أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - لطيف شاكر - المصريون يبنون والغزاة العرب يهدمون















المزيد.....

المصريون يبنون والغزاة العرب يهدمون


لطيف شاكر

الحوار المتمدن-العدد: 6513 - 2020 / 3 / 13 - 09:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


المصريون يبنون والغزاة العرب يهدمون
عندما غزا عمرو بن العاص مصر اوحي البعض له ان باسفل منار الاسكندرية (احدي عجائب الدنيا آنذاك)كنز فأمر بهدم المنارة وقلع المرآة التي كانت في اعلي المنار فلما هدموه الي مقدار الثلث لم يجدوا فيه شيئا من المال فشرع في اعادة بناء ماهدم ووضع المرآة مكانها ولكن فشلوا
في عصر الدولة الأموية .. جاء من يخبــر والي مصر وقتئذ ( عبــد العزيز بن مروان ) ، وهو شقيق الخليفــة الامــوي الشهيــر ( عبد الملك بن مروان ) أن الأهرامات تعــج بكم هائل من الكنوز والذهب والأحجــار الكريمة والمرمر ، وأنه من الضــروري واللازم استكشـافهــا والتنقيـب عنها
فمـا كان من الوالي أن أمــر مئــات العمّــال بالبدء فى الحفــر والتنقيــب حول الأهرامات ، التى كانت وقتها مطمــورة بكمّ هائل من الرمــال والأتــربة والغبــار ، بشكــل كان يصعب جداً التعــامل معه بأدوات هذا العصــر البسيطة في الحفــر والبناء..
بدأت بالفعــل بوادر هذه الكنــوز بظهــور بعض التماثيل الذهبيــة ووالأعمدة الرخـامية المعروفة في إنشــاءات المصـريين القدمــاء ، فاشتــدت رغبة الوالي فى البحــث وطلب المزيد من العُمــال.. حتى كانت الليلة التى سُمع فيها دوياً هائلاً ، وإنهــار النفق الطويل الذي كان يعمــل فيه العُمــال على رؤوسهم جميعاً ، لسبب غير معلوم حتى يومنــا هذا .. مما جعــل الوالي يأمــر بصرف النظــر عن العمــل حول هذا البنــاء نهائياً ..
يقـول المؤرخ أبو الحسن المسعــودي في كتاب ( مروج الذهــب ) :
وكان ممن يحفر ويعمل وينقل التراب ويبصر ويتحرك ويأمر وينهي نحو ألف رجل فهلكوا جميعاً، فجزع عبد العزيز وقال:
هذا ردمٌ عجيب الأمر، ممنوع النَيْل، نعوذ بالله منه !
وأمر جماعة من الناس فطرحوا ما أخرج من التراب على من هلك من الناس، فكان الموضع قبراً لهم
تكررت محاولة البحــث على يد الخليفة العبــاسي ( المأمون ) ، الذي جاء بنفسه شخصيـاً الى مصـر لمبـاشرة التنقيــب والبحــث ، إلا أنها فشلت تماماً هي الأخرى..

- اورد احمد بن علي المقريزي في كتابه "المواعظ والاعتبار بذكر الخطط والآثار" تحت عنوان ذكر الاهرام :
"واعلم أن الاهرامات كانت بأرض مصر كثيرة جدا , منها ناحية بوصير شئ كثير بعضها كبار وبعضها صغار , وبعضها من طين ولبن وأكثرها حجر وبعضها مدرج واكثرها مخروط أملس , وقد كان بالجيزة تجاه مدينة مصر عدد كثير , كلها صغار هدمت في ايام السلطان صلاح الدين يوسف بن ايوب , علي يد قراقوش وبني بها قلعة الجبل والسور المحيط بالقاهرة ومصر والقناطر التي بالجيزة ......"
-وذكر ابو الحسن المسعودي في كتابه "اخبار الزمان" ان الخليفة عبدالله المأمون ابن هارون الرشيد لما قدم الي مصر وأتي علي الاهرام أحب أن يهدم أحدها ليعلم مافيها فقيل له انك لاتقدر علي ذلك, فقال لابد من فتح شئ منه فاستخدم نار موقدة وخل يرش ومعاول وحدادين يعملون فيها......"
ويقول المقريزي في نفس الصدد:"ان العزيز عثمان بن يوسف الايوبي 1196م أمر رجاله وجنوده بهدم الهرم الأكبر وارسل حملة من رجال المحاجر والعمال والجنود تحت قيادة احد الامراء ليقوموا بهدمه واقاموا حوله معسكر واستحضروا له عمالا من جميع البلاد وأعدوا المعدات والروافع وعملوا ثمانية اشهر كاملة لم يتمكنوا خلالها من ازالة اكثر من حجرين في اليوم فتوقفوا عن العمل وقاموا بجمع الاحجار من المقابر المتداعية والاهرام الصغيرة...
فكر محمد على والى مصر 1805-1841 م فى هدم الهرم الأكبر و استخدام حجارته فى بناء القناطر الخيريه و غيرها من المبانى ,إلا انهم وجدوا أن تكلفه جلب حجاره جديده أرخص و أسهل من هدم الهرم و نقل حجارته مره أخرى، و قد استخدمت بالفعل بعض الحجاره من اهرامات مختلفه فى بناء بعض المساجد و المبانى فى مصر حيث نرى أحيانا بعض الكتابات الهيروغليفيه فى المبانى الاسلاميه فى شارع المعز و أسوار القاهره و غيرها.
وفي حكم الاخوان المشئوم الذي لم يستمر اكثر من عام واحد علت بعض اصوات المتشديين لهدم الاهرم وابو الهول لانها تمثل في نظرهم كفرا والحادا , كما ادعي البعض منهم ان الاهرام بنيت بالدعارة..وعجبي
تنبأ نفرياهو الكاهن المصري في برديته المحفوظة الان في متحف ليننجراد وعمرها اكثر من 4000 سنةقائلا :
اذرف الدمع ياقلبي فقد اصبحت البلاد خرابا وكأن اهلها ليسوا باهلها ..اصبحت الوجوه غريبة .
انتبه ياقلبي لقد حلت اللعنة وولي كل ماهو طيب ,ان ارض مصر المقدسة قد دنستها اقدام اعداء من اهلها ومن المتسللين الذين وطئت اقامهم ارضها ..رحلت العدالة عن بلادنا فرحل الخير والبركة

لماذا يحطم المتشددون التماثيل؟
في موقع إسلام ويب نشر إبريل 2003، فتاوى كانت تحمل دلالات شرعية على وجوب هدم الأصنام: "ومن ذلك: ما رواه مسلم (969) عن أبي الهياج الأسدي قال: قال لي علي بن أبي طالب: ألا أبعثك ‏على ما بعثني عليه رسول الله " ألا تدع تمثالا إلا طمسته، ‏ولا قبرًا مشرفا إلا سويته ". وما رواه مسلم (832) عن عمرو بن عبسة أنه قال للنبي الله عليه وسلم: وبأي شيء ‏أرسلك ؟ قال: "أرسلني بصلة الأرحام، وكسر الأوثان، وأن يوحد الله لا يشرك ‏به شيء
وعلى هذا المنوال، أفتى القيادي في "الدعوة السلفية" في مصر مرجان الجوهري بهدم الأهرام وتحطيم أبو الهول، في مقابلة تلفزيونية عبر قناة "دريم"، باعتبار ان "كل صنم أو تمثال أو وثن يعبد أو يُخشى أن يعبد ولو من فرد واحد في العالم، يجب أن يحطم وهذا واجب على من يمتلك القرار .

تظهر العلة عند هؤلاء الإرهابين والمتطرفين في الإجابة عن سؤال، لماذا يحطمون الأصنام؟ إنها عقيدة بداخلهم وأحكام ينسبونها للشرع الشريف فهل فعلًا التماثيل حرام وشرك وضلال؟
لو كان الأمر مقتصرا على تنظيم داعش أو أشباهه من هذه التنظيمات الإرهابية لهان الأمر، لكن المشكلة تكمن فى أنك حينما تبحر بقاربك المتواضع قليلًا فستجد أن هناك أصلا تراثيا يؤسف له من يتبنى نفس الأفكار وهناك علماء رسميون واُناس يوصفون بأنهم معتدلون لديهم نفس العقائد والتصورات يبثونها من خلال قنوات ومنابر رسمية وغنى عن الذكر تلك التيارات التى تنسب نفسها للسلف وتدعى أنها تحارب الإرهاب وأنها تصطف معهم في نفس الخندق فالمهندس عبد المنعم الشحات، المتحدث الرسمى باسم الدعوة السلفية بالإسكندرية قال: إن التماثيل الفرعونية تشبه التماثيل التى كانت حول الكعبة عندما فتحها الرسول، ونفذت داعش فتاوه فى 2015م وطالب الشحات بأن يتم النظر فى أمر هذه التماثيل وعلاجها مثلًا بتغطية وجهها بالشمع وفى الأسكندرية نفذ السلفيون وصايا عبد المنعم الشحات.

فى ذات الصف يقف جل علماء المملكة العربية السعودية ودعاة اسلاميين أمثال "الدكتور عمر عبد الكافى وسالم عبدالجليل"، بالإضافة إلى أنك إذا نظرت إلى موقع "إسلام ويب" التابع لإدارة الدعوة والإرشاد الديني بوزارة الأوقاف والشئون الإسلامية بدولة قطر وموقع دار الإفتاء والبحوث التابع لسعودية، نجد فتاوى تحمل مضمونها جواز هدم التماثيل لانها اصنام.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,885,878,403
- شعب النيل
- كيف احتفل المصريون براس السنة
- خطورة الاسلام السياسي
- من هم القلة يابرهامي الاصلاء ام الغرباء ؟
- هل الاقباط قلة يابرهامي ؟ّ!
- السيد المسيح شخصية حقيقية تاريخية
- علي هامش مؤتمر- الاخوة الانسانية -
- تأثير المسيحيين في اللغة العربية
- هل الاسلام ضامنا شرعا للكنائس ؟
- اسألوا التاريخ
- ماذا لو حدث هذا؟!
- كيف يحتفل العالم بعيد الميلاد
- عالم الآثار كمال الملاخ
- د.لويس عوض واللغة العربية
- لايكون بعد اليوم رئيس من أرض مصر
- النظافة في مصر الفرعونية والقبطية
- كَجَنَّةِ الرَّبِّ، كَأَرْضِ مِصْرَ -كانت-
- ديديموس الكفيف البصير
- هل سيبني اليهود الهيكل
- كلمة حق للتاريخ


المزيد.....




- إرشادات جديدة من مراكز مكافحة الأمراض تحذر من ارتداء هذا الن ...
- آفاق البرنامج النووي السعودي المدعوم من الصين
- طرق بسيطة لتسريع عمل هاتفك الذكي!
- أ ف ب تكشف حقيقة صورة الأسد مع جرحى انفجار بيروت
- انفجار بيروت.. عمليات البحث عن المفقودين تسير ببطء وإغلاق بع ...
- حزب يهدف إلى "تحرير الحيوان" يشارك في الانتخابات ا ...
- انفجار بيروت: وفاة دبلوماسية هولندية متأثرة بجراحها
- حزب يهدف إلى "تحرير الحيوان" يشارك في الانتخابات ا ...
- انفجار بيروت: وفاة دبلوماسية هولندية متأثرة بجراحها
- الجمارك: 32 حاوية لمواد كيمياوية متروكة في «ام قصر الجنوبي» ...


المزيد.....

- نشوء الاقطاع ونضال الفلاحين في العراق* / سهيل الزهاوي
- الكتاب الثاني من العقد الاجتماعي ، جون جاك روسو / زهير الخويلدي
- الصين: الاشتراكيّة والاستعمار [2] / عامر محسن
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (1-2) / غياث المرزوق
- الصين-الاشتراكيّة والاستعمار / عامر محسن
- الأيام الحاسمة التي سبقت ورافقت ثورة 14 تموز 1958* / ثابت حبيب العاني
- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - لطيف شاكر - المصريون يبنون والغزاة العرب يهدمون