أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الارشيف الماركسي - ليون تروتسكي - الغاية تبرر الوسيلة














المزيد.....

الغاية تبرر الوسيلة


ليون تروتسكي

الحوار المتمدن-العدد: 2776 - 2009 / 9 / 21 - 20:51
المحور: الارشيف الماركسي
    


ان النظام اليسوعي الذي تبلور في النصف الاول من القرن السادس عشر لمحابرة البروتستانتية لم يبشر مطلقا بفكرة ان اية وسيلة حتى ولو كانت اجرامية من وجهة نظرة القيم الاخلاقية الكاثوليكية مسوغة في حال كونها تؤدي الى الغاية المتوخاة أي انتصار الكاثوليكية . ان مبدا متناقضا من الداخل وغير ذي دلالة سيكلوجيا كهذا كان ينسب الى اليسوعيين بخبث من قبل خصومهم البروتستانت وبعض الخصوم الكاثوليك الذين لم يتورعوا عن اختبار الوسائل لتحقيق غاياتهم الخاصة وقد علم اللاهوتيون اليسوعيون الذين كانوا مشغولين مثلهم في ذلك مثل لاهوتي المدارس الاخرى بمسالة المسؤولية الشخصية علموا في الواقع ان الوسيلة في حد ذاتها يمكن ان تكون امرا لا اهمية لة ولكن تبرير الوسيلة المعنية خلقيا او ادانتها ينطلق من الغاية .فاطلاق النار مسالة لااهمية لة لها في حد ذ اتها اما اطلاق النار عللاى كلب مسعور يهدد طفلا يعد فضيلة واما اطلاق النار بهدف الاعتداء او للقتل فجريمة وخارج هذة المجالات العامة لم يبدوا لاهوتيا هذا النظام اية اراء .ولكن اليسوعيون في المدى الذي يتعلق باخلاقياتهم العملية اسوا من الرهبان الاخرين او الكهنة الكاثوليك على الاطلاق وعلى العكس من ذلك فقد كانوا متفوقين عليهم وحيث كانوا على اية حال اشد ثباتا وجراة وتبصرا .وقد كان اليسوعيون يمثلون منظمة مناضلة شديدة المركزية. عدوانية.وخطرة ليس تجاة الاعداء فحسب وانما تجاة الحلفاء ايضا وبهذة السيكلوجية و طريقة العمل .ميز يسوعي تلك الفترة "البطولية " نفسة عن الكاهن العادي كمحارب من اجل الكنيسة لاصاحب حانوتها وليس لدينا من سبب يجعلنا ننظر الى أي منهما على انة مثالي بيد انة ليس بذي قيمة اطلاقا النظر الى محارب متعصب صاحب حانوت كسول وخامل . اذا ظللنا في مجال المماثلات الشكلية او السيكلوجية البحتة امكن القول اذا ماشئتم ان البلاشفة يبدون للديمقراطيين الاشتراكيين بكافة اشكالهم كما يبدوا اليسوعيون بالنسبة للسلك الكنسي المسالم وبالمقارنة مع الماركسيين الثوريين يبدوا الديمقراطيين الاشتراكيون والمركزيون اشبة بالمعتوهين او اشبة شي بدجال امام طبيب .فهم يفكرون بمسالة ما حتى النهاية ويؤمنون بقوة السحر والشعوذة ويعجبون بجبن كل صعوبة املين بحدوث معجزة واما الانتهازيون فهم في الفكر الاشتراكي اصحاب حوانيت مسالمين بينما البلاشفة محاربوة الاشداء . من هنا تنشا العداوة والكراهية للبلاشفة من جانب اؤلئك الذين لديهم فيض من الاخطاء التاريخية المشروطة وليس فيضا في اية حسنة من الحسنات .ومع ذلك يظل تناظر البلشفية واليسوعية وحيد الجانب وسطحيا كليا لا بل انة من نوع ادبي اكثر من كونة من نوع تاريخي ووفقا لطبيعة مصالح هذة الطبقات التي بنوا انفسهم عليها يمثل اليسوعيون الرجعية ويمثل البروتستاتنيون التقدم ان محدودية هذا التقدم تجد تعبيرها المباشر بدورها في اخلاقية البر وتستانتيين ومن هذا فتعاليم المسيح التي قاموا بتنقيتها .لم تنفع لوثر برجوازي المدينة من الدعوة الى القضاء على الفلاحين الثائرين ووصفهم بالكلاب المسعورة ومن الواضح ان الدكتور مارتن اعتبر ان الغاية تبرر الوسيلة حتى قبل ان ينتسب هذا المبدا الى اليسوعيين وبالمقابل قام اليسوعيين في منافستهم مع البروتستانتية بالتاقلم اكثر من ذي قبل مع روح المجتمع البرجوازي وروح العهود الثلاثة .الفقر والعفة .والطاعة وحافظوا على الطاعة فقط وبشكل بالغ المرونة ومن جهة نظر المثل الاعلى المسيحي انحدرت اخلاقية اليسوعيين بقدر ماكفوا عن كونهم يسوعيين وقد اصبح المجاهدون في سبيل الكنيسة بيروقراطي اليسوعية واصبحوا مثلهم في ذلك مثل جميع البيروقراطيين دجاجلة ناجحين ..
نسخ الكتروني
جاسم محمد كاظم
[email protected]
المصدر.اخلاقهم واخلاقنا ..وجهتا النظر الماركسية والليبرالية في المثل الاخلاقية
ترجمة .سمير عبدة دار دمشق .1966





#ليون_تروتسكي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أخلاقهم وأخلاقنا : وجهتا النظر الماركسية والليبرالية في المث ...
- دفاعا عن الثورة الروسية
- مكسيم غوركي
- النقابات في عصر الانحطاط الإمبريالي
- السوفيات والحرب في الثورة البروليتارية
- حول شعار الجمعية التأسيسية في الصين
- المجالس العمالية والجمعية التأسيسية
- نصوص حول تجذر الجماهير
- المركزية الديمقراطية بضع كلمات حول نظام الحزب
- نقاط حول العمل السري في المانيا النازية
- الوسطية والأممية الرابعة
- تسعون سنة من البيان الشيوعي
- نتائج وتوقعات
- روزا لوكسمبورغ والأممية الرابعة
- دروس ثورة أكتوبر
- الصناعة المؤممة والإدارة العمالية
- ملاحظات حول جريدة - ثورة
- مقدمة أول طبعة افريكانية من البيان الشيوعي
- حول الفاشية
- الطبقة و الحزب و القيادة


المزيد.....




- الدفاع التركية تتهم حزب العمال الكردستاني بمهاجمة نقطة حدودي ...
- M.O// Système de répartition des retraites
- `جمال أوزرار // استقالة وتوضيح لابد منه
- الدفاع التركية تتهم حزب العمال الكردستاني بمهاجمة نقطة حدودي ...
- مخمور يحاول سرقة جثمان لينين
- تونس: وزارة العدل تشكل لجنة للنظر في ملف اغتيالي شكري بلعيد ...
- مأساة إنسانية جرّاء الزلزال الذي ضرب جنوب تركيا ومناطق في شم ...
- أين ضرائب الشعب التركي التي دفعها للتخفيف من أثر الزلازل؟
- الشيوعي العراقي يتضامن مع ضحايا الزلزال في سوريا وتركيا
- الحركة التقدمية الكويتية تعبر عن تعازيها وتعاطفها مع ضحايا ا ...


المزيد.....

- عاشت غرّة ماي / جوزيف ستالين
- ثلاثة مفاهيم للثورة / ليون تروتسكي
- النقد الموسَّع لنظرية نمط الإنتاج / محمد عادل زكى
- تحديث.تقرير الوفد السيبيري(1903) ليون تروتسكى / عبدالرؤوف بطيخ
- تقرير الوفد السيبيري(1903) ليون تروتسكى / عبدالرؤوف بطيخ
- كاوتسكي: حول فرديناند لاسال / محمد الأشقر
- ماركس والقانون:مقاربات / حازم كويي
- البورجوازية والثورة المضادة / كارل ماركس
- قبل وبعد اغتيال تروتسكي: بقلم:بيبي جوتيريز ألفاريز2016 / عبدالرؤوف بطيخ
- بيان الأممية الشيوعية لعمال العالم: ليون تروتسكي1919 / عبدالرؤوف بطيخ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارشيف الماركسي - ليون تروتسكي - الغاية تبرر الوسيلة