أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسين حسن التلسيني - ليلة العرس مهداة : الى زهرتي الهادئة














المزيد.....

ليلة العرس مهداة : الى زهرتي الهادئة


حسين حسن التلسيني

الحوار المتمدن-العدد: 2501 - 2008 / 12 / 20 - 02:26
المحور: الادب والفن
    


بدلاً من أن يكون ثوبك ليلة العرس
أبيضـاً بلون الخلخــال
ليكن أزرقـاً بلون زرقــة السمـــــــاء
مُرصعــاً بمُضيئــات مملكتهــا
******
وبدلاً من دموع ، وذبول عناقيد العسل
تحت سيـاط سلاســل الذهب
دعيهـــــا تحيـــــــــا
دعيهــــــــا تــــرتــــــــــوي
دعيهــــــــــــــــا تـنـتـشـي
دعيهـــا تـتـعـلـمُ العشـــــــــــــق
من قـصــائد العشــــــــــــق والغزلِ
دعيهـــــا تـصغي لفؤاد شــــاعر
يـــرى المرأة قلب المهرجــــــــــــــانِ
وفنـــــــــــــار الشــــــــعراءِ
وبــلاد الكرمـــــــــاءِ
وخبـــزاً يـــزور أكف الفقـــــــراءِ
وشمسـاً تلهثُ خلف حُسْنهـــا
أسواق الذهب ، والفضة ، والماس ، والمرجانِ
******
وبدلاً من نثر أزهـار الياسمين ، والنرجسِ
فوق رأسك ليلـة العرسِ
لأنثــر فوقـــهُ ثلوجـــــــــــاً
تـخـالـطـهـا خضــرة أعشـاب سـفوح الأمل
تعـانقهـــا أغصــان زيتـون فلسطيـــن
وحنــان جوز كُردستــان
******
وبــدلاً مــن الرقـص
على أوتــار العود ، وأنيـــن الكمـــانِ
لنرقص على عزف سيمفونيـات الشلالِ
وهديــــر البحــر ، وخريــــــر المــــــــاءِ
بيـن غـابــات كُردستــــــان
******

لحظتهـا لننتشـي بعـزف هذا البـلبـــلِ
وتغريـــد ذاك القبــج
بين الأوديــــــــة السحيقـــــةِ
فوق الصخـــــــــــورِ
وتـحـت ظـل الشـــجــــــر
******
قولـي ياحبـيـبـتـي مرحى لعفـة العنـاقِ
لأنهــا تُحيلنـــا
إلـى نـجـمـتـيــــنِ، إلى بسمتيــن
إلـى نسمتيــنِ ، إلـى نـخـلتيــــن
إلـى دجلتيـــن ، إلـى نحلتيــــــن
تـضعــــــان الشـــــهد في شفـــة العـراقِ
قولـي ، واسـألي الرحمن في لحظـة اللقـــــــاءِ
أن تظل دموعنــا كدموع السمـــــاءِ
شهـابــاً ، أو مطـــراً
أن تبقى خيمتنا دوماً مخضلة بقطرات الندى
أن تُصبح ، وتمسي بين أجنحة مصابيح الهدى(*)
(*) مصابيح الهدى : هي سور القرآن الكريم 0
(#) ألسليمانية ــ قلعة دزة




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,232,724,083
- الحروف الجبلية والقرد
- سجل
- عروس الأرض


المزيد.....




- الرميد والأزمي ومن معهما: دوخة -البيجيدي-!
- -غولدن غلوب- 2021: القائمة الكاملة للفائزين في الحفل الاستثن ...
- الشرعي يكتب عن ابن كيران: ضرورة الوضوح
- كاريكاتير -القدس- لليوم الاثنين
- مصر.. ابنة الفنانة أحلام الجريتلي تكشف سبب وفاة والدتها ولحظ ...
- رحيل الفنان المصري يوسف شعبان متأثرا بفيروس كورونا
- تبون يصدر أمرا باستحداث نص قانوني يضبط معايير استقدام الفنان ...
- الحشد يكذب الرواية الاميركية.. القصف كان داخل العراق
- -آخرتها متر في متر-.. آخر كلمات الفنانة الراحلة أحلام الجريت ...
- الشاعر الكريك يصدر ديوانا جديدا -ما بعد الخريف-


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسين حسن التلسيني - ليلة العرس مهداة : الى زهرتي الهادئة