أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ثقافة الحوار والاختلاف - ملف 9-12- 2006 بمناسبة الذكرى الخامسة لانطلاق الحوار المتمدن - بيان صالح - لنجعل الحوار المتمدن منبرا اعلاميا لكل التيارات اليسارية و التقدمية














المزيد.....

لنجعل الحوار المتمدن منبرا اعلاميا لكل التيارات اليسارية و التقدمية


بيان صالح
الحوار المتمدن-العدد: 1760 - 2006 / 12 / 10 - 09:33
المحور: ثقافة الحوار والاختلاف - ملف 9-12- 2006 بمناسبة الذكرى الخامسة لانطلاق الحوار المتمدن
    


احتفلنا يوم امس بمناسبة مرور خمسة اعوام على انطلاق الحوار المتمدن كمنبر اعلامي يساري علماني تقدمي , في ظل تعرض البشرية لابشع الهجمات الشرسة من قبل سياسات الدول الراسمالية المنتجة لاقطاب ارهابية مختلفة وحركات رجعية , تراجع المكتسبات البشرية جراء صراع تلك الاقطاب الارهابية وسياساتها , السيطرة الكاملة على جميع وسائل الصحافة والاعلام ونشر ثقافتهما الهمجية عن طريق استثمار طاقات مادية هائلة واحدث انواع التكنلوجيا والتقنيات المتطورة التي وصلت اليها البشرية التى تساهم في ترسيخ افكار الحقد والكراهية القومية والدينية والعنصرية العرقية والجنسية.
أزاء أرهاب وعنجهية هكذا أقطاب فان البديل التحرري الاخر قادر على البروز كقوة معارضة وأساسية في عالمنا اليوم أن تمكنت قواه الفاعلة (قوى اليسار و التمدن والقوى المناهضة للعولمة ، الاتحادات العمالية , منظمات حقوق الانسان, المنظمات المدافعة عن حقوق المراة , منظمات البيئة .... الخ ) بوحدتها ونشاطها من رسم بديل جديد لها وللعالم ., تلك القوى التي تقف الان ضد الحروب الدامية التي أشعلتها أمريكا وحلفائها و الرافضة للحروب القومية والطائفية والارهاب ، و المناضلة من أجل تحقيق حرية الانسان ومجتمع افضل لبشرية .
الحوار المتمدن يرى نفسه بين تلك القوى ويامل ان يتمكن بالتعاون مع الوسائل الاعلامية اليسارية والتقدمية الشقيقة من تحقيق تقارب جدي وفاعل بين تلك الاتجاهات الداعية للبديل الاخر الانساني التحرري ونشر رسالتها وبرامجها وتقوية وتعزيز الاعلام اليساري والعلماني وخاصة على صعيد الانترنت . ولذلك بذلنا جهدا كبيرا في انجاز القسم الانكليزي كخطوة تجريبية حاليا بهدف توسيع وتقوية التفاعل الحيوي بين الاقطاب والافكار التقدمية و اليسارية على الصعيد العالمي ولنا طموح وامل في المشاركة في توحيد تلك القوى في تحالف عالمي موحد ضد تحالفات الدول الراسمالية الكبيرة و انظمة الاستبداد وقوى الارهاب .

لنجعل الحوار المتمدن منبرا اعلاميا واسعا لكل الاحزاب اليسارية و التقدمية في الشرق الاوسط والعالم , وهذا لايتم الا بمشاركة الفاعلة لكل قوي اليسار والتمدن فيه ودعمه .

ليكن منبرا اعلاميا فاعلا اكثر في الدفاع عن حقوق الانسان و حقوق المراة الكاملة وحقوق الاقليات.

منبرا ضد الانتهاكات التي تتعرض لها الشعوب في ظل الحكومات الديكتاتورية , مناهضا لكل انواع الاستبداد والاستغلال.

منبرا لكل ما يخدم البشرية .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- مأساة البشرية و أحداث 11 سبتمبر
- ريبورتاج عن كونفراس صورة جديدة عن الشرق الأوسط - الجندروالتغ ...
- هل ان العلم أصبح المشكلة الأساسية لمواطني كردستان العراق؟
- المرأة الكويتية ونتائج الانتخابات الأخيرة
- أول محاكمة جماعية من نوعها بقضية القتل بذريعة الشرف في الدان ...
- هنيئا لنصركم يا احفاد كومونة باريس
- المشاركة السياسية للمراة والوصول الى موقع صنع القرار
- مكتسبات ما بعد الانتخابات العراقية!!!!!! ومهزلة الوعود البرا ...
- حوار مع الزميلة بيان صالح حول ترشيحها للانتخابات البلدية في ...
- حول نعم للدستور ...... رغم تحفظات سكرتير اللجنة المركزية للح ...
- ماراثون تسليم مسودة الدستور العراقي الجديد
- إعادة تنفيذ عقوبة الإعدام انتهاك صارخ بحق الشعب العراقي
- مهزلة ادعاءات بوش بخصوص تحرير المرأة في العراق
- التصريحات الكارثية لعبد العزيز الحكيم في النجف
- فلندعم جميعا اعتصام نساء العراق ضد دستور ينتهك حقوقهن
- مسودة الدستور العراقي تعزيز لانتهاكات حقوق المرأة العراقية
- تضامن المركز التقدمي لدراسات وأبحاث مساواة المرأة مع ناهد بد ...
- أين هو دور الشعب الكردي من اللعبة السياسية وانتخاب البارزاني ...
- الدستور الاوربي الموحد - هجوم على المكاسب الاجتماعية والاقتص ...
- برلمانيات عراقيات في الدانمارك...ريبورتاج


المزيد.....




- عقد روسي لنفط كردستان ونتنياهو وبوتين يبحثان وضع الإقليم
- جولة جديدة من مفاوضات أستانا نهاية الشهر الجاري
- ترامب: لقد أرسلت الشيك!
- مصادر مطلعة: الدور البارز في إعادة أعمار الرقة من نصيب السع ...
- مقتل أكثر من 40 عسكريا جراء هجوم انتحاري على قاعدة عسكرية في ...
- استسلام 30 مسلحا للسلطات السورية في ضواحي حلب
- سيارة مستقبلية من -أودي- بتقنيات مبهرة
- الخارجية الكازاخستانية تعلن موعد الجولة السابعة من المفاوضات ...
- واشنطن: الجماعات الإرهابية تريد القيام بهجمات مماثلة لهجمات ...
- ميسي يثير الجدل بتصرف غريب في مباراة أولمبياكوس (فيديو)


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ثقافة الحوار والاختلاف - ملف 9-12- 2006 بمناسبة الذكرى الخامسة لانطلاق الحوار المتمدن - بيان صالح - لنجعل الحوار المتمدن منبرا اعلاميا لكل التيارات اليسارية و التقدمية