أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود غازي سعدالدين - وجهة نظر عراقي لهجته الام الكردية














المزيد.....

وجهة نظر عراقي لهجته الام الكردية


محمود غازي سعدالدين

الحوار المتمدن-العدد: 6606 - 2020 / 6 / 30 - 20:29
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


وجهة نظري كتبتها بعيد قراءتي لرسالة لأحد الأساتذة في جامعة صلاح الدين وجهها إلى رئيس الوزراء العراقي تحت عنوان نداء من الشعب الكردي نشرت من قبل أحد الإخوة على موقع الفيسبوك.. هذا رابط الرسالة https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=3169770159769042&id=100002082688415
وهذا ما عقبت عليها ادناه
-نداء من أبناء إقليم كردستان، او شمال العراق الذي يضم المسيحين واليزيديين وحتى العرب،الذين يعانون بسبب فساد الأحزاب اللاتي تحكم بالحديد والنار، وتسلب حقوق مواطني الإقليم وتستغل كل ازمة لتلقي باللائمة على حكومة بغداد المركزية ويصدقهم السذج وتنطلي عليهم أكاذيب الفاسدين كل مرة..
- استاذي الفاضل .كورونا لا تحصد أرواح الشعب الكردي فقط فالجميع مبتلى به كورونا ليس لها نفس طائفي وقومجي، المؤسسات الصحية تان تحت وطأة فساد الفاسدين شمالا جنوبا، رغم الجهود الجبارة التي يبذلها العاملون في القطاع الصحي والذين نكن لهم جل الاحترام والشكر على جهودهم الجبارة، ولكن الأمر خرج عن سيطرتهم والموارد والامكانيات غير كافية..
-الخطاب والرسالة يجب أن يكون بصبغة عراقية وكمواطنين عراقيين يعيشون في الشمال لهجتهم الام الكردية، لا فرق بينهم وبين ابن الجنوب العربي الذي يعاني أيضا ،فالفاسدون ملة واحدة وشركاء في نهب خيرات العراق ..
خطابكم يجب أن لا يخرج بصيغة قومية انفصالية وعلى أساس المصلحة.. واذا جاء العلف بلغنا الهدف... فهناك أمور أخرى اكثر اهمية ويجب للدولة العراقية ان تفرض سيادتها عليها من الشمال للجنوب.. الجمارك.. النفط وملفات الفساد والقضاء والحدود وووو
-من غير المنطقي أن تقوم الحكومة المركزية كل مرة بتمويل حكومة الإقليم المقمحة في الفساد وتقوم حكومة الاقليم في الوقت عينه بقطع حقوق ورواتب موظفي الإقليم في عمليات استئصال لا يدقنها إلى جراح اختصاصي في الفساد، ومن ثم يلقي باللوم على حكومة المركز!
-من غير المنطقي والقانوني ان تقوم الحكومة المركزية بتمويل حرس الإقليم والبيشمركه بإعداد خيالية، ولا سلطة للدولة المركزية على منفذ حدودي او نقطة جمركية واحدة، لا تصل واردتها إلى خزينة الدولة المركزية بل تذهب الى جيوب المنتفعين والمتاجرين بمعاناة الشعب الكردي وغيرهم وما يسمونها قضية كردية !!
-اذا لم تفرض هيبة الدولة العراقية على جل الأراضي العراقية من زاخو إلى الفاو.. واذا لم يكن هناك قضاء حقيقي يحاسب الجميع ويكشف ملفات الفساد والإرهاب فلا جدوى من أية رسالة وسيكون الأمر كله كما يقال بالمثل المصري النفخ في قربة مقطوعة.
سيادة رئيس الوزراء العراقي، بالعراقي نكول الفأس واكعة بالرأس وعليكم كشف من تسبب بوقوع الفأس بالرأس ومعالجة الرأس المصابة
قبل استفحال الأمر ويذهب صاحب الرأس في شربة ميه..مع الاحترام والتقدير لكم




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,883,859,558
- رسالة بسيطة للمتظاهرين الشجعان
- مواقف واراء تثير النقاش
- حوار ساخن في مدينة الموصل
- من باريس وبعيدا عن السياسة .
- حوار مع طبيب بلجيكي
- ثورة البايسكل !
- ماذا بعد حرق الطيار الاردني معاذ الكساسبة ؟؟
- دموع ودموع .
- هل سيغرق اوردوغان في وحل تقسيم ؟
- كن حذرا فما تزرعه اليوم ستحصده غدا
- ملاحظات حول رفع الحظر الكروي عن العراق ..
- انبروا لها يا شرفاء العراق ..
- قراءة في تصريحات النائب أحمد العلواني ..
- نهاية العالم ..
- - يا رئيس البرلمان .. جيت تكحله عميته-
- يعجبنا وما يعجبنا تعقيب من قبل الكاتب ...
- يعجبنا , وما يعجبنا ...
- ثقافة أل .. حوا سم !!!
- الكرة المستديرة أفيون آخر للطغاة ..
- رسالة مفتوحة الى سماحة البابا بينديكتوس المحترم


المزيد.....




- -رمز للأمل وسط اليأس-.. جدّة تعزف -نشيد الوداع- بمنزلها المد ...
- لماذا خرجت مظاهرات نسائية في تركيا ضد حزب أردوغان؟
- ماكرون يعرض اتفاقًا سياسيًا جديدًا في لبنان: المساعدات لن تص ...
- بيروت الحزينة.. مشاهد الدمار بعد الانفجار تشوه ملامح المدينة ...
- ماكرون للبنانيين الغاضبين: أنا هنا ليس لإصدار شيك على بياض و ...
- ماكرون: ثمة حاجة لإجراءات سياسية قوية لمحاربة الفساد وقيادة ...
- دراسة تفضح أسطورة شائعة: فيتامين (د) لن يحميك من الاكتئاب!
- جعجع يطالب بلجنة تحقيق دولية بانفجار بيروت ويدعو لاستجواب ال ...
- مقتل ضابط بالجيش الكويتي عن طريق الخطأ
- مصر.. القبض على مستشار حكومي مزيف حصل على ملايين الجنيهات (ص ...


المزيد.....

- نشوء الاقطاع ونضال الفلاحين في العراق* / سهيل الزهاوي
- الكتاب الثاني من العقد الاجتماعي ، جون جاك روسو / زهير الخويلدي
- الصين: الاشتراكيّة والاستعمار [2] / عامر محسن
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (1-2) / غياث المرزوق
- الصين-الاشتراكيّة والاستعمار / عامر محسن
- الأيام الحاسمة التي سبقت ورافقت ثورة 14 تموز 1958* / ثابت حبيب العاني
- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود غازي سعدالدين - وجهة نظر عراقي لهجته الام الكردية