أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف / الكتاب الشهري - في الذكرى الرابعة للغزو/ الاحتلال الأمريكي للعراق وانهيار النظام البعثي الدكتاتوري , العراق إلى أين؟ - عبدالجبار خضير عباس - معوقات الديمقراطية في العراق














المزيد.....

معوقات الديمقراطية في العراق


عبدالجبار خضير عباس
الحوار المتمدن-العدد: 1888 - 2007 / 4 / 17 - 11:22
المحور: ملف / الكتاب الشهري - في الذكرى الرابعة للغزو/ الاحتلال الأمريكي للعراق وانهيار النظام البعثي الدكتاتوري , العراق إلى أين؟
    


ثمة من يرى ان التحول الدراماتيكي في العراق والانعطافة التاريخية التي حدثت في 9 نيسان 2003 اسهمت في صعود قوى ديمقراطية ليست ليبرالية استثمرت النصر الذي حققته الولايات المتحدة على صدام لصالحها كما ان الانتخابات المبكرة التي جرت في العراق اعقاب زوال النظام، اسهمت في صعود اكثرية قليلة على حساب اقلية كثيرة، ما اسهم في غياب الاجماع السياسي الذي لم يعق العملية السياسية فقط وانما عرقل اشكال الديمقراطية ،اذ ثمة صراع سياسي غير محسوم، ولا متبلور يتبلور، كما قال محمد عبدالجبار الشبوط في مقاله المنشور مؤخرا في جريدة الصباح.ونتيجة القمع والاستبداد الذي عانى منه العراق لسنين طويلة، وعدم مروره بتجارب ديمقراطية، كان سببا في حالة الصراع والاحتراب وتفاقم المشاكل الامنية التي يعيشها، لذلك يعتقد البعض ان اجراء الانتخابات جاء متسرعا وكان من الاولى قيام حكومة كفوءة وقوية تبسط النظام وتشيع الامن لفترة انتقالية تمتد لعدة سنوات، يتم فيها تفعيل دور القانون. فدولة قوية، وفرض القانون، يكونان شرطين متقدمين على نشر الديمقراطية،هذه المعطيات النظرية التي تتشابه مع كل البلدان التي تنتقل من الاستبداد الى الديمقراطية، لكن ما حدث في العراق ليس له شبيه على وجه المعمورة، حيث التشابك الاثني والاحتراب الطائفي، الى جانب استقتال دول الجوار، على تدمير التجربة الديمقراطية بكل الاساليب حتى القذرة منها ولم يتعرض شعب من شعوب العالم، لتدميره كالذي يجري في العراق، اذ وظفت الاموال الطائلة واعداد البهائم المفخخة من دول الجوار ذاتها الى جانب مخلوقات تأتي من موريتانيا واليمن وغيرها من البلدان العربية والاسلامية.مع استلام حطام مؤسسات دولة مدمرة، بلا جيش ولا شرطة، ومؤسسة بيروقراطية مستهلكة، كل هذه يضعنا ازاء تجربة متفردة.اذ يعتقد البعض اننا نعيش مرحلة المجتمع الطبيعي او ما قبل المجتمع المدني، وهناك رأي يقول اننا في مرحلة تأسيس الدولة الدستورية، كما يقول استاذ الفكر السياسي: عامر حسن فياض، وليس البناء الديمقراطي، فيما يقرأ قسم اخر المشهد السياسي على انه ممارسة للديمقراطية الانتخابية، وليست الديمقراطية الليبرالية، ويجب تعميق وتكريس هذه الديمقراطية.الواضح اننا نعيش المتناقضات على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي، لذلك نتلمس الخلط وعدم الفهم الكثيرللوقائع والاحداث والافكار،وما يجري لايتوقف على دور العراقيين كما ينبغي او الشائع والطبيعي، الا اننا نعيش تجربة تتدخل فيها دول الجوار بقوة وتتصارع مع دول كبرى في محاولة لافشال التجربة الديمقراطية في العراق ، كل ذلك اسهم في عرقلة التجربة العراقية.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- المتنبي وبرج التجارة العالمي!
- الفوضى الخلاقة والفوضى المضادة : بناء الديمقراطية في العراق


المزيد.....




- أمير قطر باليوم الوطني: نشيد بصلابة القطريين في الدفاع عن اس ...
- فرنسا وبريطانيا: سندعم مشروع القرار المصري حول القدس
- نيكي هايلي: الولايات المتحدة ستعترض على مشروع القرار المصري ...
- آبل تطلق أقوى حواسيبها هذا الأسبوع
- العاهل المغربي يريد -تعزيز التعاون- مع قطر
- طهران: باقون في سوريا حتى القضاء التام على الإرهاب
- أمريكي يقرر -تجميد- أسرته بغاية إعادتهم إلى الحياة مستقبلا! ...
- وجهان لعملة واحدة.. ما الذي يهدد واشنطن بحيث يجعلها تعول على ...
- نوفوستي: التحالف الدولي ينفي أنباء احتجاز القوات الأمريكية ل ...
- لم يتوجب على الرجال تجميد حيواناتهم المنوية قبل سن الـ 25؟


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف / الكتاب الشهري - في الذكرى الرابعة للغزو/ الاحتلال الأمريكي للعراق وانهيار النظام البعثي الدكتاتوري , العراق إلى أين؟ - عبدالجبار خضير عباس - معوقات الديمقراطية في العراق