أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عقيل عيدان - الباحثون عن التنوير














المزيد.....

الباحثون عن التنوير


عقيل عيدان

الحوار المتمدن-العدد: 1613 - 2006 / 7 / 16 - 00:09
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الباحثون عن التنوير (1-2)
(1)
في أحد الأيام كان هناك عفريتان قضيا النهار بطوله يتناقشان ويختصمان حول صندوق وعصا وزوج أحذية . مرّ بهما أحد الأشخاص وسألهما : لماذا تتخاصمان حول تلك الأشياء ؟ أيّ قوة سحرية تملكها بحيث تتخاصمان حولها ؟ شرح العفريتان للرجل قائلين إن الصندوق يمكن أن يحقق جميع الأمنيات كالطعام والملابس أو الكنوز ، وبالعصا يمكن التغلب على جميع الأعداء ، وبالحذاء السحري يمكن الطيران في الهواء .
عندما سمع الرجل ذلك قال لهما : ولِمَ الخصام ؟ لو ابتعدتما دقائق أستطيع التفكير بقسمة عادلة لهذه الأشياء بينكما . ابتعد العفريتان . وحالما ذهبا قام الرجل بلبس الحذاء وحمل الصندوق والعصا واختفى طائراً في الفضاء .
إن العفريتين يمثّلان الإنسان ذا الأفكار الشريرة . والصندوق يعني العطايا التي تقدّم من البر والإحسان ، إذ أن الإنسان لا يدرك حجم الكنوز التي يمكن أن يجنيها من الإحسان ، أما العصا فإنها تعني ممارسة التركيز الذهني . إن الإنسان لا يدرك أنه بممارسة التركيز الروحاني يستطيع فهم جميع الرغبات المرتبطة بالعالم . أما زوج الأحذية ، فيعني التكرّس النقي للمُثُل والقيم والسلوك والتي يمكن أن تحمل الإنسان فوق جميع الرغبات والأهواء . ودون معرفة ذلك فإن الإنسان يبقى يصارع من أجل صندوق وعصا وحذاء .
(2)
في أحد الأيام كان هناك رجل غني ، ولكنه أحمق . وعندما رأى بيت أحدهم المكوّن من ثلاثة طوابق دبَّ الحسد في قلبه وقرّر أن يبني بيتاً مثله . ونادى النجار وأمره ببناء البيت ، وافق النجار وبدأ على الفور بوضع الأسس للطابق الأول ، والطابق الثاني ومن ثم الطابق الثالث ، وشاهد الرجل الغني ما يفعله النجار فقال له : " لا أريد قواعد للطابق الأول أو الثاني ، أريد طابقاً ثالثاً جميلاً فقط لذا سارع بالبناء " .
الأحمق يفكر فقط بالنتائج ويفقد صبره دون أي محاولة للوصول إلى النتائج الجيدة . لا يمكن الوصول إلى الجودة دون جهود مضنية ، كما في المثال السابق ، حيث لا يمكن الوصول إلى الطابق الثالث دون الأسس والقواعد للطابقين الأول والثاني .
(3)
كان هناك فنان فقير ، ترك بيته وزوجته بحثاً عن الثراء ، وبعد ثلاث سنوات من العمل الشاق استطاع أن يجمع ثلاثمائة قطعة ذهبية ، وقرّر العودة إلى بيته . وفي طريقه مرّ بأحد المعابد حيث كان يقام احتفال لجمع التبرعات . تأثَّر الفنان جداً بذلك الاحتفال وبقي يسائل نفسه : كيف غاب عني أن أفكر بالمستقبل ؟ لقد أشغلتني الدنيا عن التفكير في المستقبل . لذا تبرّع بجميع ما لديه من مال قائلاً : يتوجّب عليّ أن أستفيد من المال لأبذر بذور المستقبل .
عند وصوله المنزل سألته زوجته عمّا إن كان جلب معه بعض المال . أجابها بأنه استطاع أن يوفر بعض المال ، لكنه وضعه في مكان آمن . عندها ضغطت عليه ليطلعها على مكان المال ، فاعترف لها قائلاً بأنه قد تبرع به للمعبد .
غضبت الزوجة غضباً شديداً وراحت تعنّف زوجها ورفعت الأمر إلى القاضي . وفي المعبد قال الفنان : لقد تبيّن لي بأنه المكان المناسب لوضع المال ، وعندما ناولت القائم على المعبد المال أحسست بأني قد تخلصت من الجشع والقذارة من ذهني وأدركت بأن الثروة الحقيقية ليست المال ، ولكن الذهن .
تأثَّر القاضي بكلام الفنان وباركه ، وقام كل من سمع بقصة الفنان بمساعدته ، وبذلك حصل الفنان وزوجته على ثروة جيدة دائمة .
(4)
في أحد الأيام قامت إحدى النساء الجميلات وهي مرتدية ملابس أنيقة بزيارة أحد البيوت . سألها صاحب البيت عمّن تكون ؟ أجابت أنها ربّة الثراء . سر صاحب البيت بها وراح يعاملها برقة متناهية .
بعد وقت قصير جاءت امرأة أخرى وكانت قبيحة المنظر ترتدي أسمالاً . سألها صاحب البيت عمّن تكون ؟ أجابت بأنها ربّة الفقر . ذعر صاحب البيت وحاول طردها من داره ، غير أن المرأة رفضت الخروج قائلة : " إن ربة الثراء هي شقيقتي ، وهناك اتفاق بيننا بأن لا ننفصل عن بعضنا ، فإذا طردتني فإنها سوف تخرج أيضاً " . وحالما خرجت المرأة القبيحة ، كانت الأخرى قد اختفت .
إن الولادة تتزامن مع الموت ، والثراء مع الفقر ، والحظ مع سوء الحظ . والأشياء السيئة مع الجيدة . وعلى الناس فهم ذلك . إن الحمقى يزدرون سوء الحظ ويسعون خلف الحظ ، غير أن أولئك الباحثين عن التنوير عليهم أن يتحرّروا من كل ذلك ومن جميع الأهواء الدنيوية .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,522,297,792
- العقيدة في حياة الإنسان
- الثقافة أو الدور المتبقي لنا
- حرب العقول .. من العقل التنويري إلى العقل المحاصر
- أي حوار ديني نريد؟
- هل من طبقية بين البشر؟
- النقد وتأسيس العقلانية
- الوعي الاجتماعي وعناصر الزمن الثلاثة
- الجامعة فضاء النشاط التنويري
- ما هي العدالة ؟
- في العلاقة بين الشرق والغرب - في ذكرى انا ماري شيمل
- حدود الحرية
- التسامح الديني مطلب إنساني
- في مفهوم الثقافة العربية
- الاجتهاد .. وراهنية التغيير
- تأسيس المجتمع المدني .. وصراع المجتمع والدولة


المزيد.....




- الداخلية المصرية تعلن مقتل عنصر بالإخوان بتبادل لإطلاق النار ...
- النقابة العامة للغزل والنسيج: نرفض محاولات القوى السياسية ال ...
- الأمن يقتحم وكر لعناصر إرهابية تابعة لحركة حسم الإخوانية بمن ...
- الشؤون الإسلامية بالسعودية تقيم معرضاً ثقافياً تزامناً مع ذك ...
- مصر.. حكم قضائي ببراءة 7 عناصر في جماعة الإخوان المسلمين
- العراق يستعد لاسترجاع الأرشيف اليهودي من الولايات المتحدة
- قرقاش: حملة الإخوان ضد مصر فشلت
- -أوقفوا العمل بالشريعة-... ضجة في السودان بعد تصريحات عضو مج ...
- قرقاش: حملة الإخوان ضد مصر فشلت
- رجل دين إيراني: مساحتنا أكبر من حدودنا الجغرافية


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عقيل عيدان - الباحثون عن التنوير