أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - صبري الفرحان - المناضل الشيوعي الحلقة الخامسة















المزيد.....

المناضل الشيوعي الحلقة الخامسة


صبري الفرحان
(Sabri Hmaidy )


الحوار المتمدن-العدد: 6547 - 2020 / 4 / 26 - 11:27
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


المناضل الشيوعي (1)
الحلقة الخامسة
شاب اسمر ممشوق القوام من صفحات وجهه تقرأ انه مثقف وسياسي محنك يمشي مططئ رأسه الى الارض وكأن ثقل ما يحمل من افكار ادى الى انحاء رأسه, ومن رباطه الاحمر تستنج اختلاف فكره عن كل الحضور فهو شيوعي استاذ في علم الاحياء .
المكان: مسجد في منطقة اشعبية
الزمان :1971 مولد الرسول الاكرم صل الله عليه واله
الفعالية :اقام المسجد حفلا دينيا بهذه المناسبة ولكثرة الحضور اختيرت احد الساحات العامة والشوارع المحيط بها مكان للحفل
الحدث :في زحمة انشغال الحضور بقصيدة عصماء حول فلسطين المغتصبة والدعوة الى تحريرها ويعلوا التصفيق بين الفينة والاخرى، واصوات تدعو الشاعر باعادة المقطع بعد انتهاء الشاعر من لقاءه له.
والحماس الذي تزداد وتيرته عندما يردد الشاعر كلمة حذف الرقيب حذف الرقيب اشارة من الشاعر ان مديرية الامن امرت الشاعر بحذفت هذا البيت من القصيدة لانه لابد من موافقه مسبقه بكل الكلمات والقصائد التي تلقى في الحفل من قبل مديرة الامن .
دخل المناضل الشيوعي وهو من قيادات الحزب الشيوعي ساحة الحفل من الخلف وتخطى بين صفوف الحضور حيث يجلسون على كراسي صفت بانتظام تتخللها ممرات لتسهيل حركة مررو الحضور، لم ينتبه عليه حتى طلابه المتدينين في الاعدادية .
لم تتعدد خطواته كثيرا حيث انحنى يسارا فامسك بذراع صديقه المؤمن استاذ اللغة العربية الذي دعاه لحضور الحفل، قام المؤمن من مكانه مرحبا فلم يخرج من صمته الشيوعي ، ولكن قاد صديقه المؤمن الى الخلف خارج ساحة الاحتفال واوقفه موقف يشرف على كل الحضور من اخر صف الى المنصة العالية، هنا قال كلمته المناضل الشيوعي السياسي المحنك بل نصيحته بل استشراف المستقبل
الشيوعي مخاطبا المؤمن : استاذ حفلكم عدد لا يستهان به من الحضور، والمؤمن صامت فاردف الشيوعي رافعا ذراعه ماسحا الكل بكفه ، استاذ لا تغتر بجمعك ياتي يوما لا تجد من جمعك هذا الا القليل لا يعدوا عدد الاصابع، عندها استاذن بالانصراف فقد لبى الدعوة، واعطى قاعدة سياسية
في الرخاء يكثر الجمع وفي المواجه لم يصمد الا القليل

لم تكن تلك القاعدة السياسية غائبه عن حسابات حزب الدعوة الاسلامية،فما زال صوت الحسين عليه السلام مدويا
النَّاسُ عَبِيدُ الدُّنْيَا ، وَ الدِّينُ لَعِقٌ عَلَى أَلْسِنَتِهِمْ ، يَحُوطُونَهُ مَا دَرَّتْ مَعَايِشُهُمْ ، فَإِذَا مُحِّصُوا بِالْبَلَاءِ قَلَّ الدَّيَّانُون

استحضرها الاستاذ المؤمن بقدوم رفيق المحنه وجعلها نصب عينية رجع الى الحفل الاستاذ من قيادات حزب الدعوة كأنه التؤم لرفيقه في القوام والهندام فالاستاذ المؤمن شاب اسمر ممشوق القوام من صفحات وجهه تقراء انه مثقف وسياسي محنك ايضا والفرق ان المؤمن رباطه ازرق(2) ويمشي مرفوع الراس لانه كان يعلم طلابه في مدارس الامام الصادق الابتدائية على تلك المشية فهي مشية رسول الله صل الله عليه واله كما ورد في السنة، حيث كان في المساء يدرس في مدرسة متوسطة وفي الصباح يعلم في مدرسة الامام الصادق الابتدائية الخاصة قبل ان يغلقها البعث حيث قرر البعث اغلاق كل المدارس العقائدية سواء الشيعية او المسيحية فاغلق مدارس الامام الصادق ومدارس العقيدة .
عاد الاستاذ الى الحفل مططئ الرأس وكانه سار في الزمن الى الامام ورى نفسه مكبلا اليدين هو اثنان من كل منطقته حيث رموهم جلاوزة البعث في نظارة التحقيق في مديرية امن الديوانية، فكان العدد لايزيد عن الخمسين من هذا الالف الذي علا تصفيقه عندما عاد الى مجلسه، لان عريف الحفل اعلن عن شاعر اخر يعتلي المنصة، حيث اعدم الشاعر بعد سنون ومن زنزانت الاعدام اوصى ان يطبع ديوانه تحت عنوان دموع القدس، وهو لا يعلم لم تجف دموع القدس بل بات للكوفة دموع، وبات لبغداد دموع .
ومرة الايام وجاءت الذكرى الثالثة لثورة بل انقلاب 17 تموز لذي دخل به البعث قصر الرئاسة بدبابة واحدة، قال احمد حسن البكر بالحرف الواحد في خطابه بالذكرى من شاشة التلفاز
اما السنة الرابعة نحن مسلحون
أي قرر البعث تصفية خصومة وبدات التصفيات نالت الكادر المتقدم من الحزب الشيوعي ومصادر الاموال التي تمول حزب الدعوة الاسلامية تحت عنوان شبكات تجسس الى اسرائيل
خرج قسم من كادر الحزب الشيوعي الى السويد وقسم من كادر حزب الدعوة الى الجزائر وليبيا تحت عنوان مدرسين.
وفي الداخل قرر المناضل الشيوعي اعداد كادر يتحمل الصعاب يصمد تحت سياط التعذيب في زنزات البعث المجرم وكذا عمل حزب الدعوة الاسلامية.
ذات يوم انتشر شباب بعمر الورد في الشوارع الرئيسة وفي اسواق المدينة وهم يبيعون جريدة طريق الشعب الممنوعة، الاستاذ المؤمن قطع طريقة واتجهه مسرعا الى صديق المحنة المناضل الشيوعي ودار هذا الحوار
الاستاذ المؤمن : استاذ لمَ هذا التفريط بطاقاتكم الشبابية
الاستاذ الشيوعي : ولمَ يخرج دكتور فلان المؤمن الى الاشتغال في البناء باجر يومي
واردف الشيوعي خطتنا ان ندخل هذه الوجبة من الشباب السجن يقينا لا يطول اعتقالهم اكثر من اشهر لان التهمة بيع جريدة ممنوعة فهي دورة عملية لكوادرنا الشابه لتحمل سياط التعذيب وتكون لديهم خبره في طريقة التحقيق
فمرحا للمناضل الشيوعي وصديق المحنة المجاهد المؤمن لم نقف لهم على قبر لدموية البعث وتففنه في تصفية معارضية، من احواض التيزاب الى المقابر الجماعية الى تفجير الالغام في منطقة الحياد قبل أي هجوم للقوات العراقية على القوات الايرانية في الحرب مع ايران حيث يكبل النزلاء السياسيون وتجرد ملابسهم عدى البنطال ويخرجوهم من السجن بسيارات حمل (الوري ) الى مناطق خاصة حيث يضعوهم في طائرات هليكوبتر (السمتية ) ويلقون بهم من على الالغام في منطق الحياد ويخرج البيان
قتلت ايران اسرى الحرب في ساحات القتال
وترسل مديريات امن البعث شهادات وفاة الى اهل السجين مكتوب فيها شهيد من الدرجة الثانية فقد تطوع من سجنه للقتال في جبهات الحرب مع توصية ممنوع اقامة الفاتحة لم يتسلم ذوي المناضل شهادة وفاة مكتوب فيها شهيد من الدرجة الثانية حيث كان جلاوزة البعث يحسبون له الف حساب
فالى روحه السلام

ههههههههههههههههههههههههههامش
1- المقال اعد تلبية الى دعوة رفيق ايام زمان في الذكرى 85 لتاسيس الحزب الشيوعي
2- في الثقافة الاسلامية التقليدية ان الرباط لا يحبذ لبسه فهو شعار الثقافة الغربية لانه عقدته تشبه الصليب، الان الحركة الاسلامية في العراق المتمثلة بحزب الدعوة الاسلامية لا تسير وفق هذا النمط التقليدي، لذا كادر حزب الدعوة يلبس الاربطة




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,856,454,729
- رئاسة ترامب هل هو تاسيس الجمهورية الثانية في امريكا ويكون ال ...
- رئاسة ترامب هل هو تاسيس الجمهورية الثانية في امريكا ويكون ال ...
- رئاسة ترامب هل هو تاسيس الجمهورية الثانية في امريكا ويكون ال ...
- قصة نجاح
- المارد العراقي الى اين 2020 بين امريكا وايران
- تشرين 2019 والفعل العراقي
- العراق تظاهرات تشرين كيف نجني ثمرتها الحلقة الرابعة ثقافة ال ...
- العراق تظاهرات تشرين 2019كيف نجني ثمرتها الحلقة الاولى غياب ...
- العراق تظاهرات تشرين كيف نجني ثمرتها الحلقة الثانية توحيد ال ...
- العراق تظاهرات تشرين 2019 كيف نجني ثمرتها الحلقة الثالثة مرح ...
- المناضل الشيوعي (1) الحلقة الاولى
- المناضل الشيوعي الحلقة الرابعة
- المناضل الشيوعي الحلقة الثالثه
- المناضل الشيوعي


المزيد.....




- إسرائيل تعلن نجاحها في إطلاق قمر صناعي جديد يستخدم في أغراض ...
- بيان جماهيري
- سد النهضة.. قيادي سوداني يقول إن إثيوبيا تملأ السد سرا والري ...
- المكسيك حصيلة قياسية جديدة في إصابات ووفيات كورونا
- غارات إسرائيلية على غزة ردّاً على إطلاق صواريخ من القطاع
- حريق منشأة نطنز النووية في إيران تسبب في -خسائر كبيرة-
- غارات إسرائيلية على غزة ردّاً على إطلاق صواريخ من القطاع
- -واشنطن بوست-: محمد بن سلمان يعد تهم فساد ضد محمد بن نايف
- الحرس الثوري الإيراني: لدينا -مدنا صاروخية- عائمة تغطي الخلي ...
- البرازيل.. إصابات كورونا تتخطى 1.6 مليون حالة.. والوفيات تقت ...


المزيد.....

- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي
- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - صبري الفرحان - المناضل الشيوعي الحلقة الخامسة