أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - إبراهيم عبد العزيز - هل أضاعت الرباعية الفرصة الأخيرة؟














المزيد.....

هل أضاعت الرباعية الفرصة الأخيرة؟


إبراهيم عبد العزيز

الحوار المتمدن-العدد: 605 - 2003 / 9 / 28 - 06:36
المحور: اخر الاخبار, المقالات والبيانات
    




الأنظار التي اتجهت مؤخراً صوب نيويورك حيث عقدت الجمعية العامة للأمم المتحدة‏ اجتماعاتها،‏ وتترقب ما ستسفر عنه مناقشات اللجنة الرباعية الدولية المعنية بـ "خارطة الطريق"  لبحث مستقبل عملية السلام في الشرق الأوسط، يبدو أنها أصيبت بالإحباط، إذ لم يحمل بيان الرباعية موقفاً محدداً أو صارماً بشأن ممارسات الحكومة الإسرائيلية، التي أدت إلى تعطيل خريطة الطريق، واغتيال فرصة السلام المتاحة.
عكس بيان "الرباعية" الحالة البائسة، التي وصلت إليها الجهود الدولية، لإنقاذ "خارطة الطريق"، فلم يحمل البيان أي مفاجأة أو وعد بالتحرك السريع لإنقاذ الحالة الخطيرة التي تعيشها المنطقة.
ويبدو أن اللجنة الرباعية تناست في بيانها أن أي تحرك جاد ينبغي أن ينطلق من وضع حد للاعتداءات الإسرائيلية ووقف بناء جدار الفصل العنصري وكذلك المستوطنات اليهودية، والاغتيالات التي تمارسها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني وقيادته السياسية.
البيان الذي حمل الفلسطينيين المسؤولية عن الأزمة الحالية في جهود السلام، وضع الأمم المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، في صف المنحاز كلياً إلى جانب إسرائيل، مما يعطيها الحق في ضرب الفلسطينيين تحت مزاعم محاربة الإرهاب، بدلاً من البدء في تنفيذ "خارطة الطريق"، وإرغام الحكومة الإسرائيلية على وقف إضاعة الوقت والتهرب من تنفيذ التزاماتها في إطار "الخارطة".
أجواء القلق والتوتر المتصاعد في ضوء سياسة التصعيد الإسرائيلية، التي تجاوزت كل "الخطوط الحمراء"، تفرض على اللجنة ضرورة التحرك من أجل وقف الاعتداءات الإسرائيلية، وذلك حتى يمكن التحرك لإعادة الحياة إلى عملية السلام،  وأن تسارع "الرباعية" إلى إرسال مراقبين دوليين والبدء في تنفيذ "خارطة الطريق".
اللجنة الرباعية باتت مطالبة بالتحرك الفاعل من أجل السلام وعليها أن تحث الولايات المتحدة باعتبارها عضوا في اللجنة على إظهار قدر أكبر من الجدية تجاه محاولات التسوية السياسية، التي مازالت تتعثر وتتراجع بسبب الانحياز الأميركي والحماية المستمرة للجرائم الإسرائيلية‏.
الولايات المتحدة باستخدامها "الفيتو" الأخير تؤكد أنها غير جادة في تحقيق السلام‏، وتقدم لإسرائيل ضمانات قروض بقيمة عشرة مليارات دولار وتسبغ عليها حماية دولية في مجلس الأمن، مما يجعلها توسع عدوانها على الشعب الفلسطيني، وتتحدى كل الجهود السياسية‏.
 اللجنة الرباعية وعلي رأسها الولايات المتحدة الأميركية، إن أرادت تحقيق الاستقرار في المنطقة، وأن تكتسب مصداقية، مطالبة بأن تتحرك بسرعة وبشكل أكثر فاعلية، لحمل حكومة تل أبيب على احترام خطة "خارطة الطريق"، والتعامل بإيجابية مع الجهود الراهنة من أجل تسوية سياسية شاملة وعادلة ترتكز إلى مقررات الشرعية الدولية، لأن استمرار غياب الموقف الدولي الفاعل معناه أن العنف سيتواصل ويتسع نطاقه حتى يصبح خارج السيطرة‏،‏ ومن ثم العودة إلى المربع صفر.
من يتابع الموقف على الأرض، يكاد يجزم أنه ليس هناك أي جهدٍ مقنعٍ على ارض الواقع، إذ يترك أعضاء اللجنة الأمر للولايات المتحدة وحدها، ويكتفون بالتفرج ولا يبادرون بأي شيء، رغم أن  مشاركتهم في صياغة الخطة يفرض عليهم القيام بدور فاعل وإيجابي، وهم بذلك يعرضون مصالحهم والأمن والسلام في هذه المنطقة الحساسة من العالم للخطر.
السبت 27 سبتمبر/ أيلول 2003
كاتب وصحافي فلسطيني
[email protected]



#إبراهيم_عبد_العزيز (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صحوة ضمير أم سحابة صيف سرعان ما تتلاشى؟
- -أبو عمار- إلى القدس
- حوزير بتشوفاة
- رؤية سياسية وقيادة موحدة


المزيد.....




- أوكرانيا تنفي نيتها الحصول على 24 طائرة مقاتلة من الحلفاء
- انفجار في مصنع للذخائر تابع لوزارة الدفاع الإيرانية في أصفها ...
- طعن شاب عشريني في متجر هارودز بلندن
- أوكرانيا تفاوض حلفاءها للحصول على صواريخ بعيدة المدى
- بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي يتعهد برد -سريع- بعد ...
- 3 قتلى وأكثر من 440 جريحا في زلزال ضرب مدينة خوي شمال غرب إي ...
- -الإيكونوميست-: الجيش الألماني في حالة يرثى لها بسبب المساعد ...
- الرئاسة الإيرانية ترد على الشائعات حول بحر قزوين
- ما هي حقيقة المجرة الحلزونية المثالية الشكل التي ظهرت فوق ها ...
- مقتل شاب فلسطيني برصاص الأمن الإسرائيلي بدعوى محاولته إطلاق ...


المزيد.....

- فيما السلطة مستمرة بإصدار مراسيم عفو وهمية للتخلص من قضية ال ... / المجلس الوطني للحقيقة والعدالة والمصالحة في سورية
- الخيار الوطني الديمقراطي .... طبيعته التاريخية وحدوده النظري ... / صالح ياسر
- نشرة اخبارية العدد 27 / الحزب الشيوعي العراقي
- مبروك عاشور نصر الورفلي : آملين من السلطات الليبية أن تكون ح ... / أحمد سليمان
- السلطات الليبيه تمارس ارهاب الدوله على مواطنيها / بصدد قضية ... / أحمد سليمان
- صرحت مسؤولة القسم الأوربي في ائتلاف السلم والحرية فيوليتا زل ... / أحمد سليمان
- الدولة العربية لا تتغير..ضحايا العنف ..مناشدة اقليم كوردستان ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- المصير المشترك .. لبنان... معارضاً.. عودة التحالف الفرنسي ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- نحو الوضوح....انسحاب الجيش السوري.. زائر غير منتظر ..دعاة ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- جمعية تارودانت الإجتماعية و الثقافية: محنة تماسينت الصامدة م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - إبراهيم عبد العزيز - هل أضاعت الرباعية الفرصة الأخيرة؟