أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سمير نوري - كلمة سمير نوري سكرتير اللجنة المركزية في المؤتمر الحادي عشر للحزب الشيوعي العمالي الايراني














المزيد.....

كلمة سمير نوري سكرتير اللجنة المركزية في المؤتمر الحادي عشر للحزب الشيوعي العمالي الايراني


سمير نوري
كاتب

(Samir Noory )


الحوار المتمدن-العدد: 6389 - 2019 / 10 / 24 - 09:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مرحبا رفاق،
تحية ثورية و رفاقية،

باسمي و باسم الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي اهنأئكم بمناسبة عقد مؤتمرالحزب الشيوعي العمالي الأيراني الحادي عشر!

نحن نعلم بان الحزب الشيوعي العمالي ألايراني لديه مكانة خاصة في العراق وفي اوضاع المنطقة ولهذا فأن التركيز على اوضاع العراق مسألة مهمة. قبل عدة ايام نزل الشباب الثوري في العراق الى الشوارع من اجل الحرية والمساواة والكرامة الأنسانية. لقد "هاجموا السماء"!. أنزلوا صور الخامنئي والخميني واليعقوبي والمالكي و اضرموا النار فيها. هذه ثورة عظيمة وموجة جدية من موجات الربيع العربي التي تهدف لاسقاط الاسلام السياسي و قواه المتعددة.

بوجهة نظري لم تكن اي ثورة من ثورات الربيع العربي بهذا العمق ومناهضة بهذا القدر للاسلام والأسلام السياسي. الجماهير في مدن بغداد و النجف و كربلاء و البصرة و العمارة و كل المدن منشغلون في النضال ويريدون اسقاط الأسلام السياسي ليس فقط في العراق بل في كل المنطقة.

بوجهة نظري الأسلام السياسي في العراق وايران طرف واحد. فالجمهورية الأسلامية لها اليد الطولى في العراق والجماهير يعرفون ذلك. الجماهير يعرفون قاسم سليماني والمهدي و العامري و مقتدى الصدر والحكيم و يعرفون ماذا عليهم القيام به، لهذا منخرطون في النضال ضدهم.

الجماهير يريدون ماء الشرب والكهرباء و الخدمات الأولية ، وفي نفس الوقت يعرفون ان القوى الرجعية ؛ يعرفون الأسلاميين والقوميين الذين منذ 2003 سببوا هذه المآساة وهذه الأوضاع الكارثية في العراق.

لهذا فان الجماهير يقفون ضد العملية السياسية ويقولون لا نريد العملية السياسية ، ولا نريد الدستور ولا نريد دولتكم و نريد اسقاط السلطة. الان نحن عندنا ثورة عظيمة في العراق وشاهدنا كيف قمعت في الأيام السابقة وحسب التقرير الرسمي انهم قتلوا اكثر من 106 شخصا وجرح اكثر من 6000 شخص. هذه مجزرة واحد جرائم البربرية ضد الجماهير.

اليوم الشباب الاشتراكيون والنشطاء العلمانيون وفعالات حركة المرأة في العراق يواجهون هذه القوى الظلامية والقمعية. الطبقة العاملة في العراق و ايران لديهم نفس العدو، وهو الأسلام السياسي، الأحزاب الأسلامية و الجمهورية الأسلامية و لهذا من الضروري ان يعلن هذه المؤتمر تضامنا عميقا وسياسيا وطبقيا مع القوى الثورية والتقدمية في العراق، كوننا نحن كلنا ضد هذه القوى. لدي كامل الثقة بان المؤتمر سيعلن هذا التضامن.
مرة اخرى باسمي و باسم الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي اهنأئكم و اتمنى النجاح لمؤتمركم




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,759,598,482
- جماهيرالعراق بين سندان الجمهورية الأسلامية الأيرانية ومطرقة ...
- برحيل معن(لم ولن) تنطوي صفحة الشيوعي العمالي!!
- انتفاضة البصرة و مأزق السلطة
- توفي احد مجرمي الحرب ضد العراق-ثعلب السياسة- جون مكين!!
- نرفض اي حكومة طائفية قوميية محاصصاتية!!
- حياة رامين حسين في خطر
- الثورة العراقية، ثورية يسارية !!
- العراق و ايران دولتين، ثورة واحدة و افق واحد
- موجة الانتفاضة تهدف الى ارجاع الإنسانية و السلطة للجماهير!!
- فضيحة القوى السياسية في عملية الانتخابات البرلمانية العراقية ...
- الانتخابات البرلمانية تعمق ازمة السلطة في العراق
- لنستقبل الأول من آيار بنضال طبقي و تضامني شامل مع عمال الكهر ...
- العالم المتمدن يدافع عن حق الحياة و ترامب يدعو الى سفك الدما ...
- مهام -لجنة اعداد قانون الحريات النقابية-!!
- -سائرون- مسمار في نعش الحزب الشيوعي العراقي!!
- الحكومة العراقية مستمرة في اصدار حكم الأعدام بالجملة و اخيرا ...
- الرأسمالية نظام فاسد و متعفن لايمكن علاج الفساد الا باسقاط ا ...
- فقط الأشتراكية تستطيع ان تحقق الحقوق الواقية للبشرية!! بمناس ...
- مقابلة جريدة نحو الأشتراكية مع سمير نوري حول الاستفتاء في كر ...
- لنرفع اصواتنا بوجه عقوبة الأعدام ! بيان حول العاشر من تشرين ...


المزيد.....




- بعد اختفائه.. الصين تعلن التحقيق مع رجل أعمال كبير انتقد طري ...
- وفاة المغني الأمريكي جون براين الحائز على جائزة غرامي بسبب م ...
- أعلى حصيلة يومية للوفيات في العالم.. أميركا تسجل وفاة نحو 20 ...
- مادورو متفائل باجتماع -أوبك+- يوم الخميس
- بوتين يتلقى أنباء لقاح روسي جديد
- نصف وفيات كورونا بكندا في دور رعاية المسنين
- الجيش اليمني يعلن إسقاط طائرة استطلاع مسيرة تابعة لـ -أنصار ...
- ارتفاع كبير بأعداد وفيات المنازل في نيويورك
- بعد مقابلة بين بوتن ورؤساء مراكز الابحاث الروسية.. هل ستعلن ...
- الاسواق الناشئة تواجه معركة اعباء الديون


المزيد.....

- الزوبعة / علا شيب الدين
- محافظة اللاذقية تغيرات سكانية ومجالية خلال الزمة / منذر خدام
- داعشلوجيا / عبد الواحد حركات أبو بكر
- ديوان دار سعدى / قحطان محمد صالح الهيتي
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2019 - الجزء الثامن / غازي الصوراني
- فلسطين، خطة ترامب والاستعمار الصهيوني / زهير الصباغ
- تِلْكَ الدَّوْلَةُ المُسْتَقِيمَةُ: كِيَاسَةُ الإِفْشَاءِ أَ ... / غياث المرزوق
- دفاعا عن حزب العمال الشيوعى المصرى والمفكر الماركسي إبراهيم ... / سعيد العليمى
- القدرة التنافسية للدول العربية مع اشارة خاصة الى العراق دراس ... / د. عدنان فرحان الجوراني
- مستقبل الدولار وما يحدث حاليا / محمود يوسف بكير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سمير نوري - كلمة سمير نوري سكرتير اللجنة المركزية في المؤتمر الحادي عشر للحزب الشيوعي العمالي الايراني