أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - أوراق كتبت في وعن السجن - جريس الهامس - طوبى لكم يا أحرار سورية..!















المزيد.....

طوبى لكم يا أحرار سورية..!


جريس الهامس

الحوار المتمدن-العدد: 1829 - 2007 / 2 / 17 - 09:21
المحور: أوراق كتبت في وعن السجن
    



طوبى لكم يا أهلنا وأخواتنا وإخواننا أيها المعاهدون المرابطون الأوفياء داخل السجن الكبير أو في السحون الصغيرة أو في المنافي .. طوبى لكم يامن قلتم علناّ أو في ضمائركم لا ثم لا لنظام القتلة واللصوص الجاثم على صدوركم ووطنكم بحراب أمريكا وإسرائيل حتى الأمس القريب , وبحراب الشوفينية الفارسية وكل الحمأ والعفن الطائفي والعنصري الذي دفنته الشعوب بتضحياتها في متاحف التاريخ اليوم ..
طوبى لك يا أخي عبد الرزاق عيد أيها الشهيد الحي يامن لم تنحن أمام الترهيب والترغيب وقلت كلمتك كالسيف بالحق والواقع في وجه الجلادين والطغاة الذين انضموا للمرض الخبيث الذي حل بجسدك الطاهر , ليمنعوك من العلاج في الخارج لأنهم والمرض الخبيث ضد الإنسان سيّان , ضد حق الحياة الذي سلبوه من عشرات الألوف في السجون والمقابر الحماعية والمنافي ..
طوبى لكم ياطلاب الجامعات السورية المعذبون في سجن صيدنايا منذ سنوات , يا ورثة جيلنا الأبرار يوم كانت الجامعة السورية معقلاّ للوطنية والديمقراطية والحرية وضد الديكتاتوريات العسكرية التي اغتصبت السلطة من الشعب تنفيذاّ لإرادات أجنبية وأحلاف إستعمارية أسقطها شعبنا كلها يوم كانت الأحزاب السورية أحزاباّ حقيقية نابعة من الجماهير الشعبية وخياراتها الحرة لامن دكاكين عفنة يتاجر بمعظمها زبا نية نظام المافيا الأسدية .. يوم كان المجتمع المدني السوري حياَ ينبض بالعطاء والبناء ....
طوبى لكم يامعتقلي الرأي والضمير في سجن عذرا . يامن تعانون اضطهاداّ وعذابات مضاعفة يشرف على تنظيمها الجلادون المحترفون لامتهان كرامة المناضل وتتعذيبه بأقذر الأساليب الحاقدة على الفكر والإنسان والحضارة تجاوزت حقد النازية والصهيونية ....
وإلا مامعنى أن يوضع معتقلو الرأي والضمير مع المتهمين الجنائيين في غرفة واحدة ويدفع الجلاّدون المحترفون في النظام الأسدي هؤلاء الجنائيين للإعتداء الوحشي على الكاتب والصحفي الكبير ميشيل كيلو _ وعلى أبو مشروع الدستور السوري الديمقراطي الزميل أنور البني , و الإعتداء على المناضل كمال اللبواني والعذاب النفسي والصحي الذي يمارسه محترفو التعذيب ضد المناضل الوطني الكبير الدكتور عارف دليلة في زنزانته المنفردة المعزولة عن العالم دون احترام شيخوخته ومكانته العلمية وحالته الصحية الخطيرة .....
طوبى لكم ياضحايا محكمة ( قراقوش الأسد ) المسماة – أمن الدولة منذ اغتصاب الطاغية حافظ الأسد السلطة حتى اليوم وعائلاتهم التي لاقت أبشع أنواع الإضطهاد والعذاب والحرمان .سواء حكمتم بالقوانين بالقوانين الفاشية الإستثنائية كالمرسوم 6 لعام 1965 أو بالقانون الفاشي رقم 49 لعام 1980.أو بالأحكام الأخرى الجائرة التي تطبق في غيرمكانها وتحكم على معتقلي الرأي أوتهددهم بحكم الإعدام الذي أضحى ديدن هذا النظام وشريعة إرهابه ...كما حدث في الأيام القليلة الماضية هذا العام ..... ومثلها محاكم المخابرات في مختلف المناطق السورية واّخرها الأحكام الجائرة التي صدرت عن محكمة جنايات الحسكة ضد الأحداث الأكراد بالسجن وغرامة تجاوزت – مليون ونصف دولار – بتهمة الإشتراك في أحداث 12 اّذار / 2004 _ تلك المجزرة التي اصطنعتها المخابرات الأسدية كما اصطنعت غيرها في حماة وسجن تدمر وحلب وجسر الشغور وسرمدا ودمشق وغيرها وغيرها ..
طوبى لكٍ أيتها الأخت والأم السورية الصابرة المكافحة لتربية أطفالك وحمايتهم من عصابات مافيا النظام المجرم وتجار الرقيق الذين شوّهوا صورة سورية وأخلاق شعبها في الداخل والخارج ...إن حمايتك لأسرتك في هذا المناخ الموبوء الذي فرضه نظام القمع على حياة المجتمع خير نضال ولو ولو لم تعملن في النضال السياسي
طوبى لكم ايها العمال يامن تأكلون خبزكم من عرق جبينكم وتقدمون لشعبكم ووطنكم الإنتاج الوطني رغم لصوص النظام اللذين حرموكم من حق التنظيم النقابي الحر ووضعوكم تحت رقابة أجهزة القمع والتجسس الدائمة ... بعد أن طعنكتم في الظهر الدكاكين الحزبية التي تكنت بكم وتاجرت باسمكم طويلاّ المتجمعة حول ذبيحة جبهة شهود الزور الوطنية والتقدمية يلعقون الدماء كالكلاب المسعورة ينبحون بالروح بالدم للطاغية الصغير ....
طوبى لكم أيها الفلاحون الأصلاء المتجذرون بأرضكم كالسنديان يامن رفضتم التهجير الأسدي من الريف إلى أحزمة البؤس حول المدن ليقدم قسم كبير من سكانها خدمات الحماية للطاغية ونظامه ....
طوبى لكم أيها المثقفون الوطنيون يا شغيلة الفكر والعلم والقلم يامن رفضتم تجيير ثقافتكم وعلمكم لخدمة الطغاة واللصوص , ولوحرمتم من العمل والمكانة العلمية التي تستحقونها , ولو حرمتم من نقاباتكم واتحاداتكم الحرة الممثلة لإرادتكم الحرة ....وحرمتم من الصحيفة الحرة والنشر الحر والأنترنيت وجميع وسائل الإعلام الخارجة عن مراقبة الطاغوت الذي مازال يعيش في العصر الحجري ......طوبى لكم أيها الكتاب والكاتباب والصحفيين والصحفيات يامن رفضتم أن تخونوا الحقيقة وقدسية الكلمة ومحراب الحرية والوطن , ورفضتم بإباء الترهيب والترغيب رفضتم الإنضمام إلى جوقة حملة المباخر والطبول والمزامير مع وعّاظ السلاطين في مواكب الطغاة واللصوص والهراطقة الذين دمروا وطننا الجميل وأذلوا شعبنا الطيب . طوبى لكم ولو جوّعوكم واضطهدوكم وصادروا كلماتكم المحفورة في قلوب الناس وعلى صفحات التاريخ ...
طوبى لكم : أيها الضباط وضباط الصف والجنود الوطنيين . يا من أبيتم أن تكونوا أداة لحماية نظام القتلة واللصوص , يامن تعيشون مأساة شعبكم في سوريا ولبنان من جور وإجرام المافيا الأسدية التي صبغت أرض سورية ولبنان والعراق بدماء الضحايا الريئة ... سواء كنتم داخل الخدمة تتمزقون ألماّ لما ترونه وتسمعونه من اّثام ووقاحة هذه المافيا وتكظمون الغيظ إلى الوقت المناسب والأمل الذي يرجوه شعبكم الذبيح منكم اّجلا أو عاجلاّ ... أو كنتم مسرّحين مشردين في الداخل والخارج عودوا إلى أحضان شعبكم الدافئة ورسالة الجيش الوطني لحماية الشعب والوطن من طغاة وغيلان الداخل والخارج ....
طوبى لكم : يارجال الدين الوطنيين الصادقين الذين لم ترتبطوا بأجهزة المخابرات لتضليل شعبكم ومديح الطاغية في الجوامع والكنائس من جهة او ترتبطوا بعصابات الهمجية التكفيرية لدفع شبابنا إلى محرقة القوى الظلامية ليموتوا مجّاناّ من جهة أخرى ....
طوبى لكم أيها البرجوازيون الوطنيون الذين تطمحون لتصنيع البلاد وحماية الإنتاج الوطني من الرأسمالية الكومبرادورية – التي أنتجها نظام المافيا الأسدية النهّابة دون أي بناء أو إنتاج والمرتبطة بالرأسمال الخارجي ...والصهيوني . ويامن تؤمنون بدولة القانون والديمقراطية وحكم الشعب , مهما كانت إتجاهاتكم الفكرية والسياسية .....
طوبى لكم يا جياع شعبنا ضحايا هذا النظام الديكتاتوري المجرم الذي اغتصب لقمة العيش من أفواهكم والإبتسامة والفرح من وجوه أطفالكم ... أنتم طليعة التمرد الوطني الديمقراطي , أنتم طليعة الشرف الوطني وحملة لواء تحرير سوريا والعراق ولبنان بوحدتكم الوطنية الديمقراطية مع جميع فصائل شعبنا المضطهد الطامح للتحرر مهما طال الظلام وتغطرس الطغاة وبطشوا ... بالوحدة الوطنية الديمقراطية سينتصر شعبنا ... وإياكم والطائفية والمذهبية التي تمزق وحدتكم وتجهض تحريركم .. الطائفية والأصولية التي زرعها النظام الأسدي لحماية نظامه الكرتوني ... بعد أن ضرب وسحق جميع التيارات العلمية والديمقراطية والتقدمية والبورجوازية الوطنية . بعد أن ألغى العقل واعتقل الكلمة واغتال الحقيقة والقانون . ووضع سورية بكاملها في سجن جرائمه رهينة أحلامه المريضة وهروبه من محكمة العدالة والتاريخ القادمة القادمة لامحالة ..بسواعدكم يا أحرار سورية وبمساعدة أحرار العالم دون تبعية أو استخذاء .. سينبلج فجر الحرية شاء الجلاّد أم أبى ....
الخزي والعار لكم يا وعّاظ السلاطين والطغاة , يامن ضللتم شعبنا والعالم عقوداّ طويلة , يامن جعلتم القرد غزالاّ والكذب والنفاق شريعة , يامن بعتم ثقافتكم وشهاداتكم وضمائركم في سوق النخاسة الأسدية وتجسستم على أحرار شعبكم لتحظوا برضاء أزلام الطاغية وغنائمه ....
الخزي والعار لكم يا تجّار المبادئ والشعارات ... ايها المتجمعون حول جيفة النظام العفنة تذرفون الدموع عليها وعلى مصيركم في – جبهة شهود الزور 0 الوطنية والتقدمية ) – إن جريمتكم التضليلية أكبر من جرائم أسيادكم الذين تستروا خلفكم ...
الخزي والعار لكل من خدم بالقول أو الفعل عمداّ بقاء هذاالنظام الذي استباح الوطن والشعب والكرامة والعروبة وأبسط حقوق الإنسان ...
تحية إكبار واحترام لأحرار لبنان الذين صنعوا ثورة الأرز في 14 اّذار وتحرروا من الوصاية الأسدية وحققوا استقلالهم الوطني الثاني ودولتهم الديمقراطية رغم أنف النظام الأسدي وسيدته وحامية وجوده إسرائيل .... تحية لشهداء لبنان قبل اغتيال الشهيد الحريري ورفاقه وبعده وصولاّ إلى الشهيد بيير الجميل وشهداء عين علق مؤخراّ تحية لوحدتكم الوطنية الملتفة حول حكومتكم الديمقراطية المنتخبة وتصميمكم على كشف الجناة وقيادتهم مكبلين لينالوا جزاءهم العادل أمام المحكمة الدولية التي أجمع على إنشائها المجتمع الدولي بأسره دون معارضة أحد سوى النظامين الفاشيين الطائفيين العنصريين الأسدي والإيراني ..... ...
طوبى لكم يا أحرار سورية ولبنان طوبى لوحدة الشعبين الشقيقين ..... لاهاي – 15 / 2





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,102,188
- دور أفكار ماو تسيتونغ في تطوير الماركسية اللينينية - الفصل ا ...
- دور أفكار ماو تسيتونغ في تطوير الماركسية - اللينينية - الفصل ...
- وداعا للمناضل الشيوعي أبو رشا .. الرفيق سلطان أبا زيد
- دور أفكار ماو تسيتونغ في تطوير الماركسية اللينينية في عصرنا ...
- دور أفكار ماو تسيتونغ في تطوير الماركسية اللينينية في عصرنا ...
- النظام الأسدي .. يختبئ خلف الإطارات المحروقة في لبنان ؟
- دور أفكار ماو تسي تونغ في تطوير الماركسية - اللينينية - مقدم ...
- سقوط التحريفية السوفياتية كانت نتيجة حتميّة لرأسمالية الدولة ...
- الجذور اللغويّة .. السريانيّة وإبنتها العربية -6 - نهاية الم ...
- الجذور اللغويّة : السريانية وإبنتها العربية - 5
- الصمود والتصدّي .. على أقدام إسرائيل ؟
- أين شعبنا المضطهد من الأعياد ..؟ عناتر على شعبنا وأحراره , و ...
- الجذور اللغوية .. السريانية الأم وابنتها العربية - 4
- موت ديكتاتورين : حافظ الأسد وبينوشيه ..؟؟
- يا أبناء الأفاعي : إرفعوا أيديكم عن لبنان .. والعراق ..؟
- الجذور اللغوية - الاّرامية وإبنتها السريانية - 3
- مطرقة المحكمة الدولية في لبنان
- الجذور اللغوية - الاّرامية أم الأبجدية - 2
- الجذور اللغويّة - الاّراميّة أمّ الأبجدية - 1
- لبنان .. يا جبل مايهزّك ريح ..؟


المزيد.....




- لأول مرة منذ 8 سنوات... إغاثة الهلال الأحمر السوري تصل إلى م ...
- نائب رئيس المجلس العسكري السوداني: دخلنا في عهد جديد يفتح أب ...
- السلطات الليبية تعثر على 8 جثث متحللة لمهاجرين في سرت
- 14 دولة أوروبية تؤيد آلية لتوزيع المهاجرين وإيطاليا تتحفظ
- 14 دولة أوروبية تؤيد آلية لتوزيع المهاجرين وإيطاليا تتحفظ
- السلطات في اسطنبول تمهل اللاجئين السوريين -المخالفين- لغاية ...
- بسبب المهاجرين… ترامب يهدد غواتيمالا بـ3 عقوبات 
- نائبة أميركية: ترامب يريد عودة المهاجرين لبلدانهم لكن السكان ...
- ترحيل لاجئين سوريين من تركيا سياسة جديدة أم إجراء تنظيمي؟
- الإعدام لإرهابيين لاستهدافهم القوات العراقية ونهب قصور صدام ...


المزيد.....

- سنابل العمر، بين القرية والمعتقل / محمد علي مقلد
- مصريات في السجون و المعتقلات- المراة المصرية و اليسار / اعداد و تقديم رمسيس لبيب
- الاقدام العارية - الشيوعيون المصريون- 5 سنوات في معسكرات الت ... / طاهر عبدالحكيم
- قراءة في اضراب الطعام بالسجون الاسرائيلية ( 2012) / معركة ال ... / كفاح طافش
- ذكرياتِي في سُجُون العراق السِّياسِيّة / حـسـقـيل قُوجـمَـان
- نقش على جدران الزنازن / إدريس ولد القابلة
- تازمامارت آكل البشر 2011 / إدريس ولد القابلة
- يوميات سجين مبتورة لولا الحلم لانتهيت / إدريس ولد القابلة
- ذكرياتي في سجون العراق السياسية- الجزء الاول / حسقيل قوجمان
- سياسة السجون بالمغرب بولمهارز مراكش نمودجا -ابوغريب المغرب - ... / غسان المغربي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - أوراق كتبت في وعن السجن - جريس الهامس - طوبى لكم يا أحرار سورية..!