أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - محمود سعدون - افكار ومفاهيم حول الدولة والسلطة















المزيد.....

افكار ومفاهيم حول الدولة والسلطة


محمود سعدون
كاتب وناشط سياسي


الحوار المتمدن-العدد: 6484 - 2020 / 2 / 6 - 16:33
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


" الدولة هي نتاج استعصاء التناقضات الطبقية "
المقالة التي تتناول هذه الموضوع ( مفهوم الدولة والسلطة ) مكرسة نوعا ما الى التباين في هاذين المصطلحين ومعرفة التمايز بين ما يكتبه رواد الفكر الماركسي الاصيل وما كتبه بعض المفكرين في اوساط ونهاية القرن الماضي والتي اخذ مفهوم السلطة الحيز الاكبر في جل دراساتهم وكتاباتهم , وفي مقالتي هذه اخذت بعض ما طرحه المفكرين الماركسيين امثال لينين و لوي التوسير و ابوي الماركسية كارل ماركس وانجلس من جه ومن جه اخرى الفيلسوف الالماني هيغل والفرنسيان جان جاك روسو و ميشيل فوكو .
الدولة ماركسيا
كل الاطر الاجتماعية التي تتحرك ضمن التناقضات والصراعات الطبقية كانت بحاجة الى الدولة , حيث كانت تمثل اسلوب الانتاج القائم , وبما ان الدولة حسب راي ماركس قد تكونت من الحاجة الى معالجة تناقضات الطبقات , وبما انها نشأت في الوقت نفسه ضمن الاصطدامات بين هذه الطبقات فهي كقاعدة عامة دولة الطبقة الاقوى والسائدة اقتصاديا وهذا ما يبينه التاريخ البشري في الاطر الاجتماعية حيث في العصور القديمة كانت دولة ملاكي العبيد , وفي القرون الوسطى كانت دولة الاعيان الاقطاعيين , وفي العصور الحديثة كانت دولة البرجوازية مالكة راس المال . والتي تصبح عن طريق الدولة الطبقية , دولة سائدة سياسيا .
ان الدولة لم تكن موجودة على الدوام . فقد كان زمن لم يكن للدولة فيه وجود , فالدولة تظهر حيث يظهر انقسام المجتمع الى طبقات , اذا الدولة هي هيئة للسيادة الطبقية ولا واقع ان التناقضات الطبقية لا يمكن التوفيق بينها , و يقدم لينين في كتابه "الدولة والثورة" عمل الدولة وكيفية اضمحلالها حين يكون المجتمع لا طبقي , وهو ما توصل له كارل ماركس قبله بأتم الدقة " اذا كانت الدولة نتاج استعصاء التناقضات الطبقية واذا كانت قوة فوق المجتمع و تنفصل عن المجتمع اكثر فاكثر , فمن الواضح ان تحرير الطبقة المظلومة لا يمكن ليس بدون ثورة عنيفة وحسب , بل ايضا القضاء على جهاز سلطة الدولة الذي انشاته الطبقة السائدة والذي يتجسد فيه هذا الانفصال " (1) , لذلك ان ماركس وانجلس اعتبروا الدولة في جوهرها اداة قمع وقهر, كائنا ما كانت الطبقة المسيطرة . فهي قد انشات لهذه الغاية لقهر البرجوازية وحلفائها وقمعهم . كما يقول انجلس طالما ان البروليتاريا تستعمل الدولة فأنها لا تستعملها لصالح الحرية , ولكن لكبح خصومها . وفي اللحظة التي يصبح فيها من الممكن التكلم عن الحرية تكون الدولة بوصفها دولة قد توقفت عن الوجود " (2) فالجمهورية الديمقراطية هي احسن غلاف سياسي ممكن للرأسمالية , ولذا فراس المال , اذ يستولي على هذا الغلاف الافضل يقيم سلطته على اساس متين, على اساس مضمون لحد لا يمكن لأي تبديل في الاشخاص ولا في المؤسسات ولا في الاحزاب في الجمهورية البرجوازية الديمقراطية ان يزعزع هذه السلطة , يوضح المفكر العراقي فالح عبد الجبار في كتابه "ما بعد ماركس " ان عدد من المفكرين الماركسيين المعاصرين ( ميليباند , هيرست , كارنوي واخرون ) لاحظوا ان ماركس خلف لنا تراثا عن الدولة لا يزيد عن مجموعة غير منظمة من التحليلات السياسية والفكرية , رغم ان نقد مفهوم الدولة الهيغلي شكل نقطة انطلاقه في دراسة الدولة , كما في الفكاك من اسر هذا الفكر الهيغلي نفسة .(3)
السلطة ( هيغل , روسو , فوكو )
السلطة هي القدرة التي يتوفر عليها الفرد او الجماعة للتأثير في الاخرين وتوجيه سلوكهم
ينطلق ميشيل فوكو معالجته لموضوعة السلطة , فهو يوضح بان السلطة ليست مجموعة اجهزة ," انا لا اعني بالسلطة ما دئبنا على تسميته بهذا الاسم واعني مجموع المؤسسات والاجهزة التي تمكن من اخضاع المواطنين , كما انني لا اقصد نوعا من الاخضاع الذي قد يتخذ مقابل العنف صورة تقانن, ولست اقصد اخيرا نظاما من الهيمنة يمارس عنصرا على الاخر" , وبالتالي ان السلطة لدى ميشيل فوكو محايثة (4) للمجال الذي تمارس فيه , اي ان السلطة عكس ما تتصوره الافكار الماركسية بانها بناء فوقي , وهي متعالية بيد الدولة , ان انطلاق ميشيل فوكو لهذا الاستنتاج ارد به مواكبة طبيعة التحولات التي عرفها مفهوم الدولة , وبهذا المعنى ينفي فوكو ما طرحه التوسير والفكر الماركسي حول مفهوم السلطة ( الدولة مجموعة من الاجهزة والمؤسسات التي تعمل على اخضاع الفرد وتلجئ للعنف قد يتخذ شكل التقانن ) ويعطي تصورا جديدا للسلطة , المجتمع فيه قوى هذه القوى بينها صراعات, بينها تناقض مصالح , وهذه القوى تحاول جاهدتا ممارسة السلطة في جميع الاتجاهات , فالكل يمارس السلطة في كل الاتجاهات , بهذا الراي الذي يطرحه فوكو باعتقادي يقارب ما جاء به الفيلسوف الالماني هيجل حيث ينطلق من الفكرة المجردة ليجعل الاولوية للروح على المادة , انطلاقا من الحق المجرد والاخلاق الفردية والاجتماعية انطلاقا من حركة الديالكتيك ( الجدل ) الذي يتضح من في اللحظات الثلاث للمجتمع المدني مما يسمح بالانتقال الى الدولة السياسية بسلطاتها الثلاث ( التنفيذية والتشريعية و سلطة الملك ) فيجعل هيجل من الدولة هي التحقق المطلق للروح وبالتالي زوال الصراعات والتناقضات . وبراي المفكرين البرجوازيين , الدولة هو بالضبط التوفيق بين الطبقات , لا ظلم طبقة لطبقة اخرى , هي تكوين نظام يمسح هذا الظلم بمسحة القانون ويوطده ملطفا اصطدام الطبقات . لا يختلف اثنان بان روسو في كتابه العقد الاجتماعي اراد بالبشرية الرجوع الى العصر المشاعي , عصر الذي لم تكن الدولة و السلطة موجودتان , احدى الوسائل التي يعتبرها روسو اقوى في التأكيد ان السيادة الجمعية تعبر عن الارادة العامة , فالتشريعات التي يسنها الجمع لا بد ان تكون عامة , بمعنى انها تنطبق على الكل بشكل متساو , فالمواطنون المجتمعون يعبرون عن مصالحهم الخاصة , حين ينسون تشريعات من اجل مزايا لأفراد او جماعات خاصة , بدلا من المجتمع بأكمله , ومن ناحية اخرى , القواعد العامة التي تنطوي على مثل هذه الفوائد غير المؤكدة والخسارات بالنسبة الى الافراد لا يمكن البت فيها سريعا , بحيث تميز اشخاصا او جماعات خاصة .
الخاتمة
يعد كتاب انجلس " اصل العائلة والملكية الخاصة والدولة " النص الكلاسيكي الوحيد المكرس لموضوعة الدولة , ان مسالة الدولة و السلطة من اكثر المسائل تعقيدا وصعوبة ولعل المفكرين والكتاب والفلاسفة البرجوازيين لم يشوشوا مسالة كما شوشوا هذه المسالة , لذلك لا ينبغي لنا البتة ان نتوقع ايضاح هذه المسالة ايضاحا تاما في مقال مقتضب او مقالة واحدة مقيدة بعدد من الكلمات كما تقتضيه سياسية المجلة في نشر المواضيع , انما ينبغي لكل منا ان يأخذ اكثر الاشياء عصية على الفهم ويبحر باحثا عن اجوبة لها ,اني امل ان تقرؤوا على الاقل مؤلفات ماركس وانجلس الرئيسة , وما كتبه بعدهما المفكرين حول تحليل الدولة و السلطة , لان التحولات التي عرفتها الدولة فيما بعد تفرض علينا عموما تأسيس تصورات جديدة حول هذين المفهومين . وعلى غرار انجلس , لم يترك لينين غير كتاب كلاسيكي واحد وهو " الدولة والثورة " الذي اعتبر لعقود طويلة , مرجعا اساسيا في نقد الدولة الرأسمالية .

الهامش
1- لينين , الدولة والثورة , ص 22
2- هشام غصيب , الديمقراطية من منظور ماركسي , ص31
3- فالح عبد الجبار , ما بعد ماركس , دار الفارابي , الطبعة الثانية , اذار 2015
4- محايثة :- هو مصطلح فلسفي عكس مصطلح البناء الفوقي




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,861,334,781
- حرية الفرد والتنظيم الاجتماعي
- هل يجب الاشتراك في البرلمانات الرجعية
- اكتوبر العظيم


المزيد.....




- لجنة الشهداء النيابية تقدم نصيحة للحكومة بعد منع متظاهرين من ...
- تظاهرات واسعة في تل أبيب ومواجهات بين الشرطة والمتظاهرين
- المحتجون في بلغراد يبدؤون يوم الاحتجاج الخامس بمسيرة مع لافت ...
- صوت الانتفاضة العدد 236
- بايدن: يجب إنهاء هيمنة الرأسمالية
- اشتباكات بين متظاهرين وقوات الأمن في رمادة التونسية
- Covid-19 Health and technology profile and health policy
- الشيخ نعيم قاسم: نحيي كل اشكال الوحدة بين الفصائل الفلسطينية ...
- نساء الانتفاضة العدد 41
- حزب العمال: المصادقة على مشروع قانون لتعديل المرسوم 116 ضرب ...


المزيد.....

- ماركس، العبودية السوداء والعنصرية / هشام روحانا
- دراسات اجتماعية-اقتصادية معاصرة / هاشم نعمة
- إضطهاد السود فى الولايات المتّحدة الأمريكيّة و الثورة الشيوع ... / شادي الشماوي
- دفاعا عن الماركسية - الجزء الخامس والاخير - ليون تروتسكي / احمد حسن
- ضد تفسير نشوء المعرفة من المعتقدات الايمانية / مالك ابوعليا
- تاريخ الدين: الأدلة الأركيولوجية للمعتقدات الدينية / مالك ابوعليا
- !ديفيد هارفي ضد الثورة: إفلاس -الماركسية الأكاديمية- / طلال الربيعي
- بعض المسائل العلمية-الفلسفية لنظرية الحقيقة. القسم الثاني: ا ... / مالك ابوعليا
- تلخيص مبسّط لكتاب كارل ماركس رأس المال والعمل المأجور (الجزء ... / سمية العثماني
- تلخيص مبسّط لكتاب كارل ماركس رأس المال والعمل المأجور (الجزء ... / سمية العثماني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - محمود سعدون - افكار ومفاهيم حول الدولة والسلطة