أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - مؤسسة ابن رشد للفكر الحر - بيان صحفي جائزة ابن رشد للفكر الحر لسنة 2003 تُمنح للأستاذ محمد أركون















المزيد.....

بيان صحفي جائزة ابن رشد للفكر الحر لسنة 2003 تُمنح للأستاذ محمد أركون


مؤسسة ابن رشد للفكر الحر

الحوار المتمدن-العدد: 651 - 2003 / 11 / 13 - 01:16
المحور: اخر الاخبار, المقالات والبيانات
    


الشرق والغرب – القرابة المنسية

تُقدّم جائزة ابن رشد للفكر الحر لهذا العام للفيلسوف الجزائري محمد أركون لسعيه إلى طريق التعايش السلمي للثقافات والأديان وتقديراً لدوره الريادي  في البحث عن جذور عربية أصيلة في المنطق، العقلانية والتنوير.

بعد أسابيع فقط من حصول شيرين عبادي على جائزة نوبل للسلام لنضالها الشجاع من أجل الحرية والديمقراطية في إيران، ستُقدّم جائزة ابن رشد للفكر الحر لهذا العام للأستاذ أركون لرؤيته في تجديد العالم الإسلامي من خلال إعادة تأويل تاريخ الأديان. لقد تم اختيار محمد أركون الأستاذ المتقاعد في جامعة السربون في باريس، من لجنة تحكيم مستقلة تتكون من خمسة من أبرز المثقفين العرب للحصول على جائزة هذا العام.

 

إن جائزة ابن رشد للفكر الحر سوف تقدم للمرة الخامسة بتاريخ //6/12/2003ً من مؤسسة ابن رشد للفكر الحر الغير حكومية والتي تهتدي بفكر ابن رشد (1126-1198)، الفيلسوف والوسيط بين الثقافات والمكرّسة جهدها لتساند حرية التعبير والديمقراطية في العالم العربي. أُعلن عن الجائزة هذا العام لِتُمنح لفيلسوف مستقل الذي قدم أعمالاً بارزة للمجتمعات العربية باحثاًً بصدق من أجل العقلانية والتنوير العربي.

 

محمد أركون واحد من أبرز الفلاسفة الحديثين في العالم العربي ومستشار للعديد من المؤسسات السياسية والأكاديمية والدينية وهو المعارض بجلاء لأطروحة صراع الحضارات والتي صُوِّرت وكأنه لا مناص من حدوثها. إن منهجه هو بالأحرى عرض التشابه بين الإسلام والغرب وليس توسيع الخلافات والتسلط على الآخر، كما هو سائد للأسف في الموقف الراهن. ويرى أركون أن المتخيّلة في كلا القطبين "الإسلام" و "الغرب" مبني على أن ثقافة الآخر هي العدو. إن موقفه هو الحوار بين الثقافات كما أن دراسته المقارنة للأديان والثقافات تجعل منه ابن رشد العصر الحديث. أنظر: http://www.ibn-rushd.org/arabic/BiographicalInfoIbnRushd.htm 

يدرس أركون في أعماله بتمعن التراث الماضي المشترك للحضارات واستنكار كل منها للأخرى في الوقت الحاضر وهو برأيه نتيجة "للجهل المؤسس" كما يسميه أركون والذي يمتد إلى درجة ليس لها نظير خلال الخمسين عاماً الماضية.

إنه يلوم الغرب لخلقه صورة للثقافات الإسلامية لم تتغير منذ القرون الوسطى. إن محمد أركون أستاذ تاريخ الإسلام والثقافات المتقاعد ينبه على أن بغداد كانت من أكثر المدن حداثة  في الوقت الذي انطفأت فيه الأنوار في أوروبا. وبينما كانت المجتمعات الإسلامية تعرف مفهوم الأنسنة (هيومانزم) كانت هناك محاكم التفتيش تحتدم. لقد أُنشأت المكتبات والجامعات، وعلماء الإسلام هم الذين حافظوا على التراث العقلاني الإغريقي الروماني القديم – هذا التراث لم يكن كان غائباً عن عقول الغرب فحسب - بل أُهمِلَ ذكره في العلوم الغربية.

إن مركز اهتمام فكر محمد أركون هي الثقافات الإسلامية والتي ينتقدها بأنها كائن حي غير قادر أو راغب في خلق توافق بين الأفكار الإسلامية والعلم والحداثة الثقافية. وهو ينادي بإعادة التفكير من الأساس حول مفهوم " الإسلام " وأن توضع نهاية للتحكم الأيدلوجي وكذلك التلاعب بوهم الحقيقة من المسلمين وغير المسلمين.

محمد أركون له موقف واضح حول الإدعاء بأن الإسلام لم يعرف إطلاقاً فصلاً بين الدولة والدين. وهو يتأسف بأن هذا المشروع الفكري الذي دشّنه وشجعه يشدة الفيلسوف ابن رشد، قد أصبح بعد وفاته عام 1198 مهجوراً تماماً من الأجيال المتعاقبة في ظل السياقات الإسلامية حتى النصف الثاني من القرن العشرين.

محمد أركون يفضل المفهوم الفرنسي للعلمانية كأكثر نظام يمتلك حل المشاكل المتعلقة بالسلطة والقوة والمجال الروحي والدنيوي لحاجات ونشاطات الإنسان. فالعلمانية هناك تحمي الحرية الدينية كتعبير جديد لحرية مشاعر الفرد. وكذلك فالعلمانية لا يمكن أن تكون تعبيراً لأيدلوجية تهدف إلى نفي الدين كأسلوب للتعليم الروحي والأخلاقي للإنسان وإنما تعني تحديد التأثير المباشر لفقهاء الدين على المجتمع.

إن دعوة أركون المثيرة، بأن المجتمع الإسلامي لم تتوفر له الفرصة لممارسة تنويره الخاص والذي هو بحاجة ماسة له لتثوير"المدونة النصية الرسمية المغلقة" الذي أصبح فيه ذلك  الإسلام خصوصاً في الأربعين عاماً الماضية.

الأستاذ أركون سوف يتلقى الجائزة شخصياً في السادس من ديسمبر في معهد جوته :

Alte Schönhauser Allee in Berlin - Mitte

وسيكون هناك مؤتمراً صحفياً بعد الاحتفال بتسلم الجائزة.

إن حفل الاستقبال الذي يُختتم به العرض سيترك مجالاً للتعارف والنقاش.

للمزيد عن فلسفة أركون (بالإنجليزية) :

http://www.ibn-rushd.org/English/Info.Arkouns.philosophy.htm

سيرة حياة وأعمال أركون :    http://www.ibn-rushd.org/arabic/CV-Arkoun.htm 

عن مؤسسة ابن رشد باختصار: http://www.ibn-rushd.org/arabic/Pamph-A.htm

صورة أركون                 : http://www.ibn-rushd.org/English/ArkounFoto.htm

سيرة حياة أعضاء لجنة التحكيم: http://www.ibn-rushd.org/arabic/Jury-03-A1.htm

جوائز ابن رشد للفكر الحر:  http://www.ibn-rushd.org/English/prizes.htm

 

نقاش في الجزيرة نت حول كتب البروفيسور محمد أركون:

 

 اللامفكر فيه في الفكر الإسلامي

الإسلام والأنسنة.. معارك من أجل الأنسنة في السياق الإسلامي

الإسلام، أوروبا، الغرب.. رهانات المعنى وإرادات الهيمنة

جولة في فكر محمد أركون   : إدريس ولد القابلة

 



#مؤسسة_ابن_رشد_للفكر_الحر (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295





- تقطعت السبل بهم.. سفينة شحن تحمل 21 شخص عالقة بدون كهرباء بأ ...
- فيضانات تغرق الولاية الأكثر كثافة بالسكان في أستراليا.. مقتل ...
- تونس: دعوات للتأجيل والمقاطعة مع انطلاق حملة الاستفتاء على م ...
- بوتين يوافق على اقتراح وزير الدفاع لمنح ألقاب لجنرالات العمل ...
- روسيا وأكرانيا: تركيا تحتجز سفينة قمح ترفع العلم الروسي وتحق ...
- فيديو: هل يمكنكَ أن تتخيل اسكتشاف الغابة في إسبانيا مسترشدًا ...
- مصرع سائحتين في هجوم لقرش في منتجع سياحي بمصر
- بسبب العربية..دعوات لمقاطعة شركة ملابس تركية
- -بيزنيس إنسايدر-: إنهاء النزاع القانوني مع عارضة أزياء قيل إ ...
- البحرية الأمريكية تدفع مكافآت مقابل معلومات عن تهريب أسلحة و ...


المزيد.....

- فيما السلطة مستمرة بإصدار مراسيم عفو وهمية للتخلص من قضية ال ... / المجلس الوطني للحقيقة والعدالة والمصالحة في سورية
- الخيار الوطني الديمقراطي .... طبيعته التاريخية وحدوده النظري ... / صالح ياسر
- نشرة اخبارية العدد 27 / الحزب الشيوعي العراقي
- مبروك عاشور نصر الورفلي : آملين من السلطات الليبية أن تكون ح ... / أحمد سليمان
- السلطات الليبيه تمارس ارهاب الدوله على مواطنيها / بصدد قضية ... / أحمد سليمان
- صرحت مسؤولة القسم الأوربي في ائتلاف السلم والحرية فيوليتا زل ... / أحمد سليمان
- الدولة العربية لا تتغير..ضحايا العنف ..مناشدة اقليم كوردستان ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- المصير المشترك .. لبنان... معارضاً.. عودة التحالف الفرنسي ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- نحو الوضوح....انسحاب الجيش السوري.. زائر غير منتظر ..دعاة ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- جمعية تارودانت الإجتماعية و الثقافية: محنة تماسينت الصامدة م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - مؤسسة ابن رشد للفكر الحر - بيان صحفي جائزة ابن رشد للفكر الحر لسنة 2003 تُمنح للأستاذ محمد أركون