أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - جريدة اليسار العراقي - الشرط الجوهري في مرشح منصب رئيس الوزراء.. ان يكون قائدا ثائرا ضد النظام البعثي الفاشي المقبور وضد منظومة 9 نيسان 2003 العميلة التدميرية الإجرامية..ولم يتلوث بأي من مؤسساتها ...














المزيد.....

الشرط الجوهري في مرشح منصب رئيس الوزراء.. ان يكون قائدا ثائرا ضد النظام البعثي الفاشي المقبور وضد منظومة 9 نيسان 2003 العميلة التدميرية الإجرامية..ولم يتلوث بأي من مؤسساتها ...


جريدة اليسار العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 6467 - 2020 / 1 / 17 - 18:10
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


كلمة بالقلم الأحمر من وحي ثورة تشرين الشبابية الشعبية ( 30 ) : الشرط الجوهري في مرشح منصب رئيس الوزراء.. ان يكون قائدا ثائرا ضد النظام البعثي الفاشي المقبور وضد منظومة 9 نيسان 2003 العميلة التدميرية الإجرامية..ولم يتلوث بأي من مؤسساتها ...

ولا قيمة لباقي الشروط المعلنة، فوحده من يتوفر فيه هذا الشرط الجوهري يمكنه قيادة الفترة الإنتقالية لصالح ثورة تشرين..

فمن ناضل ضد النظام البعثي الفاشي المقبور ورفض مغريات وامتيازات منظومة 9 نيسان العميلة التدميرية الإجرامية اللصوصية الفاسدة، وتصدى لها بوطنية مبدئية وموثقة على مدى ال 16 سنة الماضية..


لم يتلوث بأي منصب فيها، سواء كان وزيرا او عضوا في برلمان النهاب ولا مستشارا او يقبض ثمن النضال وفق قوانين الدمج البريمري وغيرها من جون استثناء..

وأعلن إيمانه منذ لحظة سقوط النظام البعثي الفاشي واحتلال العراق على يد الأمريكان...ثقته المطلقة بحتمية تفجر ثورة الشعب العراقي وانتصارها...

وقد تصدى للقوى الانتهازية المتاجرة بشعار الإصلاح للحفاظ على مصالحها وامتيازاتها في منظومة العمالة والقتل والدمار والنهب والظلم.

فهو يمتلك وعيا معرفيا بتأريخ العراق، خصوصا منذ تأسيس الدولة العراقية الحديثة، والصراعات التي مرت بالعراق وطنيا إقليميا ودوليا...

وعليه، لا قيمة للشروط الأخرى إن توفر هذا الشرط الجوهري...فهو قادر على تشكيل حكومة وطنية انتقالية تمهد الطريق للانتقال السلمي للسلطة في إنتخابات مبكرة نزيهة...تنتزع الإرادة الشعبية فيها استقلال وسيادة العراق وتضمن كرامة الشعب وتحقق العدالة الاجتماعية في ظل الدولة الوطنية الديمقراطية.


#نريد_وطن
#وطنيون_عراقيون
#كلمة_بالقلم_الأحمر_جريدة_اليسار_العراقي

#لا_لبقايا_الاحتلال_الامريكي #لا_لهيمنة_مليشيات_ولي_الفقيه_الإيراني
#لا_لمليشيا_مقاومة_مقاولات_القتل_والنهب

#نعم_للعراق_الحر
#منتفضون_حتى_النصر...
#ولا_خيار_أمامنا_فإما_النصر_او_النصر...

#مهلة_الناصرية_مهلة_العراق
#المجد_للشهداء
#الموت_للقتلة




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,858,230,888
- ستتبخر مليونيات مقتدى كما تبخرت مليونيات صدام السلطوية حال س ...
- الحكومة الوطنية المنتخبة هي من يقرر أنهاء الاحتلال التعاقدي ...
- جاؤوا بالأمس على ظهر العربة الإيرانية الملحقة بالدبابة الأمر ...
- افتضاح إجتماع سليماني بمقتدى قبل تصفيته أنهى دوره التنفيسي و ...
-  اجتماع حوتا العمالة والنهب مقتدى وهادي عند وليهم السفيه في ...
- مقتدى يقسم برب الراقصات على تشكيل المقاومة الدولية ضد ترامب ...
- المجلس الوطني الانتقالي العراقي : خارطة الطريق للمرحلة الانت ...
- المعتوه خامنئي على خطى المقبور صدام : عنتريات فارغة ضد أمريك ...
- ردا على تهديدات مقتدى الحنقباز ثوار تشرين :  الأحزاب السياسي ...
- مقتدى حوت الفساد والاستهتار والدجل الأكبر يهدد بتصفية ساحة ا ...
-  بين نحيب خامنئي وقهقهة ترامب حول مقتل سليماني  : أمراء مليش ...
- مليشيات الحشد الإيراني العميلة تنفذ الخطة المبيتة لسفك دماء ...
- بيان المجلس الوطني الانتقالي : في الذكرى ال 99 لتأسيس الجيش ...
- تنفيذا لأوامر وليهم السفيه: جحوشا للغزاة الأمريكان ثم مقاومج ...
- تحالفا《 الهدم وخامطون 》 ومحاولة مهزومة لاستثما ...
- عصابات مقتدى وبحضور المليشياوي حسن الكعبي نائب رئيس برلمان ا ...
- نريد وطن - المجلس الوطني الانتقالي / وثيقة سياسية
- وجها الوطنية والعمالة: رفعة علي عزيز ووضاعة نجاح محمد علي وه ...
-  تصفية المجرم قاسم سليماني والجلاد جمال جعفر  تمثل لحظة طلاق ...
- إعلان حكومة المجلس الوطني الانتقالي


المزيد.....




- لواء سابق بالجيش المصري يتنبأ بهدف تركيا من المناورات العسكر ...
- جامعة أسيوط تستقبل أبناءها العائدين لأداء امتحانات الفرق الن ...
- بعد أحمد صفوت.. منى مينا: استمرار حبس الأطباء آلاء شعبان ومع ...
- «أنا بموت حرفيا».. والدة الصحفية سولافة تطالب بحقها في خطاب ...
- إبراهيموفيتش: ميلان كان سيفوز بالدوري إذا لعبت الموسم بأكمله ...
- ارتفاع حصيلة ضحايا الاحتجاجات العرقية بإثيوبيا بعد اغتيال ال ...
- متحدث “التضامن” يكشف تفاصيل وفاة شقيقة الوزيرة وزوجها: ليس ب ...
- طلب إحاطة ضد استغلال شركات المحمول: تخصم من أرصدة المواطنين ...
- مضيف -فوكس نيوز- ينتقد سيناتور ديمقراطية خدمت في العراق: تكر ...
- ما سر الطابع الخاص الذي -يزين- جوازات سفر القادمين إلى دبي؟ ...


المزيد.....

- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - جريدة اليسار العراقي - الشرط الجوهري في مرشح منصب رئيس الوزراء.. ان يكون قائدا ثائرا ضد النظام البعثي الفاشي المقبور وضد منظومة 9 نيسان 2003 العميلة التدميرية الإجرامية..ولم يتلوث بأي من مؤسساتها ...