أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سرسبيندار السندي - ** عندما يقتل ممثلو الامم المتحدة شباب العراق .. مقابل المال الحرام **














المزيد.....

** عندما يقتل ممثلو الامم المتحدة شباب العراق .. مقابل المال الحرام **


سرسبيندار السندي

الحوار المتمدن-العدد: 6403 - 2019 / 11 / 8 - 11:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هل تعلم عزيزي القاريء

أن الفلسطيني ( محمد خليل النجار ) موظف ببعثة الامم المتحدة في العراق
UNAMI
والوسيط بين ممثلة الامم المتحدة في العرق “جينين بلاسخارت” وأبو مجاهد “كاطع نجيمان الركابي” سكرتير نوري كامل المالكي رئيس الوزراء السابق ؟

تَرْبطه علاقة قوية مع مجاهد ولديهم شركة في دبي وحساب مشترك , لقد غطى النجار على جريمة الزركة عام 2008 عندما قام المجرم نوري المالكي بقصف العوائل والأطفال حينها بالطائرات مستعينا بالقوة الجوية الامريكية ، بذريعة أنهم كانو يريدون قتل المراجع الدينية بالنجف ؟

كما قام السيد “محمد النجار” مرة أخرى بالتغطية على الجرائم التي إرتكبها نوري المالكي في الأنبار والحويجة واقنع العالم برواية الحكومة ، وقام مرة أخرى في عام 2015 بنفس الدور المشبوه عندما إتفق مع “إبراهيم الجعفري” على إقناع العالم أن تلك التظاهرات يحركها فلول البعث وبذالك شرعن تصرفات الحكومة الاجرامية ,


والان في ظل أيام الثورة قام هذا المشبوه بدور السمسار بين “الحلبوسي وبلاسخارت” على أن تجلب شركات لغرض إعمار الأنبار والموصل مقابل عمولات ، لذلك كتبت بلاسخارت على حسابها في توتير أن غلق الجسور خطأ وتريد أن تكون كفيلة وضامنه لحكومة بغداد ، ولم تخرج منها كلمةادانة بحق الحكومة العراقية المجرمة على قتل شباب العراق بالطريقة التي رآها العالم عبر فيديوهات حية من ساحات التحرير ؟

إن هذا السمسار “محمد النجار” ما هو الا رجل الأحزاب العراقيه الفاسده والمليشيات الارهابية العميلة لدى بعثة الامم المتحدة في العراق
UNAMI ؟
حَيْث كل تقاريره كانت تصب في صالح الحكومه العراقية المحرمة والاحزاب الخائنة والعميلة حتى أصبح مليارديراً مما يقدم له من رشاوى وسمسره على عقود تخص تجهيزات تابعه للأمم المتحده ومنظماتها ؟

وتربط هذا السمسار “النجار” بعلاقة صداقة مع “هادي العامري” المنصف على قوائم الاٍرهاب الامريكي ومع نوري المالكي ؟

إننا كعراقيين إذ نحذر الأمين العام للأمم المتحدة وقادة كل الدول الخرة والشريفة من تواجد أمثال هؤلاء في مواقع المسؤولية ونحملهم كل تعبعات الدم العراقي الميار على مذبح الحرية ؟

كما نحذر الثوار من أمثال هولاء ممن خانو الأمانة وعرضو حياة الناس الابرياء للخطر ، ونوصيهم بالمطالبه بطردهم من العراق وكشف حساباتهم وعلاقاتهم المشبوهة مع المليشيات وأحزاب السلطه في الحكومات الفاسده .

وثورة حتى النصر والخزي والعار للقتلة وخونة الامانه والمسؤولية ؟

منقول عن إعلام الحراك الثوري
القسم القانوني





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,612,988,012
- ** أردوغان ... والهروب نحو قعر الهاوية **
- ** من لمتظاهري العراق .. ومن يحاسب قتلهم **
- ** عصابة البجع ... وعلاقتها بالملأ المزيف أردوغان **
- ** حوار ترامب مع القيادة .. حول طائرة الخردة المنكوبة **
- ** أردوغان بعد خسارة مرشحه .. وحتمية الركلة الثالثة ولاخيرة ...
- ** من هو إبن لأدن البوذي .. عدو المسلمين **
- ** المواطن المستقر والعبودية الطوعية .. للمفكر الفرنسي إتيان ...
- ** من ألاول ... الفساد المالي أم الديني والاخلاقي **
- ** الطاغية أردوغان ... وديمقراطية الدم الحلال **
- ** بعد صفعة ترامب الاخيرة .. احلى خيارات النظام الإيراني مرة ...
- ** من الاخر .. النظام المصري بَيْن العهر الديني والسياسي **
- ** منفذ مجزرة نيوزيلندا ... داعشي أردوغاني **
- ** منفذ مجزرة نيوزيلندا ... داعشي مسلم أردوغاني **
- ** المهدي المنتظر بين السنة والشيعة .. واليهودية والمسيحية * ...
- ** لما الجزع والفزع أيها المسلمون ... فهذا حصاد إرهابكم يرتد ...
- ** قناة الجزيرة القطرية تبريء السعودية .. دون ان تدري **
- ** وأخيراً سيحكم العراق رجلان ... عادل وصالح **
- ** ما علاقة إضطرابات البصرة الدامية .. بعملية الأحواز الاخير ...
- ** هلوسات بعض الساسة السعوديين .. حول بناء الكنائس للمسيحيين ...
- ** سورية ... جسد لازال في الانعاش **


المزيد.....




- السيستاني يدعو لإصلاح قوانين الانتخابات: للتغلب على الأزمة ف ...
- -خصلة شعر واحدة- يمكنها حل أعقد الجرائم!
- طهران وقعت في الفخ
- سنغافورة تعدم ماليزيا بسبب حيازته 16.56 غرام من الهيرويين
- الحوثيون يتهمون التحالف العربي باحتجاز سفن محملة بالنفط إمعا ...
- شاهد: الدمار الذي خلفته احتجاجات إيران بعد قرار السلطات زيا ...
- تركيا تقول إنها تحتجز جهاديا خطط لهجومين في ألمانيا وروسيا
- شاهد: حريق يلتهم فندقاً يعود للعصر الفكتوري جنوب بريطانيا
- زجاج مركبة تيسلا -المدرعة- يتكسر مرتين خلال العرض!
- شاهد: الدمار الذي خلفته احتجاجات إيران بعد قرار السلطات زيا ...


المزيد.....

- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر
- كَلاَمُ أَفْلاَطُونْ فِي اُلْجَمَاعِيِّةِ وَ التَغَلُّبِيِّة ... / لطفي خير الله
- الديموقراطية بين فكري سبينوزا و علال الفاسي / الفرفار العياشي
- المسار- العدد 33 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سرسبيندار السندي - ** عندما يقتل ممثلو الامم المتحدة شباب العراق .. مقابل المال الحرام **