أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - ايت وكريم احماد بن الحسين - ربما يكون الخلاص على ايادي النساء














المزيد.....

ربما يكون الخلاص على ايادي النساء


ايت وكريم احماد بن الحسين

الحوار المتمدن-العدد: 1713 - 2006 / 10 / 24 - 06:29
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


من الاخبار التي افرحت البعض واقلقت البعض الاخر في في المملكة المغربية وخاصة المتتبعين لانشطة المنظمات والجمعيات الحقوقية بسبب نجاح امينة بوعيوش الناشطة الحقوقية والتي اصبحت رئيسة المنظمة المغربية لحقوق الانسان اثر الانتخاب الدي اجرية امس الاحد ، في اختتام المؤثمر السادس
هدا يحيلنا الى الترقب والسؤال هل ستنجح المرأة المغربية في ما فشل فيه الذكور
في البدا ليس لدي اي حساسيات ضد المرأة للاسباب التالية
لكون المراة ليست الا جدتي ، امي ، خالتي ، عمتي، اختي ، بنت اختي ، وربما تكون زوجة ولما لا بنتي ان شاء رب هدا الكون هدا بين قوسين
حقيقة ان اقصاء المراة المغربية من المهام الرئاسية في المملكة المغربية ظاهرة تحيلنا الى التخلف واقصاء نصف المجتمع برمته مما يسهل خلق ثقافة دكورية سادية في وطن يمكن ان نقول ان ان المرأة تمثل فيه اكثر من 60 في المائة
لا ندري لما يتم اقصاء المرأة والتشبث بالذكورية رغم ما عرفوه من الفشل الدريع في اغلب الادارات وسائر المجالات
ولحد الساعة لم نسمع بعد بان احدى الممثلات البرلمانيات لها شيكات بدون رصيد او مستغلة حصانتها البرلمانية وان كانت احدى البرلمانيات متهمة بالسب والقدف في حق احدى الصحفيات لكن يمكن ان نضعها في خانة «سوق النساء» والحقيقة تقال ان تفاؤل الكثير من الرجال ضد رغبة بعض الذكور التي شاخت في بعض المناصب الادارية والحزبية التي ترى المراة ناقصة عقل وناقصة دين رغم ان المراة في بعض المجالات افضل من 1000 ذكر الذين يصولون ويجولون في المواقع الادارية ولا شغل لهم غير الاحتيال على القانون والتهرب من الضرائب واستغلال السلطة والتنكيل بالمواطنين. سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، وبما اننا نعلم علم اليقين ان المراة كلها احاسيس وعطف لا نعتقد انها ستصبح انثى في يوم من الايام وتفقد سماتها وخصالها من اجل كرسي مريح في الوزارة او البرلمان الدي فقد هيبة واصبح مرتعا للنصابة والمحتالون لا اعتقد ان المرأة ستنزل عن تاجعا العاجي لتصبح مجرد انثى.
وادا كان الخطاب الاخير للملك في قبة العجب والعجاب ينصح الناحبون بتحمل مسؤولية الاقتراع كما نبه المنتخبون الى حقيقة العمل النيابي الدي سيقومون به وحت الحكومة على السهر على الانتخابات حتى تكون في مستوى دولة الحق والقانون.
من كلمتة العاهل المغربي الملك محمد السادس في خطاب «ومن منطلق إيماننا بأنه لا ديمقراطية تمثيلية بدون أحزاب، فإننا ندعو الهيآت السياسية، وهي تخوض غمار الانتخابات التشريعية القادمة، لاحترام الناخب ومخاطبته بلغة الوضوح والحقيقة، وأن تختار من هم أجدر بتحمل أمانة الانتداب النيابي، باعتبار البرلمان القلب النابض للديمقراطية، وأرفع تعبير عن الإرادة الشعبية». ا
لنعود الى بيت القصيد من مقالنا هدا الدي نتمنى ان تكون فيه المراة المغربية واقفة وقفة الصناديد لنتزاع حقها المهضوم من طرف الذكورية السادية التي تنعم في جهالتها وقوة المال في التلاعب بمصير الامة المغربية
وعلى اي فالمراة المغربية يرجى منها الخير اكثر مما يرجى من الذكور المغاربة لان هته الفئة لم تعد لهم اي نخوة على ابناء هدا البلد وبناته
مادا فعل السادة الدكور المستولون على المناصب واصاحاب البلاغات النارية في قبة البرلمان واليساريين الدي خانوا رفاق الامس القريب ويحاولون اقصائهم باي طريقة لان الغنيمة التي ستتقاسمها مع الحزب الهرم الدي انشقوا علبه لاسباب يعلمها الله تغري بانكار اي مبدا
ولما اصبح احد الاحزاب المحسوب على اليسار في الظاهر والدي لا يملك اي لون في حقيقة الامر والدي لا يهمه الا الرصيد الدي سيغتنمه من الهيبة الحكومية تحت اسم دعم الاحزاب ودعم الجرائد لتضخيم ارصدة البعض في البنوك الخارجية
ضد هؤلاء الذكور ننادي اليوم كل المواطنين والمواطنات بالوقوف مع المراة المغربية ربما يغير الله مصيرنا على ايديهم
وبما ان الجنة تحت اقدام الامهات فلما لا يكون الخلاص على ايديهن في هده الدنيا الفانية لنستمتع بالاصوات المليئة بالعطف والحنان تلك الاصوات التي لن تسمح بضرب المجازين امام قبة العجب لانهن حملن الانسان ويعرفون قيمته الحقيقية وكم هو شاق على النساء ان يرون تعبهن في الحمل ينضرب كالحيوان بل يقتل ويرون مجهودهن قد دهب بلا ثمن
لا يوجد من بين الدكور والرجال الباقية على وجه الارض من هو ارحم من النساء . وفي نفس السياق فلا نعتقد ان المراة المغربية ستقف متفرجة على ما يقع لاختها من استغلال جنسي والتصدير الى الدول التي تحتاج الى اللحوم البشرية الطرية وخاصة منها المغربية التي اصبحت مطلوبة من بعض الدول التي كنا نعتبرها شقيقة وصديقة فادا بها دول لئيمة
ولله الحمد ان لهن صفت الاناث فقط قلائل
من خطاب العاهل المغربي بقبة البرلمان «وسنظل، بعون الله تعالى، ملتزمين بتحقيق ما ينشده شعبنا الأبي ، من بناء مغرب قوي بوحدته وتنميته ، وخياره الديمقراطي» ب

المضطهد الامازيغي بالمملكة المغربية
ولنا عوده اكيدة لنحكي على الدكور والدكورية في زمن الجاهلية المغربية في القرن 21





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,683,974,574
- السياسيون يلوثون كل شيء يضعون فيه ايديهم القذرة
- متاشدة العاهل المغربي ليضع حدا لمأساة اسرة ايت وكريم الحسين
- الطفولة المشردة بالمملكة المغربية
- من يحمي النصابة في المملكة المغربية
- المدينة الفاضلة
- الكابوس الوردي
- احتضار المجتع المدني بالمملكة المغربية


المزيد.....




- فرنسا: حكم قضائي يحيل المغني سعد لمجرّد إلى محكمة الجنايات ب ...
- فرنسا: حكم قضائي يحيل المغني سعد لمجرّد إلى محكمة الجنايات ب ...
- هولندا تتهم أبا باغتصاب أبنائه
- زواج القاصرات في المغرب من الاستثناء إلى الحالة العامة
- انتشار جرائم قتل النساء في سوريا بقنابل يدوية!
- نسخ ترامب في كل مكان.. الطغاة الجدد يشنون حربا على النساء
- -النيزك- تحصل على المركز الأول في مسابقة -هاكاثون النساء 201 ...
- دراسة جديدة: قلة ممارسة الجنس مرتبطة بانقطاع الطمث في سن مبك ...
- الخلع وسيلة المصريات للهروب من ثغرات قانون الأحوال الشخصية
- بريطاني يلتقط آلاف الصور لنساء بعد تخديرهن واغتصابهن


المزيد.....

- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - ايت وكريم احماد بن الحسين - ربما يكون الخلاص على ايادي النساء