أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - محمد كشكار - منذ نصف قرن وتونس تَشْهَدُ -جريمةً- في حقِّ الدولةِ الصلبةِ الحَكَمِ السَّنَدْ!














المزيد.....

منذ نصف قرن وتونس تَشْهَدُ -جريمةً- في حقِّ الدولةِ الصلبةِ الحَكَمِ السَّنَدْ!


محمد كشكار

الحوار المتمدن-العدد: 6428 - 2019 / 12 / 4 - 01:43
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


في تونس وفي العالَم أجمع.. خَلِّينا اليوم في تونس:
خمسونة سنة من الخوصصة منذ سقوط أحمد بن صالح "الاشتراكي" وصعود الهادي نويرة "الليبرالي"، زوالٌ تدريجيٌّ لمجانية التعليم والصحة، فتح الأسواق المحلية أمام غول الاستثمار الأجنبي، قطع أرزاق المستثمرين المحليين في صناعة النسيج، إفلاس قطرة قطرة من الداخل لمؤسسات القطاع العام (أربعة بنوك عمومية، تونس الجوية، فوسفاط ﭬفصة، الصيدلية المركزية وفروعها، النقل الحديدي، إلخ.)، جرُّ المجتمع التونسي جَرًّا إلى استهلاك حاجيات غير طبيعية وغير ضرورية من قِبل أقلية (سلع الرفاهة المستوردة باهظة الثمن) على حساب حاجيات ضرورية للأغلبية الساحقة، طبيعية وغير طبيعية (غذاء، دواء، مواد بناء، آلات طبية، إلخ.).

مجتمعٌ سائلٌ في دولةٍ سائلةٍ في عالَمٍ سائلٍ (Une société liquide dans un État liquide dans un Monde liquide)، مجتمعٌ يعيش تحت الضغط، وجيلٌ بعد جيلٍ لا يجد ما يورِّث لأبنائه بالتساوي غير الضغط، مجتمعٌ مستَنفَذُ القوى كبِغالِ الحرثْ، مجتمعٌ أحرَقَ آخر مُدّخراته المادية والمعنوية، مجتمعٌ صَرَخَ من شدة الألم في فترات متقطّعة ومتباعدة (1978، 1984، 2008، 2011، ؟؟؟)، مجتمعٌ لم يستسلمْ، لَمْلَمَ جراحَه، قاوَمَ ولا يزالُ يقاومُ العنفَ الشرعي الذي سلطته عليه، بعد الاحتلال الفرنسي، الأحزاب الحاكمة والمتعاقبة (1955-2019)، والمفارقة الكبرى أنها الأحزابُ نفسُها هي التي تَعِدُه دون حياء، تَعِدُه في كل محطة انتخابية، المزوّرة منها والديمقراطية، كلها تَعِدُ بِنبيذٍ وبِغدٍ أفضلَ: مزيدٌ من الخوصصة، تقليلٌ من التشغيل، تأخيرٌ في سن التقاعد، تشجيعٌ لتعليمٍ بسرعتين وصحةٍ بسرعتين، وعودٌ تتبخرُ حالما تنتهي الحملة الانتخابية.

Ma source d’inspiration : Le Monde diplomatique, décembre 2019, article de Serge Halimi «Une tuerie», p. 1

إمضائي (مواطن العالَم البستاني، متعدّد الهُويات، l’homme semi-perméable، أصيل جمنة ولادةً وتربيةً، يساري غير ماركسي حر ومستقل، غاندي الهوى ومؤمن بمبدأ "الاستقامة الأخلاقية على المستوى الفردي" - Adepte de l’orthodoxie spirituelle à l’échelle individuelle):
"وإذا كانت كلماتي لا تبلغ فهمك، فدعها إذن إلى فجر آخر" (جبران)
À un mauvais discours, on répond par un bon discours et non par la violence. Le Monde diplomatique


تاريخ أول نشر على النت: حمام الشط في 3 ديسمبر 2019.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,753,948,912
- ترجمة لبعض المفاهيم الإسلامية التي صادفتها في قراءاتي بالفرن ...
- فلسفة الأخلاق؟
- المجتمع الجمني بين الأمس واليوم (1952-2019)؟
- مَن هي الفئات الاجتماعية التي انخرطت كليًا في النمط المعَوْل ...
- لا أتفق مع القوميين المتحزبين المتعصبين في المواقف التالية؟
- ما وراء التحرر الجنسي في مجتمعاتنا الحديثة السائلة؟
- الجهادُ ضدَّ النفسِ، شعاري في الحياة؟
- من كوارث المجتمع الرأسمالي السائل (La société liquide)؟
- الأحزاب الصلبة والنصف-صلبة والسائلة في تونس؟
- وصفة ماكرونية ماكيافيلية للقضاء على الانتفاضات الشعبية: انتف ...
- -البيداغوجيا النبوية-: رسولُنا وَضَعَ ثقتَه فِينا، فلْنكنْ ع ...
- إيريك زمّور، عدو خمسة ملايين مسلم فرنسي. مَن هو؟
- خَمسُ خِصالٍ لأبي بكر الصدّيق، خَمسٌ ميزته عن باقي الخلفاء ا ...
- عن أي خبراء وبرامج تتحدثون أيها الحكام الذين ليس بإرادتكم تح ...
- اليساريون التونسيون المنبتّون؟
- مناجاة الذات الحائرة!
- تاريخ معاصر: الحزب الشيوعي الفرنسي (PCF) والجزائر من 1920 إل ...
- تعليقٌ مُرٌّ، مرارة نهب الرأسمالية المعولَمة للمال العام، تع ...
- -وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ-: دعاءٌ صباحيٌّ صادرٌ عن يساريٍّ م ...
- مساهمة بيداغوجية في ظاهرة حملات النظافة والتزيين المنتشرة هذ ...


المزيد.....




- مجموعة ماعز تسيطر على بلدة وشوارعها وسط الإغلاق بسبب كورونا ...
- الحكومة البريطانية: أعداد وفيات كورونا صادمة جدا ولا نعرف مت ...
- العروض العسكرية الروسية تكشف عن منظومة Tornado-S الصاروخية
- ليبيا.. غارات جوية لقوات حفتر على القوات التركية شرقي مصراته ...
- الجزائر تستورد 100 مليون كمامة طبية
- الخارجية الجزائرية تستدعي السفير الفرنسي
- الجزائر: ارتفاع عدد مصابي كورونا إلى 716 وتسجيل 9 وفيات
- ارتفاع حصيلة وفيات كورونا في العراق إلى 50
- السجن حتى خمس سنوات لمن ينشر "أخبارا كاذبة" حول ك ...
- السجن حتى خمس سنوات لمن ينشر "أخبارا كاذبة" حول ك ...


المزيد.....

- اسكاتولوجيا الأمل بين ميتافيزيقا الشهادة وأنطولوجيا الإقرار / زهير الخويلدي
- استشكال الأزمة وانطلاقة فلسفة المعنى مع أدموند هوسرل / زهير الخويلدي
- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - محمد كشكار - منذ نصف قرن وتونس تَشْهَدُ -جريمةً- في حقِّ الدولةِ الصلبةِ الحَكَمِ السَّنَدْ!