أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غيفارا معو - الخروج من تحت جلباب ابي ...3...














المزيد.....

الخروج من تحت جلباب ابي ...3...


غيفارا معو
باحث وناشط سياسي

(Ghifara Maao )


الحوار المتمدن-العدد: 6531 - 2020 / 4 / 7 - 04:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تتالى الأحداث بحلوها ومرُّها لإن الحياة لا تعطينا ما نريد...
كان هم والدي الأكثر دوماً أن يدفع بكل ابنائه وبناته إلى التعليم ,والحصول على الشهادات التي تقيه من جور الزمن .
سواء الثقافة أو الوظيفة وفي أحد المرات قالها بالحرف عندما رفض أحد أخوتي الذهاب الى المدرسة وعلى إنه لا نفع للمدرسة.
فقال له : حتى لو رسبت أربع سنوات....! راح ابعتك على المدرسة فلا تفكر تتملص وترسب مشان تبطل من المدرسة.
أبي الذي كان يعشق العلم والعلماء ويتمنى أن يتقدم أبنائه وبناته في العلم سخَّر حياته من أجل أداء هذه الرسالة البعض حقق جزء من حلمه والبعض الآخر لا ولكن كنت دائماً أجده يراقب الجميع عن بعد حتى يتأكد إنهم في الطريق السليم حتى وإن كانوا بعيدين عنه آلآف الكيلو مترات .
شيء مهم يتلمس الأبن دائماً من أبيه هو دفعه الى ميدان الثقافة والعمل السياسي ولكن دوماً كان يحذرك من الإنتهازيين والوصوليين الذين لا يملكون لا الثقافة ولا الاخلاق , وأحيانا يشخص لي شخص بعينه ويقول :
هذا الشخص مثال مستعد يبيع فكره لمن يشتري وأيضا يستطيع أن يلبث ثوب المبادىء بحيث لا تستطيع أن تفرق بينه وبين الأنسان المبدئي من الوهلة الاولى.
قلت له: لا يا أبي إن هذا الشخص يملك المصداقية في النضال والعمل ..
قال : يا ابني انا اعرفه واعرف آباءه وأجداده إنها عائلة تربت على الإنتهازية والوصولية ....
لم أسمع من أبي كل ما قال وتبادلت العمل مع ذاك الشخص بكل محبة وإحترام وبعد مرور عدة سنوات من العمل غدر بي ذاك الشخص بكل ثقة بالنفس ,وجعلني المذنب أمام ابي ورفاقي وإلي هذا اليوم لم أخبر أبي ماذا فعل ذاك الإنتهازي الذي حذرني منه ليسوّد تاريخي وعملي أمام رفاقي من أجل كسب بعض الاصوات الإنتهازية مثله .
مضت الأيام وتوالت ليثبت ذلك المناضل لكل الرفاق إنه ما كان في صفوفهم ألا من أجل تعزيز شأنه الإجتماعي والإقتصادي بحيث نصب على حزبه ورفاقه الذين قبلوا كل ما قال لهم عني في السابق واتصل وطلب مني بعض الرفاق العودة الى مكاني الطبيعي في خدمة مبادئي التي تربيت عليها ووووو قلت لابأس ان نصل متأخراً خير من أن لا نصل وإن إكتشاف رفاقي للحقائق سيجعلني أكثر قوة بينهم ولكن للحظات الأولى أدركت إن أمثاله في تزايد فإبتعدت من جديد وتيقنت إن كل كلمة قالها لي أبي هي تعادل عشرات الكتب التي قرأتها .
وتبقى الأحداث تتوالي أمام ناظري وفي كل موقف أعود الى مواقف وكلمات أبي مع إن أبي لم يكن يتحدث إلينا مراراً ولكن في كل خطأ نخطأه كان يقوم بإسماعنا بعض من تلك النصائح والتجارب


يتبع ...........................




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,827,310,254
- الخروج من تحت جلباب ابي ...2..
- الخروج من تحت جلباب ابي


المزيد.....




- أردوغان: التطورات في ليبيا وسوريا والعراق أظهرت قوة تركيا
- العلماء يطورون روبوتات أسرع بـ40 مرة من أي ذكاء اصطناعي
- بالفيديو.. انفجارات داخل سفينة في ميناء أمريكي
- دمشق: هزة أرضية قوية تضرب ولاية تركية قرب محافظة حلب السورية ...
- الولايات المتحدة تحكم بالسجن على 3 صينيين بسبب تصوير قاعدة ع ...
- الطاقة الذرية: إيران تضاعف مخزون اليورانيوم وتمنع الزيارات ...
- بعد تبادل السجناء... هل تجلس أمريكا وإيران حول طاولة تفاوض؟ ...
- لم يتلق منهم أي مساعدة... كلب يختنق أمام عدة أشخاص في المصع ...
- الألمان ينضمون إلى المظاهرات ضد العنصرية
- رسالة من قطر إلى دول المقاطعة: من يتقدم خطوة نتقدم 10 خطوات ...


المزيد.....

- الأوبئة والربح وشركات الأدوية الكبرى: كيف تدمر الرأسمالية ال ... / جو أتارد
- موقف الثورة البلشفية من مسلمى شعوب الشرق / سعيد العليمى
- كارل ليبكنخت وروزا لوكسمبورغ / محمود الصباغ
- هجرة العمالة من المغرب العربي إلى أوروبا هولندا نموذجا: دراس ... / هاشم نعمة فياض
- قراءة نقدية لأطياف ماركس فى طبعته التفكيكية / سعيد العليمى
- الجذور الحضارية والمجتمعية للتسلطية في سورية القسم الأول / محمد شيخ أحمد
- كتاب اللامساواة لبيكيتي-ماركس الحديث / محمود يوسف بكير
- المسألة السورية؛ محاولة للتأسيس- في الدولة / محمد شيخ أحمد
- قضية بناء الحزب - الإنتقال من الطور الحلقى الى الطور السياسي ... / سعيد العليمى
- غيتس قتل الملقحين / بيل غيتس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غيفارا معو - الخروج من تحت جلباب ابي ...3...