أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمد كشكار - الجهادُ ضدَّ النفسِ، شعاري في الحياة؟














المزيد.....

الجهادُ ضدَّ النفسِ، شعاري في الحياة؟


محمد كشكار

الحوار المتمدن-العدد: 6416 - 2019 / 11 / 22 - 17:27
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


- الجهاد ضد النفس، شعاري: مفهوم تتبناه جميع الأديان وبه تُعرِّف الفلسفة ماهيتَها والسياسيون الخُضر يناضلون لتحقيقه وl’épigenèse اختصاصي.

- النفس: تتركب من ثلاثة أنواع من الرغبات: رغبات طبيعية وضرورية (الأكل، الشرب، إلخ.). طبيعية وغير ضرورية (الجنس، الكحول، المخدرات، إلخ.).غيرطبيعية وغيرضرورية (ربح المال، حب السلطة والجاه، إلخ.).

- الفيلسوف ميشيل أونفري (يساري ملحد مسيحي) يعرّف ماهية الفلسفة: هي التفلسف حول الرغبات (La philosophie, c’est philosopher sur ses désirs).

- المسيحية تحرّم على رهبانها الرغبات الطبيعية وغير الضرورية (الزواج، الجنس، إلخ.)، والرغبات غير الطبيعية وغير الضرورية ولا تبيح لهم إلا الرغبات الطبيعية والضرورية.

- الإسلام يحلّل الرغبات الطبيعية والضرورية، والطبيعية والرغبات غير الضرورية (الجنس الحلال)، ويحرّم الرغبات غير الطبيعية وغير الضرورية (كنز المال والسيطرة..).

- الرأسمالية تشجّع أقلية على الرغبات غير الطبيعية وغير الضرورية (الجشع) وعلى الرغبات الطبيعية وغير الضرورية على حساب الرغبات الطبيعية والضرورية للأغلبية.

- الرأسماليون، مصممو المجتمع الاستهلاكي يخلقون فينا رغبات غير طبيعية وغير ضرورية، هدفهم ليس سعادتنا بل تحقيق سعادتهم على حساب شقائنا.

- الجهاد ضد النفس، شعاري، أي كبحُ الشهوات، هو أفضلُ سبيل للحفاظ على التوازن البيئي واحترام نصيب الأجيال القادمة في الثروات الطبيعية.

- الجهاد ضد النفس، هو أفضلُ السُّبُلِ لمقاومة التبعية الاقتصادية والعولمة الهدامة لهويتنا، سبيلٌ أنجع من المقاومة المسلحة والشيوعية والقومية.

- الجهاد ضد النفس، هو أفضلُ السبل لمقاومة غلاء المعيشة وأفضل سلاح لمقاومة الفساد وأفضل طريق لتحقيق شعارات الثورة (شغل، حرية، كرامة).

- النفس هي L’ADN الذي انتُقِيَ طبيعيا ليجعل منا متضامنين داخل مجموعتنا/عِدائيين ضد المجموعات المخالفة. علينا بالجهاد ضد النفس بالفلسفة والعلم والدين.

- الجهادُ ضد النفس، هو L’épigenèse أي تهذيبُ الموروث الطبيعي بالمكتسب الثقافي وعدم الرضوخ لغرائزنا الحيوانية ونفسنا الأمّارة بالسوء.

- الجهادُ ضد النفس، هو "إعادةُ أنسنةِ الإنسان" على حدّ قول الفيلسوف الإنساني إدﭬار موران (Réhumaniser l’humanité) وإبعادِه عن التوحش.

- الجهادُ ضد النفس، سلوكٌ يومي أعتمده على قدر المستطاع. سلوكٌ أراحني نفسيا وساعدني كثيرا على مقاومة الرغبة في الاستهلاك غير الضروري.

إمضائي (مواطن العالَم البستاني، متعدّد الهُويات، l’homme semi-perméable، أصيل جمنة ولادةً وتربيةً، يساري غير ماركسي حر ومستقل، غاندي الهوى ومؤمن بمبدأ "الاستقامة الأخلاقية على المستوى الفردي" - Adepte de l’orthodoxie spirituelle à l’échelle individuelle):
"وإذا كانت كلماتي لا تبلغ فهمك، فدعها إذن إلى فجر آخر" (جبران)
À un mauvais discours, on répond par un bon discours et non par la violence. Le Monde diplomatique


تاريخ أول نشر على النت: حمام الشط في 22 نوفمبر 2019.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,751,999,155
- من كوارث المجتمع الرأسمالي السائل (La société liquide)؟
- الأحزاب الصلبة والنصف-صلبة والسائلة في تونس؟
- وصفة ماكرونية ماكيافيلية للقضاء على الانتفاضات الشعبية: انتف ...
- -البيداغوجيا النبوية-: رسولُنا وَضَعَ ثقتَه فِينا، فلْنكنْ ع ...
- إيريك زمّور، عدو خمسة ملايين مسلم فرنسي. مَن هو؟
- خَمسُ خِصالٍ لأبي بكر الصدّيق، خَمسٌ ميزته عن باقي الخلفاء ا ...
- عن أي خبراء وبرامج تتحدثون أيها الحكام الذين ليس بإرادتكم تح ...
- اليساريون التونسيون المنبتّون؟
- مناجاة الذات الحائرة!
- تاريخ معاصر: الحزب الشيوعي الفرنسي (PCF) والجزائر من 1920 إل ...
- تعليقٌ مُرٌّ، مرارة نهب الرأسمالية المعولَمة للمال العام، تع ...
- -وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ-: دعاءٌ صباحيٌّ صادرٌ عن يساريٍّ م ...
- مساهمة بيداغوجية في ظاهرة حملات النظافة والتزيين المنتشرة هذ ...
- أيُّ أمَّةٍ نَحْنُ؟
- ماذا جنيتُ من مسيرة طويلة من التأقلم الواعي مع مجتمعي التونس ...
- ماذا جنيتُ بعد تعليمٍ جامعيٍّ طويلٍ، متقطعٍ ومتعثرٍ؟
- من قضايا المسلمين العادلة: قضية كشمير؟
- تأملات فلسفية كشكارية من وحي الكاتب -الفوضوي-المحافظ-، الفيل ...
- في تونس، مدرستُنا مدرستانِ، واحدة متوسطة لأبناء الفقراء، وال ...
- في أحزاب أقصى اليسار التونسي، حتى الانتهازية عندها رجال، -رج ...


المزيد.....




- روحاني يحذر من أن شكل الحياة الجديد بسبب الوباء قد يستمر طوي ...
- مباشر
- مباشر
- روحاني يحذر من أن شكل الحياة الجديد بسبب الوباء قد يستمر طوي ...
- الخارجية اليمنية: استهداف الحوثيين للرياض دليل على عدم الرغب ...
- قتلى وجرحى انقلابيون في اشتباكات بينية بشرعب السلام شمالي تع ...
- تواصل المواجهات المسلحة وغارات التحالف في مأرب والجوف
- علمي طفلك فن تقبل الخسارة دون اعتياد الفشل
- إدارة ترامب تبحث خيارات مواجهتها.. من هي كتائب حزب الله العر ...
- استهدفت العمق السعودي.. الحوثيون يعلنون عن تنفيذ أكبر عملية ...


المزيد.....

- مورفولوجيا الإثارة الجنسية و الجمال. / احمد كانون
- الماركسية وتأسيس علم نفس موضوعي* / نايف سلوم
- هل كان آينشتاين ملحداً؟ / عادل عبدالله
- هيدجر وميتافيزيقا الوجودية / علي محمد اليوسف
- في التمهيد إلى فيزياء الابستمولوجيا - الأسس الفيزيائية - ... / عبد الناصر حنفي
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وسَلْبِيَّاتُهُ (1) / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وَسَلْبِيَّاتُهُ (2) / غياث المرزوق
- مدخل اجتماعي لدراسة الإلحاد في المجتمع العراقي المعاصر* / محمد لفته محل
- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمد كشكار - الجهادُ ضدَّ النفسِ، شعاري في الحياة؟