أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح بمناسبة الذكرى السابعة لتأسيس الحوار المتمدن -دور وتأثير الحوار المتمدن على التيارات و القوى اليسارية والديمقراطية والعلمانية - محمد بوغابة - مشروع الحوار المتمدن














المزيد.....

مشروع الحوار المتمدن


محمد بوغابة

الحوار المتمدن-العدد: 2492 - 2008 / 12 / 11 - 08:25
المحور: ملف مفتوح بمناسبة الذكرى السابعة لتأسيس الحوار المتمدن -دور وتأثير الحوار المتمدن على التيارات و القوى اليسارية والديمقراطية والعلمانية
    


الحوار المتمدن مشروع نبيل...هدفه المساهمة في تنوير العرب و عقلنتهم.
و دون ذلك ، سيبقى العالم العربي و معه العالم الإسلامي من أعقم أمم الأرض على الإطلاق ..ستبقى الأمة العربية معرضة لإبادة فكرية جد عقيمة.
عالم عربي مسخته الإتكالية.
و نخرته الجواسيس و السياسة.
و شوهته الليبرالية و العولمة.
و فيه البطالة و الخوف و الفقر و الكبت جد مرعب ...العرب يتعرضون للمسخ...أتحدث عن الجماهير و ليس عن النخب في الأبراج العاجية مع الزغاريد و النغم و الطرب ...العرب يتعرضون للتشويه عبر وسائل الإعلام الحديثة .( ماري واحدة تغنيك عن العالم العربي عالم المقابر للأعمار لصغيرة ...و الجنون و الرذالة والأوساخ و التفكير الركيك و العقم الثقافي المطلق ) ، على الغرب أن ينتبه لهذا المسخ ( من مغرب بلد مافيا التهريب و تحشيش العالم )
و العرب ظاهرة صوتية مرعبة و مقلقة و جد عقيمة.
المثقف العربي إنسان مهمش ، همشته السياسة وسوسته لأنه لا يقول شيئ يدكر ولا يبعد ولا يجدد ولا يخترع...
و أصبحت الأمة عربية مستهلكة تستورد العمارات و السيارات و الإنسان عربي بئيس ما زال مطوق بالتقاليد والعادات عصور ما قبل التاريخ...إذا لم يبدو الحوار المتمدن و مشاريع عقلنة العرب سنصير أمة ممسوخة.
نعيش في فقر مدقع وظلام دامس و لا يرجى منا خيرا على الإطلاق.
وجهة نظري .
و أـمنى لمشروع الحوار المتمدن أن يدوم و أن نضحي من اجل المساهمة في تقريب الأفكار الحضارية لأمة ما تزال تنهل من ألاف السنين خلت.
أمة بعيدة عن الفكر العلمي الحديث.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,149,764,110
- مشروع عقلنة العالم العربي عبر قراءة الكلمة في اللغة العربية
- بمناسبة اليوم العالمي للفقر ( مدخل لقراءة كلمة فقر )
- إنانا الأحول 2
- منتدى إنانا الأحول يسطو على مشروع قراءة الكلمة
- إلى الباريسية
- مدخل لقراءة كلمة بشر
- أسرار اللغة العربية 100
- العقم الثقافي العربي على رأس السربون
- ملك الكلمة
- عقلنة العالم العربي 3
- بيان الخضر العرب2
- عبقرية العرب او العقم الثقافي العربي المطلق
- بيان الخضر العرب 1
- العقم الثقافي
- السوبرمان العربي 2
- عبقرية العرب 3
- عبقرية العرب 2
- إلى أعور السربون
- لبزنغ رامبا
- إن إستطعتموا


المزيد.....




- فرنسا: نأسف لإطلاق روسيا إجراءات الانسحاب من معاهدة -الأجواء ...
- بدعوة أمريكية... السودان يشارك في اجتماع للطاقة يضم دولة عرب ...
- ترامب يوجه بتقليص استيراد البضائع والخدمات من الصين
- معهد علم الأوبئة الروسي يطور اختبارا يكشف كورونا في 60-90 دق ...
- ألمانيا تسلم روسيا ملف استجواب نافالني
- هزة أرضية بقوة 5.5 درجة تضرب جنوب إيران
- لوغانسك: فقدان جندي عند خط التماس في دونباس
- مجلس الأمن يوافق على مبعوث دولي جديد إلى ليبيا
- وزير الصحة الأمريكي: ليس لدى الولايات المتحدة مخزون احتياطي ...
- بانتظار التنصيب.. واشنطن تتأهب أمنيا وبايدن مطمئن وبيلوسي تر ...


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح بمناسبة الذكرى السابعة لتأسيس الحوار المتمدن -دور وتأثير الحوار المتمدن على التيارات و القوى اليسارية والديمقراطية والعلمانية - محمد بوغابة - مشروع الحوار المتمدن