أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد الحاج - صديقي الصحفي قبل أن ترتكب خطأ خانقا !














المزيد.....

صديقي الصحفي قبل أن ترتكب خطأ خانقا !


احمد الحاج

الحوار المتمدن-العدد: 6451 - 2019 / 12 / 30 - 22:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أنصح محرري النشرات الإخبارية لمناسبة يوم الضاد العالمي بأن لا تبدأ عنوان الخبر بفعل ولا برقم إطلاقا نحو ( انفجرت عبوة ناسفة جنوبي العراق ) ، (15 حاوية من المواد التالفة في أم قصر ) بل إبدأ الاول بـ " إنفجار ..." و الثاني بـ " العثور على ...".
العنوان كلما كان رشيقا ومثيرا كلما شكل عنصر جذب للقارئ ولا أحبذ العناوين المضللة لكسب القراء ولرفع نسب المشاهدات نحو " العبادي في فيلم جديد للاطفال !!" فهذا العنوان كفيل بخداع القراء وسحبهم لقراءة الخبر ظنا منهم انه يخص رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي ، فيما الحقيقة هي أن " ممثلا إسمه سعد العبادي " هو المعني بالموضوع ، ولعل احدى صيغ العناوين الجميلة التي أعشقها هي " بارزاني يحذر من قطع مخصصات كردستان .. ومرشح عن البناء : سنعيد الكرة ثانية". لا تبدأ مقدمة الخبر بحرف جر نهائيا نحو ( عن دار المأمون للطباعة والنشر صدر كتاب جديد بعنوان - التظاهر والحق المشروع - لمؤلفه ..الخ ) بل اكتب ( أصدرت دار المامون كتابا جديدا بعنوان ..وهكذا ) .
مقدمة الخبر ، مدخله ، مستهله يجب أن يقتصر على معلومات عامة بعيدا عن التفصيل تبدأ بفعل نحو : " أعلنت المفوضية العليا لحقوق الانسان ، اليوم الأحد ، عن مقتل خمسة ناشطين بمناطق متفرقة من البلاد برصاص مجهولين خلال أقل من 24 ساعة " ليتضمن متن الخبر تفاصيله نحو " واضاف فلان الفلاني ان ناشطا أغتيل برصاص مجهولين في البصرة فيما قضى آخر متأثرا بجراحه في كربلاء ..وهكذا " وكلما سميت المصدر والضحايا بأسمائهم كان افضل وكلما حددت المناطق وساعة الاعتداء كان الخبر أرصن بمعنى الإجابة على الأسئلة الستة " متى ، اين ، كيف ، من ، ماذا ، لماذا " ولا استسيغ الخبر المنقول عن " مصدر رفض الكشف عن اسمه ، أو هويته إطلاقا بل وأشك في مصداقيته ابتداء الا اذا تم تحديد الجهة التي ينتمي اليها هذا المصدر على الأقل نحو " وأردف ضابط كبير في الشرطة النهرية / قاطع الرصافة رفض الكشف عن هويته لدواع أمنية أن ..الخ " .
الخلفية الخبرية مهمة جدا واياك ان تتهاون فيها متذرعا بضيق الوقت لأنها تقدم للقارئ غير المتابع بل وحتى المتابع غير المتنبه لحيثيات الموضوع وأولياته سابقا وجبة دسمة من المعلومات كما انها تشكل وجهة نظر المحرر وربما مؤسسته ايضا وغالبا ما يلجأ المحرر الذكي الى الخلفيات لطرح وجهة نظره التي يؤمن بها والتي قد تتقاطع حتى مع وجهة نظر المؤسسة التي يعمل لحسابها على لسان من يسميهم بـ" المراقبين ، المحللين ، المتابعين " للشأن العراقي فـ" يلعب طوبة " بالمرشح الذي يشجع مجلس إدارة الصحيفة ، الوكالة ، الفضائية " على صعوده لمنصب رئيس الوزراء لمصالح مشتركة بينهم على نحو " ويرى مراقبون أن النائب فلان الفلاني مرشح الكتلة العلانية غير اهل لتولي منصب رئاسة الوزراء لأنه حزبي ومتقلب الرأي ومتغير المزاج وسليط اللسان وهو اقرب للممثل الكوميديان منه الى السياسي المحنك ولأنه مزدوج الجنسية فضلا عن كونه ليس من ساحات التظاهر وهو من راكبي الأمواج " مختتما - التفليش – المنطقي بـ" على حد وصفهم !" .

وبمناسبة اليوم العالمي للغة الضاد ايضا ألفت الى ان هناك من الأخطاء اللغوية ما يخنق ويجعلك تتوقف عن إكمال متابعة الخبر أو قراءة المقال والأعجب أنك تلمس إنتباه المحررين والمصححين اللغويين فضلا عن الكتاب لها لفترة من الزمن ثم ما تلبث أن تعاد ذات الأخطاء الى الواجهة ثانية جريا على العادة ومن الأخطاء الخانقة قولهم :

- المظاهرات والصحيح هي التظاهرات .

- مطاليب المتظاهرين والصحيح مطالب المتظاهرين .

- أسماه زيدا والصحيح سماه زيدا !

- خارج عن القانون والأصل خارج على القانون.

- الطبيب الاخصائي والصحيح الطبيب الاختصاص.

- هذا سبب رئيسي والصحيح سبب رئيس .

- تعميم الكتب والأصل إعمام الكتب لأن تعميم من لبس العمامة .

- المدراء العامون والصحيح المديرون العموميون .

- كادر العمل والاصل ، طاقم العمل أو فريق العمل .

- المنتوجات النفطية ، والصحيح المنتجات النفطية .

- كتاب ممتع والصحيح كتاب ماتع .

- رواية شيقة والصحيح رواية شائقة .

- عمل مشين والصحيح عمل شائن .

- ساهم السياسي في بناء الوطن والصحيح " أسهم السياسي في تخريب الوطن ".

- شعارات الأحزاب الغير مستساغة والصحيح شعارات الأحزاب غير المستساغة .

- الفساد الملفت للنظر ، والصحيح الفساد اللافت للنظر .

- رضخ للضغوط الخارجية ، والصحيح أذعن ، لأن الرضخ مأخوذة من الضرب بالحجارة .

- تخرج من الجامعة والصحيح تخرج في الجامعة .

- الطبيب الخفر والصحيح الطبيب الخافر .

- بيان هام والصحيح بيان مهم لأن هام من الحزن .

- تواجد هنا والصحيح وجد هنا ، لأن التواجد من الشغف والحب وهي أدنى مراتب " الوجد " عند الصوفية .

- انشاء الله والصحيح ان شاء الله .

- سيما العراق والصحيح لاسيما العراق .

- صلي على محمد ، والصحيح صل على محمد .

- قامت القوات الاسرائيلية بقتل الفلسطينيين والصحيح قامت قوات الكيان الصهيوني - مع اضافة المسخ - اليها بقتل الفلسطينيين - الابطال - .

- تصليح الاغلاط اللغوية والصحيح تصحيح الأخطاء اللغوية .

- توزيع ما تبقى من الحصة التموينية على المواطنين من غير العدس الموعود ..والصحيح توزيع ما تبقى من الحصة التموينية بين المواطنين من غير ..!

- تحريرالعراق ، تغيير النظام ، إرساء الديمقراطية ، والصحيح هو " إحتلال العراق " فحسب . اودعناكم اغاتي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,710,585,728
- التحقيق الصحفي الفعَّال لكبح جماح التضليل الإعلامي الدجال !
- الشعب والقضية الفلسطينية وطاحون الانقسام
- الجبهة الديمقراطية – النشأة والمسار
- -أمطار الصيف- حرب في داخل عملية


المزيد.....




- ريبورتاج: بعد أن اجتاحت شرق أفريقيا.. أسراب الجراد الصحراوي ...
- إيران: مجلس صيانة الدستور يدافع عن قرار إقصاء آلاف المرشحين ...
- ما خطورة اتباع حمية العصر الحجري؟
- شاهد: رسامة أفغانية تتحدى الإعاقة وتفتتح مركزا لتعليم الفنون ...
- شاهد: مطار حلب الدولي يستقبل أول رحلة جوية مدنية منذ 2012
- شاهد: رسامة أفغانية تتحدى الإعاقة وتفتتح مركزا لتعليم الفنون ...
- تدريب بحري مشترك بين مصر وفرنسا في البحر الأحمر... صورة
- روستيخ: نحو 70 مقاتلة -سو-35إس- تعمل في سلاح الجو الروسي
- بومبيو في السعودية... هل يحمل خطة أمريكية جديدة للتعامل مع إ ...
- مقتل مغني راب أمريكي شهير داخل منزله... صورة وفيديو


المزيد.....

- الاحتجاجات التشرينية في العراق: احتضار القديم واستعصاء الجدي ... / فارس كمال نظمي
- الليبرالية و الواقع العربي و إشكالية التحول الديمقراطي في ال ... / رياض طه شمسان
- غربة في احضان الوطن / عاصف حميد رجب
- هل تسقط حضارة غزو الفضاء بالارهاب ؟ / صلاح الدين محسن
- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد الحاج - صديقي الصحفي قبل أن ترتكب خطأ خانقا !