أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - فلاح خلف الربيعي - آليات النهوض برأس المال البشري في الدول العربية














المزيد.....

آليات النهوض برأس المال البشري في الدول العربية


فلاح خلف الربيعي

الحوار المتمدن-العدد: 2324 - 2008 / 6 / 26 - 11:48
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


من بين الأسئلة التي لا نكف عن ترديدها، دون أن نعثر لها على أجابة مقنعة،هي أين نحن كشعوب عربية من سباق التكنولوجيا المحموم، ومن ثورة الاتصالات، بل أين نحن من هذا الاتساع الهائل لنطاق المعرفة ودورها؟
أن الجواب التقليدي على هذا النوع من التساؤل،هي أننا على مسافة بعيدة جداً عن كل تلك التطورات ولا نزال في موقع المتلقي السلبي، فضلا عن تدني مستوى تأقلمنا مع متطلبات هذا العصر المعرفي والتكنولوجي،لذا فنحن بحاجة ماسة إلى إعادة النظر في منظوماتنا المعرفية والثقافية، لزيادة وعينا بأهمية النهوض بالكوادر البشرية ،باعتبارها السبيل الوحيد ، الذي يمكن أن يساعدنا على تضييق الفجوة بيننا وبين البلدان المتقدمة،ويمكننا من مواكبة ما يستجد من تقدم وتنمية في الدول المتقدمة. فرغم امتلاك الدول العربية النفطية للموارد المادية غير أنها ما تزال تفتقر الى منظومة رأس المال البشري القادرة على تحقيق التنمية المستدامة، حال في ذلك حال بقية الدول العربية الفقيرة بالموارد المادية.
وليس المقصود بالافتقار هنا، مجرد النقص في الكوادر البشرية المؤهلة فحسب، بل المقصود هو سوء استخدام تلك الكوادر وعدم توظيفها في المجالات ذات التوجه الإنتاجي والمعرفي والتكنولوجي والثقافي ، الذي يمكن أن يخدم عملية التنمية بشكل ملائم ، فضلا عن ضعف الارتباط بين عملية التخطيط للتعليم وعملية التخطيط للتنمية ، وما ترتب عليه من غياب التوافق بين مخرجات النظام التعليمي والمؤهلات المطلوبة في سوق العمل.وتهدف هذه المقالة الى عرض بعض الآليات والإجراءات التي يمكن أن تساهم في النهوض بمنظومة رأس المال البشري في الدول العربية :-
1-ضرورة العمل على توسيع و تجديد وتطوير المؤسسات التربوية والتعليمية والبحثية.
2-ضرورة إيجاد الحوافز الكفيلة بعدم تفكير مخرجات النظام التعليمي الحالية من الهجرة من ناحية وإعادة استقطاب الأدمغة المهاجرة من ناحية ثانية.
3-ضرورة توفير إمكانية التعليم لجميع الفئات ومكافحة الأمية العادية والمعلوماتية وبناء مجتمع المعرفة وترسيخ مفهوم التعلم مدى الحياة وتأهيل الموارد البشرية الموجودة في سوق العمل.
4-ضرورة التنسيق بين البرامج التعليمية الوطنية والعربية لتحقيق الانسجام التام بين مرحلة التعليم الأساسي ومرحلة التعليم العالي بما يتناسب مع المتغيرات التي يشهدها التعليم في العالم، وبما يخدم متطلبات التحول إلى الاقتصاد الرقمي، و يدعم التعاون الاقتصادي العربي.
5-تحديث عمليات التعليم والإعلام والتوجيه التربوي بما ينسجم مع مشروع التغيير الفكري والاجتماعي.
6- تهيئة الطلبة للتعامل مع النظم الحديثة وخاصة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وفي مجال التجارة الإلكترونية واقتصاد المعرفة وخدمات المعلومات.
7-السعي نحو تطوير المعاهد المتوسطة والجامعات، بما يناسب مع تزويد سوق العمل بالخريجين الذين يتقنون المهن المناسبة والمطلوبة في سوق العمل، بل ويجب أن تكون المؤسسة التعليمية هي السباقة في توقع التوسع أو التوجه نحو مهن جديدة، واستباق سوق العلم بتهيئة الكادر المناسب لهذه المهن، ومن المفيد في هذا التوجه مشاركة القطاع الخاص بالمساهمة في توظيف استثمارات جديدة في مجال إنشاء المعاهد المتوسطة والجامعات شرط وجود رقابة حكومية مناسبة على العملية التعليمية والتجهيزات المناسبة.
8-إيجاد نظم مرنة للمؤسسات العلمية البحثية تسمح بانتقال الباحثين من موقع إلى آخر وفقاً لضرورات البحث العلمي.
9-إنشاء صندوق عربي مشترك يعمل على دعم البحث العلمي وتشجيع الإبداع.
10-العمل على زيادة الارتباط بين المؤسسات البحثية وربط المؤسسات البحثية بالجامعات مما سيوفر طاقة أكبر للتصدي لمهام البحث العلمي ونقل وتوطين التكنولوجيا، ويتطلب ذلك إنشاء شبكة عربية للتعليم العالي والبحث العلمي.
11-العمل على زيادة التعاون بين الجامعات ومراكز البحث العلمي العربية وخاصة في مجال إنشاء حاضنات تكنولوجية تهيئ الظروف لدعم نقل وتوطين التكنولوجيا.
12- تشجيع المكاتب الاستثمارية والمراكز البحثية الوطنية على إنجاز الدراسات التي تتولاها حالياً المراكز الأجنبية، لتنمو وتتطور خبراتها مع ازدياد الطلب على الخدمات التي تقدمها.
13- إشاعة الحرية في المؤسسات الثقافية والتعليمية وترسيخ أسس الحوار الديمقراطي، ضماناً لرفع الكفاءة في العمل وتجديده وتطويره.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- آليات السوق وسبل تفعيلها في العراق
- التحولات في دور الدولة الاقتصادي بين الدول المتقدمة والنامية
- مشكلة الموائمة بين مخرجات التعليم وشروط سوق العمل
- سبل رفع مستوى التنمية الإنسانية في العالم العربي
- سبل تفعيل شبكات الحماية الاجتماعية في العراق
- التكتلات الاقتصادية في الدول المتقدمة والنامية
- الآثار النقدية للسياسات المالية في العراق
- التحديات التي تواجه تنفيذ أهداف الموازنات العامة في العراق
- برامج الخصخصة ..الاهداف والاستراتيجيات والاساليب والاثار وشر ...
- برامج صندوق النقد الدولي وأزمة التنمية في الدول النامية
- تطور أهتمام الفكر التنموي بالتنمية البشرية
- سبل النهوض ببرامج القروض الصغيرة في العراق
- القطاع الصناعي في العراق بين الأهداف العامة وأهداف المشروعات ...
- دورشبكات الحماية الاجتماعية في حماية الفقراء من مخاطر الخصخص ...
- عملية توريق الاصول كوسيلة لتسوية الديون المصرفية المتعثرة في ...
- ظاهرة الاحتقان الطائفي في العراق بين التفسير الاقتصادي والسي ...
- اتجاهات التطور في الهيكل الإنتاجي للاقتصاد العراقي
- تقييم تجربة التنمية الصناعية في العراق
- المشكلات التي تواجه مؤسسات الكفالة المصرفية في العراق والمقت ...
- سبل معالجة ظاهرة البطالة في العراق


المزيد.....




- الجيش الجزائري: ارتفاع قياسي للتنقيب عن الذهب بطرق غير شرعي ...
- مصرع 15 شخصا على الأقل من الباحثين عن الذهب في غينيا
- واشنطن تراقب إمدادات الوقود بعد إغلاق شبكة -كولونيال بايبلاي ...
- البلدان النامية تقع في مصيدة مراكمة احتياطيات النقد الأجنبي. ...
- اليونان تعيد فتح شواطئها على أمل اجتذاب السياح من جديد
- موقع جديد.. شاهد الصاروخ الصيني التائه لدى عبوره فوق اليابان ...
- نشرة الاخبار الاقتصادية من قناة العالم 15:30بتوقيت غرينتش 08 ...
- أمريكا… هجوم إلكتروني يغلق أكبر شركة لنقل الوقود عبر خطوط ال ...
- الأردن يستثني بضائع سورية من حظر الاستيراد
- -زمان-: إسرائيل تتصدر الدول في واردات الصلب التركية


المزيد.....

- قاموس مصطلحات وقوانين الشحن البري البحري الجوي - الطبعة الرا ... / محمد عبد الكريم يوسف
- الصياغة القاونية للعقود التجارية باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- مقاربات نظرية في الاقتصاد السياسي للفقر في مصر / مجدى عبد الهادى
- حدود الجباية.. تناقضات السياسة المالية للحكومة المصرية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد المصري وتحديات وباء كورونا / مجدى عبد الهادى
- مُعضلة الكفاءة والندرة.. أسئلة سد النهضة حول نمط النمو المصر ... / مجدى عبد الهادى
- المشاريع الاستثمارية الحكومية في العراق: بين الطموح والتعثر / مظهر محمد صالح
- رؤية تحليلية حول انخفاض قيمة سعر الدولار الأمريكي الأسباب وا ... / بورزامة جيلالي
- الأزمة الاقتصادية العالمية وتداعيتها على الطبقة العاملة / عبد السلام أديب
- تايوان.. دروس في التنمية المُقارنة / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - فلاح خلف الربيعي - آليات النهوض برأس المال البشري في الدول العربية