدكتور مراد كلمته التى قالها
وكيف يكون الانتساب لقوم عبدوا ملوكهم كآلهة مدعاة للفخر والاعتزاز؟
مع إستبدال كلمة حجارة بالملوك ثم يقول الدكتور" وكيف يقرأ الفريق الفاتحة فى أرض الملعب ويصلى بآيات القرآن الكريم التى تلعن فى معظمها فرعون وجنوده ثم ندعى أننا أحفادهم؟ " إن لعن فرعون وجنوده ليس لعن لكل الفراعنة ولكل المصريين القدماء ثم أن لعن فرعون ليس فى معظمها ثم أننا لا ندى أننا أحفادهم بل هى الحقيقة وإن جاز لى أن أسأل كيف كان يصلى عتبة ومعتب أبنى أبى لهب بعدما أسلما فى فتح مكة وهما يقران تبت يدا أبى لهب وتب أم طلب منهم رسول الله ( ص ) أن يتبرأا من بنوتهم لأبى لهب كما يطلب منا د مراد السعداوى أن نتبرأ من فرعونيتنا وهل تبرأ صلى الله عليه وسلم من قريش عندما أرادوا قتله وهل تبرأ خليل الرحمن من أبيه أذر عندما أعلن الكفر ورفض الإيمان
وأنا أسئلك هنا سؤال هل لو كان أجدادنا فراعنه هل يجوز لنا أن ننكر ذلك هل سمعت حديث الرسول ( ص )
ليس من رجل ادعى لغير أبيه – وهو يعلمه – إلا كفر بالله ، ومن ادعى قوما ليس له فيهم نسب فليتبوأ مقعده من النار
الراوي: أبو ذر الغفاري المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3508
خلاصة الدرجة: [صحيح]


وأنا لا أفهم هذا المنطق المتشدد الذى أصبح يتردد كثيرا حيث تجد بعض الشباب يطالب – ولا أعرف يطلب من من – بتغيير كتابة كلمة Egypt وكتابة كلمة misr بدل منها لأنها مشتقة من كلمة قبط ظنا منهم أو قل توهما أن لفظة قبطى تعنى مسيحى وهى فى الحقيقة تعنى مصرى فعندما قال رسول الله استوصوا بالقبط خيرا كان يقصد أهل مصر ولم يقصد المسيحيين
وأدهشنى كلام الدكتور مراد " أنه معلوم أن أكثر من ٩٠٪ من مواطنى الدولة من أصول عربية.. " من أين هذه الإحصائية يا دكتور يبدوا أنك استثنيت المسيحيين وقلت أن الباقين من أصول عربية وهذا الكلام لم أسمع عنه مطلقا ففى الحقيقة لا يوجد شعب نقى الدم إن كل المصريين لهم أصول عربية وأصول فرعونية أيضا
إن مثل هذا الكلام يسيئ للإسلام فبدلا من أن نقول أن الإسلام إنتشر فى مصر يقول الدكتور مراد أن العرب المسلميين هم الذين أنتشروا فى مصر وأعتقد أن هذا غير صحيح

أم كلمة الدكتور مراد الأخيرة
"وأخيراً نبتعد عن اللباس المضحك الذى ترتديه بعض فرق الفنون والموسيقات على أساس أنه فرعونى!" فلا أجد رد عليها ألهذا الحد يا دكتور أنت ناقم على الحضارة الفرعونية ألهذا الحد لا تريد أن ترى ما يذكرك بهم وهم لازالوا يعطونك من خيرهم عن طريق السياحة التى نقتات عليها
ألا يعتبر هذا عقوقا لأجدادنا
أما السبب الوحيد الذى يمكن أن يشفع لنا أن لا نطلق على أنفسنا فراعنه هو أننا لا نستحق هذا اللقب

وفى النهاية أكرر كلمة الدكتور مراد

"لقد كان دستورنا محقاً عندما أطلق على دولتنا «جمهورية مصر العربية» وليست الفرعونية" لأننا نريد أن نذكر العالم أننا أيضا عرب أما فرعونيتنا لا تحتاج لإثبات فأنت مصرى تعنى أنك فرعونى

د/ رامى محمد فؤاد
الإسماعيلية - التل الكبير






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الجدار الفولازى وشيوخه


المزيد.....




- قائد الثورة: العميد حجازي عاش مجاهدا في خدمة الإسلام والثورة ...
- العميد حجازي كان مثالا للمجاهد المؤمن المتخرج من مدرسة الإسل ...
- اتحاد -علماء المسلمين- يبين وضع القرضاوي الصحي بعد إصابته بك ...
- اتحاد -علماء المسلمين- يبين وضع القرضاوي الصحي بعد إصابته بك ...
- صلاح عجارمة... حب في الكنيسة
- أكراد سوريا يسلمون روسيا 34 طفلا يتيماً من أبناء مقاتلي تنظ ...
- أكراد سوريا يسلمون روسيا 34 طفلا يتيماً من أبناء مقاتلي تنظ ...
- اعتقال مئات من قيادات وأنصار حركة إسلامية متشددة إثر تظاهرات ...
- اعتقال مئات من قيادات وأنصار حركة إسلامية متشددة إثر تظاهرات ...
- الشيخ محمد رفعت.. القارئ الذي يسمعه الأقباط واليهود


المزيد.....

- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - رامى محمد فؤاد - نعم المنتخب الوطنى فرعونى