أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ثقافة الحوار والاختلاف - ملف 9-12- 2006 بمناسبة الذكرى الخامسة لانطلاق الحوار المتمدن - ابراهيم حمود الهوني - خمسة شموع للتمدن














المزيد.....

خمسة شموع للتمدن


ابراهيم حمود الهوني
الحوار المتمدن-العدد: 1760 - 2006 / 12 / 10 - 09:28
المحور: ثقافة الحوار والاختلاف - ملف 9-12- 2006 بمناسبة الذكرى الخامسة لانطلاق الحوار المتمدن
    


خمسة أعوام هي شموع بسيطة أوقدت من عقول منيرة تضئ دروب الفكر لتتجه نحو حوار هرمي متمدن قاعدته الإخلاص والتفاني وقمته التحضر والتمدن والحرية وعولمة الحاضر بمحصلة الماضي .
خمسة أعوام للحوار المتمدن لا ريثٌ ولا عجل مدادٌ نهري ينبع من قلوب متطلعة ويفيض بخيره على صفحات الزمن الجاف عله يروي العطش الثقافي ويُلين الفكر المتصلب .
خمسة أعوام مثابرة يلوح في الأفق عبقها ، ويستشف منها وينهل كل حائر وطالب ومتطلع ومثقف دون معاناة أو قيود ما يحب ، وبكرمها وسخاءها وعطاءها أغدقت بحروف الكلم على كل موطن .
خمسة أعوام للحوار المتمدن هذا الموقع الذي قاوم وتغلب على كل محاولات الحجب البائسة والفاشلة من الجهات الظلامية والتي لا يروق لها شموع النور المنبعثة من مقلات الحوار .
خمسة أعوام من شموخ الكلمة الحرة اليسارية الديمقراطية التقدمية العلمانية المعاني تخرج من حناجر الأحرارعبر أقلامهم لتصدح بها وتجهر وتهتف بــالحوار المتمدن وتقول لكل غافل ... للشموع بقية .
ومن كل قلبي أتمني لكل القائمين والمشرفين والكتاب والقراء والمساهمين كل التوفيق نحو غدا مشرق وحوار متمدن واعد ، ولا ننسي كل من قاسى ويقاسى وعانى ويعانى من ضريبة الكلمة الحرة سواء في السجون أو في المغترب دون تحديد وأتمني لهم الفرج القريب .
ودام الحوار المتمدن شامخ أمام كل التحديات





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- جانب من جوانب الفكر الديني الشعبي
- عندما تُعيق السياسة من دور المبدع العربي
- من هي خير أمةٍ أخرجت للناس
- الرمزية في الدين


المزيد.....




- العبادي لريكس تيلرسون: الحشد الشعبي أمل العراق والمنطقة
- الكرد يحررون الرقة ويصلون إلى حقول النفط
- 245 شخصا يقفزون من على جسر في آن واحد لتحطيم الرقم القياسي
- مباحثات تركية قطرية في أنقرة
- شويغو: روسيا تقف ضد النشاط العسكري الزائد لدول المنطقة الذي ...
- حادث مأساوي يحصد الأرواح في ماليزيا (فيديو)
- السعودية تنتقد تقريرا أمميا وتأسف لاعتماده الصحف الصفراء مرج ...
- البنتاغون يكشف تفاصيل -كمين- النيجر!
- الصين.. مشروع تجميلي لحدود درب التبانة
- تدريبات أمريكية يابانية كورية جنوبية على تعقب الصواريخ


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ثقافة الحوار والاختلاف - ملف 9-12- 2006 بمناسبة الذكرى الخامسة لانطلاق الحوار المتمدن - ابراهيم حمود الهوني - خمسة شموع للتمدن