أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صوت الانتفاضة - كلمة رئيس وزراء العصابات المكلف اكاذيب وتناقضات














المزيد.....

كلمة رئيس وزراء العصابات المكلف اكاذيب وتناقضات


صوت الانتفاضة

الحوار المتمدن-العدد: 6494 - 2020 / 2 / 19 - 23:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


القى رئيس الوزراء المكلف بالقوة محمد علاوي كلمة للجماهير في العراق محملة بالأكاذيب والتناقضات، اذ وعّد بكشف العناصر التي قتلت المنتفضين وملاحقتهم وتقديمهم للعدالة مهما كانت مواقعهم، بينما اكبر جهة قامعة وارتكبت مجازر بحق المنتفضين هي التي رشحته لرئاسة الوزراء، بل وفرضته بالقوة على المنتفضين وارتكبت مجازر في بغداد والنجف والناصرية ومدن اخرب بحق المنتفضين الذين رفضوا بكل قوة وصراحة ترشيح علاوي.
يذكر علاوي في كلمته تناقض غريب اخر أذ يقول "انا كلي ثقة بأن يقف اعضاء البرلمان مع شعبهم وليس مع من سرق مقدراته" متناسيا ان اعضاء البرلمان هم انفسهم ممثليين للأحزاب الفاسدة التي نهبت ثروات البلاد.
كذلك يدعو المنتفضيين الى فتح صفحة جديدة مع النظام السياسي الطائفي القومي الذي دمر البلاد وقتل الشباب في ساحات الانتفاضة. ترى اية صفحة تلك التي يمكن ان تفتح يا علاوي مع القتلة والسراق والذي انت بالتأكيد احدهم.
كما وعد ببرنامج سيقدمه في وقت غير معلوم تحسين الظروف المعيشية للمواطنين، وهذا ارباك اخر، فكيف لحكومة حسب زعمهم عمرها 6 اشهر ومهمتها الاعداد لانتخابات مبكرة ان تحل كل هذه المشاكل بهذه السرعة.
والمضحك المبكي في هذا الكلمة انه يدعو المنتفضين الى الاستمرار بالتظاهر وان كل ما تحقق هو نتيجة لتضحياتهم، ويقصد بالمتحقق هنا ترشيحه لرئاسة الوزراء، اي كذب وتدليس هذا، اذ رفضت ساحات الانتفاضة ترشيحه، وتعرض المنتفضين لأقسى انواع القمع من المليشيات التي رشحته لهذا المنصب، ان انجاز الانتفاضة يتحقق بزوال هذا النظام الطائفي القومي الفاسد، لا بتولي علاوي رئاسة الوزراء.
ليس هناك صفحة جديدة مع هذا النظام، بل ستستمر الانتفاضة حتى اسقاطه، بإرادة المنتفضين وصمودهم، وما كلمة مكلف العصابات هذا الا دليل واضح على ازمة النظام العميقة، وعجزه عن الخروج منها، لذا فأن على الجماهير المبادرة بأخذ السلطة وتكوين مجالسهم الجماهيرية الثورية لادارة البلاد، وعدم التعويل على مخرجات هذا النظام الذاهب الى الزوال.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,761,141,755
- بقاء ذات الأوضاع والظروف هو المحرك الأساسي لاستمرار الانتفاض ...
- قطبا الفاشية الاسلاميون والعسكر
- من هم المندسون والمخربون؟
- الحقيقة لا يحجبها غربال السلطة
- بيان وزارة الدفاع محاولة جديدة لقمع الانتفاضة
- ما الذي تغير؟
- الصدر وعلاوي وجهان لعملة واحدة !
- من هو الرئيس الفعلي للعراق؟
- اقتحام ساحة التحرير وفرض المرشح بالقوة
- رئيس وزراء مقبول...ممن وكيف؟
- خيمة الاحرار وخيمة الأشرار
- من هي المؤسسة الامنية؟
- مصطلحات ساخرة -السيد حامي التظاهرات-
- الانتفاضة وإسقاط نظريات الحتمية الاجتماعية
- نهاية حكم القتلة واللصوص والسماسرة
- نداء قم ونداء الناصرية !
- الناصرية عاصمة الانتفاضة
- التصعيد السلمي بعد مهلة الناصرية تجسيد حقيقي لوعي وارادة الج ...
- ماذا وراء دعوات التظاهر لقوى السلطة
- التيارات الدينية والدعوة للتظاهر


المزيد.....




- ترامب: محادثتي الهاتفية مع بوتين والملك سلمان كانت جيدة جدا ...
- من هو رئيس الحكومة العراقية المكلّف مصطفى الكاظمي؟
- من وباء الكورونا المُستجدّ إلى وباء رأس المال المُستبدّ
- الأمين العام ضيف “مؤسسة الفقيه التطواني”
- نيللي كريم كوميدية وتقاطع -النكد- لأول مرة في رمضان 2020... ...
- بسبب -كورونا- و-العنصرية-... ربع مليون عامل تحت خط الفقر في ...
- مكاسب البرازيل من أزمة كورونا
- البنتاغون يعلن اعتراض طائرتين روسيتين فوق بحر بيرنغ
- إجراءات روسية ضد كورونا شمال شرق سوريا
- إحصائية جديدة: 103 أطباء في إيطاليا فقدوا حياتهم بسبب كورونا ...


المزيد.....

- ثورة الحرية السورية: أفكار وتأملات في المعنى والمغزى / علا شيب الدين
- قراءة في الأزمة العالمية ومهام الماركسيين الثوريين العاجلة / محمد حسام
- الزوبعة / علا شيب الدين
- محافظة اللاذقية تغيرات سكانية ومجالية خلال الزمة / منذر خدام
- داعشلوجيا / عبد الواحد حركات أبو بكر
- ديوان دار سعدى / قحطان محمد صالح الهيتي
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2019 - الجزء الثامن / غازي الصوراني
- فلسطين، خطة ترامب والاستعمار الصهيوني / زهير الصباغ
- تِلْكَ الدَّوْلَةُ المُسْتَقِيمَةُ: كِيَاسَةُ الإِفْشَاءِ أَ ... / غياث المرزوق
- دفاعا عن حزب العمال الشيوعى المصرى والمفكر الماركسي إبراهيم ... / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صوت الانتفاضة - كلمة رئيس وزراء العصابات المكلف اكاذيب وتناقضات