أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف / الكتاب الشهري - في الذكرى الرابعة للغزو/ الاحتلال الأمريكي للعراق وانهيار النظام البعثي الدكتاتوري , العراق إلى أين؟ - عرفان كريم - لملموا جيوشکم الهمجية واخرجوا من العراق














المزيد.....

لملموا جيوشکم الهمجية واخرجوا من العراق


عرفان كريم
الحوار المتمدن-العدد: 1880 - 2007 / 4 / 9 - 11:02
المحور: ملف / الكتاب الشهري - في الذكرى الرابعة للغزو/ الاحتلال الأمريكي للعراق وانهيار النظام البعثي الدكتاتوري , العراق إلى أين؟
    


قبل اربعة سنوات ومثلما فعلتموها سابقا وکامتداد لسياسات فرض عنجهيتکم العسکرية وغطرسة نظامکم ، نظام الراسمالية الشرسة ،بداتم باختلاق الاکاذيب وصنع القصص الخالية من الحقائق ،قامت صحافتکم المؤجورة واجهزة الدعاية الحربية من السي.ان.ان و بي.بي.سي ،... ومثيلاتها من ابواق الکذب والنفاق الاعلامي بالتطبيل لترهات فارغة (تحرير العراق من الديکتاتورية ) و... (علاقة نظام صدام حسين بالقاعدة ) و (وجود اسلحة الدمار الشامل في العراق ).... الخ . وصلت بکم حالة عدم الاستيحاء والخجل من تشويه الحقائق الی درجة القول.. انکم تشنون ‌هذه الحرب من اجل بناء (حکومة ديموقراطية في العراق ) ؟؟
بعد اربعة سنوات من تجربة ديموقراطيتکم ماذا فعلتم في العراق..؟ اين هي وعودکم..؟ وقوتکم العظيمة ؟ اليست البرجوازية الامريکية هي اقوی واعظم حکومة وسلطة في النظام الراسمالي ..؟ حدوثنا ولو قليلا عن احدی انجازاتکم الانسانية ؟ عن تحضرکم ، مدنيتکم ،تقدمکم ؟ عن احدی جوانب انسانية نظامکم..؟ جلبتم مئات الالوف من الجنود والقتلة الماجورين وصرفتم مئات المليارات من الدولارات وهاجمتم بلدا مدمرا تحت الحصار والحرمان بمساندة ارقی واعلی التکنولوجيا العسکرية في العالم وشرعت طائراتکم و صواريخکم بالتدمير من اعلی وابعد المسافات..وسميتم هذه‌ الحالة بالحرب بين (جيشين متحاربين) ....الا تخجلون ...؟ ديمقراطيتکم التي تتحدثون عنها کثيرا ،هل تملکون نسخة ارقی لما بنيتموه‌ في العراق ،حکومة الملالي والقومجية ،عصابات القتل والسرقة ..؟حدثونا قليلا عن دور قادتکم وحلفائکم الصغار في العراق الجديد ،عراق مابعد (التحرير)، عن السيستاني والعلاوي والطالباني وعن المالکي و جواد صولاغ واحمد الجلبي ... والاخرين الذين تربوا في مدرسة ديموقراطيتکم ..؟ هل تعني لديکم هذه الديموقراطية غير فرض حکم الملالي والمرتزقة من الاسلاميين والقوميين علی الجماهير..؟ نعرف انه وفق منطق تفکيرکم ،منطق اللصوصية الراسمالية لاتساوي حيآة الملايين في المجتمع امام مطامعکم ولهفة الاحتکار لديکم شيئا، ونعرف انکم لاتمتلکون من الشهامة والصدق شيئا لکي تعترفوا بحجم جرائمکم ومقدارفضائحکم في العراق
انکم احرقتـم الحياة والمدنية في هذا البلد وحولتم حياة الملايين من البشر الی الجحيم ، اية تسمية تليق بکم .؟ همج ، اوباش ، ام ارهابيون؟ اعمالکم وممارساتکم تقول بانکم اسوء من کل تلک الاسماء.اثناء شروعکم بالغزو والحرب انتقدتم النظام البعثي لکونها قامت بقتل معارضيها ودفنهم في المقابرالجماعية سرا ، لقد حولتم انتم الازقة والشوارع والمدارس والکليات والجوآمع والاسواق الی المقابرالجماعية بحثتم في سجلات الکذب والنفاق لديکم و تحدثتم عن اعادة بناء العراق وفق (النموذج الياباني والالماني بعد الحرب العالمية الثانية)..وماذا فعلتم ومالذي انجزتموه‌؟ اعلی قياسات الفساد والسرقة في العالم ، انهيار کل الخدمات الاساسية ،انقطاع الماء والکهرباء ، تدمير معظم البنية التحتية والاقتصادية ، انتشار الفقر والجوع والبطالة تصرختم کثيرا عن (الحرية) و( احترام حقوق الانسان ) وبعد غزوتکم، قمتم فعلا بتطبيق هذه‌ الشعارات في سجون ابوغريب والمعتقلات السرية من خلال تعذيب السجناء والاعتداء عليهم جرائمکم کثيرة وفضائحکم لاحصر لها ...لم يبقی في العراق من الاطياف والناس من لم تعتدوا عليه‌ ..اطلقتم النار علئ مظاهرات الجماهير المطالبـة بالعمل والعيش ،اعتقلتم العمال والسياسين التقدميين ووقفتم تتفرجون صامتا علئ جرائم واعتداءات الميليشيات الاسلامية علئ حياة وکرامة الجماهير، بعد اقترافکم لکل تلک الجرائم وبعد اربعة سنوات من الدماروالقتل وبعد وضوح فشلکم وهزيمتکم ..تحاولون الان ان تتمصلوا عن ذکرالحقائق وتبررونها ب{الممارسات الخاطئة للحکومات العراقية}
وترمون باللوم علئ عملائکم الصغار في الحکم وتتقاذفون التهم فيما بينکم ؟
انها قصة الاستمرارعلی الکذب والنفاق لديکم ..فما یحدث في العراق انتم خلقتموه‌ وانتم مسؤلون عن حکوماتکم ..انتم المشکلة !..فارحلوا واخرجوا وولوا الی غير رجعة ! انه مطلب الملايين من العراقيين ودعاة السلام والمحبة والانسانية في العالم .
08.04.2007





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- عقوبة الاعدام،منطق اليمين الفاشي والقوی الرجعية في امر ...
- مؤتمر حرية العراق ، جبهة التحرر والانسانية من اجل انهاء الاح ...
- حكومة الجعفري , حكومة الارهاب والحرب الطائفية
- حكومات الاحتلال الامريكي في العراق ,هي حكومات الفساد الاداري ...
- مهزلة صمت الحزب الشيوعي العراقي وسكوته عن الحديث حول جرائم ز ...
- ويتحدث اليسار الهامشي عن الانتخابات..!!! حول تشويه عصام شكري ...
- جحيم الاحتلال الامريكي و جهنم اية الله السيستاني ,الاجرام ال ...
- حينما تتحول الصبيانية اليسارية الئ خساسة يمينية حول الاتهاما ...
- مواجهات الحزب الشيوعي العمالي العراقي في المقدادية لفضح اللص ...
- اخراج قوات الاحتلال الامريكي هي الخطوة الاساسية لتثبيت الامن ...
- صرخات غاضبة وعبارات طنانة هي لغة اليسار الهامشي في النقد وال ...
- فوضوية اليسار الراديكالي المهزوم في قيادة الحزب الشيوعي العم ...
- همجية الادارة الامريكية وعناقها مع البعثية
- اعتصام اتحاد العاطلين عن العمل خطوة جبارة وامل مشرق
- الطالباني والبارزاني ازمة القائمة البعثية والسجل الاسود
- ذلك الشيعي السيد حميد مجيد موسئ
- ضرورات التصدي لعصابة (مقتدئ الصدر)الاجرامية
- اسلوب بعثي قولا و فعلا
- النفاق السياسي وفق طراز الحكومة الامريكية


المزيد.....




- ماكرون: فبراير المقبل شهر القضاء على -داعش- نهائيا
- الأمير زيد: الهجمات على الروهينغا مدروسة ومخطط لها جيدا
- عقب عودته من تركيا.. اغتيال عمدة بلدية مصراتة
- بوتين ممتن لمعلومات أميركية جنبت بلاده عملية إرهابية
- غارات إسرائيلية على مواقع للمقاومة بغزة
- مقتل حراس معارض صومالي مقرب من الإمارات
- شاهد إطلالة هيفاء وهبي في أحدث حفلاتها في بيروت (فيديو)
- المقاتلات الإسرئيلية تهاجم مواقع لحماس في غزة
- قانون روسي يشدد عقوبة القسوة على الحيوانات
- مجلس الأمن يصوت اليوم على مشروع قرار خاص بالقدس


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف / الكتاب الشهري - في الذكرى الرابعة للغزو/ الاحتلال الأمريكي للعراق وانهيار النظام البعثي الدكتاتوري , العراق إلى أين؟ - عرفان كريم - لملموا جيوشکم الهمجية واخرجوا من العراق