أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فتحي مهذل - من قتل ( ج) ؟














المزيد.....

من قتل ( ج) ؟


فتحي مهذل

الحوار المتمدن-العدد: 6464 - 2020 / 1 / 13 - 16:11
المحور: الادب والفن
    


الثالثة مساء
ندف الثلج تتدافع.. شهر يناير ذئب قطبي ما فتئ يعوي منذ أيام قلائل فوق أسطح البيوت القرميدية.
كان حاجز بلوري يفصل بينهما. كل يضع سماعة الهاتف في أذنه المستنفرة.
الكلمات تتساقط مثل أوراق الخريف من شفتي إبنه السجين.
الإبن متلعثما عيناه تحلقان مثل عصفورين مذعورن.
- لست أنا الذي رشق السكين في قلب (ج).
ثمة وحش قذر مخيف بدائي قفز من قفصي الصدري
وأعمل أنيابه في جسد (ج).
ثم إختفى على غرة داخل غابة أعصابي الكثيفة.
أنا بريء أنا بريء.
الوحش الدموي الذي يحتل مملكة جسدي هو القاتل الحقيقي.
نظر إليه الأب نظرة سريالية غائمة
- هون عليك يا بني.
أعرف جيدا إنه الجني الذي خدع أمك وأهاب بها إلى إعمال النار في جسدها لكي تتخلص من الأشباح التي تضربها بالكرباج في الليل فتصدر صوتا ميتافيزيقيا غريبا مزعجا أقض نوم الجيران.
- إنهم يبغون مضاجعتي وجري إلى مكان معتم جدا.
أبي : هل مات ( ج ) ؟
الأب : نعم .
لقد قتله دب نصفه الأسفل بشر .
- كيف ؟
صوب خنجره السام باتجاه قلبه فأرداه قتيلا.
- لكن لماذا أنا في السجن ؟
لأنك متهم بجريمة قتل مروعة .
أطلق الإبن عبوة ناسفة من أعماقه تناهت إلى مسمع السجان الذي كان يراقبه عن كثب.
- إسمعني جيدا يا أبي
لم أقتل (ج) إطلاقا .
لقد إنتظره البحر طويلا ليشيعه إلى بلاد الفرنجة لتغيير معالم حياته الشحيحة البائسة ليفر من أخطبوط الموت البطيء ونعيق غربان اللاجدوى ليصنع ملحمة فذة لحياته الهامشية الكريهة.
بيد أن البحر غضب غضبا شديدا لما تأخر (ج) فقرر الذهاب إلى بيته على أطراف أصابعه وإطلاق النار عليه.
البحر لا يظلم أحدا . إنه لا يحب الكذب واللف والدوران والضحك على الذقون. البحر يحب المغامرين وأسباط السندباد .
الأب : أحيانا أشك في قدوم تلك المومس خلسة متلفعة بثياب راهبة مسنة لتقتص منه لأنه إفتض مشاعرها وهدم فردوسا صغيرا أقامته على حافة قلبه المتشفف عاقدة العزم على إتخاذه بعلا والهروب من صخب الحانات وشقشقة أفاعي المامبا.
إنها القاتلة المتخفية التي طاردته مثل فريسة هشة ومن ثم لم تجد بدا من حمله إلى عالم الماوراء.
- الإبن مخاطبا الأب بلهجة خافتة : أصدقني القول يا أبي هل أنت القاتل السائر في جنازة (ج) ؟
الأب- أنا لا أقتل المجانين مثلك.
- الإبن : ملامحك تشي بذلك يا أبي.
- أنت قتلت جدول الفرح الصغير في أوج عنفوانه.
شردت عصافير العائلة التي تسكن في أعشاش قلوبنا.
- الأب : أنا لم أقتل فراشة واحدة في حياتي.
- الإبن : يصرخ يا سجان يا سجان
هاهو القاتل الحقيقي.
- إنه أبي الذي قتل (ج) بمسدسه الإداري لأنه دافع عن شرف أخته العذراء لما حاول أبي إغتصابها.
- أبي جاسوس وشهواني وعاهر.
وفي هذا الوقت بالذات حيث هاجت ثيران جنونه تدخل عدد من السجانين ساحبين الإبن إلى إلى باحة السجن صائحا
أنا بريء أنا بريء.
بينما عاد الأب أدراجه إلى الخلف.
مخاطبا نفسه بإيقاع تراجيدي.
- هل أنا مجرم؟
- هل أنا حقا من قتل( ج )؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,681,813,376





- المغرب يستغرب إقصاءه من المؤتمر المتوقع ببرلين حول ليبيا
- امتلاكها يعد ثروة هائلة.. تعرف إلى أغلى الكتب في العالم
- بالفيديو.. ليلى علوي تحتفل بعيد ميلاد نجلها بالتبني
- المخرجة السعودية هند الفهاد: مشاركة السعوديات في السينما يثر ...
- معركة بين عباس وهنية... من الممثل الشرعي؟
- ناقد مصري يكشف سبب تجاهل مهرجان دمشق السينمائي فاتن حمامة وم ...
- إقالة وزير الثقافة البرازيلي
- تدهور الحالة الصحية للفنانة المصرية نادية لطفي ودخولها -العن ...
- فاجعة تهز فنانة عربية.. وفاة شقيقها خلال تحضيراته لخطوبته
- يبدو أنه خيالي ولكنه حقيقي.. هل تعلم أين تقع القرية الأوروبي ...


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فتحي مهذل - من قتل ( ج) ؟