أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - محمد عبد اللطيف مباركي - العوامل المؤثرة في أسعار العملات














المزيد.....

العوامل المؤثرة في أسعار العملات


محمد عبد اللطيف مباركي

الحوار المتمدن-العدد: 6386 - 2019 / 10 / 21 - 20:23
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


يمكننا تحديد النجاح الاقتصادي للبلد من خلال أسعار صرف العملات الأجنبية. أسعار الصرف هي السعر الذي يمكن به تحويل عملة محلية إلى عملة أخرى.
إن فهم كيفية عمل أسعار صرف العملات الأجنبية يمكن أن يساعدك بالعديد من الطرق، مثل مساعدتك في الاستثمار في الفوركس كاستثمار بديل لسوق الأوراق المالية المتقلبة بشكل متزايد، ومثل مساعدتك في تقرير ما إذا كان يجب عليك التعامل مع شركة في بلد آخر أم لا.، ومثل مساعدتك في تحديد أماكن الإقامة والجذب السياحي في البلاد التي ستمنحك أفضل قيمة مقابل نقودك عند زيارتك خلال عطلتك المقبلة
عند السفر إلى الخارج، سيتعين عليك استبدال عملة بلدك الأصلي بعملة وجهتك، ولكن ما الذي يحدد معدل تبادل هذه العملات؟ باختصار، يتم تحديد سعر صرف عملة بلد ما حسب سعر العرض والطلب في الدولة التي يتم استبدال العملة بها
تسهِّل مواقع أسعار الصرف على الأشخاص تخطيط رحلاتهم إلى الخارج، لكن من المهم الإشارة إلى أنه بالإضافة إلى زيادة تكلفة العملات الأجنبية في كثير من الأحيان، تأتي زيادة سعر السلع والخدمات هناك
في نهاية المطاف، تؤثر مجموعة متنوعة من العوامل على كيفية تحديد عملة الدولة، وبالتالي سعر صرفها، بما في ذلك العرض والطلب على السلع من قبل المستهلكين الأجانب، والمضاربة على الطلبات المستقبلية للعملة، وحتى استثمارات البنوك المركزية في العملات الأجنبية

العامل 1: أسعار الفائدة

أولاً، إن ارتفاع أسعار الفائدة في بلد ما سيؤدي إلى ارتفاع قيمة تلك العملة. يحدث ذلك لأن ارتفاع معدل الفائدة يوفر حوافز أفضل للأفراد للاستثمار في النقد. ارتفاع أسعار الفائدة سيؤدي أيضًا إلى جذب المزيد من رأس المال الأجنبي إلى البلاد ونتيجة لذلك يزداد الطلب على العملة، مما سيؤدي إلى ارتفاع قيمة العملة.
انخفاض أسعار الفائدة، من ناحية أخرى، يعني انخفاض العائد على الاستثمارات النقدية مما يجعلها أقل جاذبية. يمكن أن يؤدي هذا إلى انخفاض قيمة العملة حيث يقوم المستثمرون بنقل الأموال من ذلك البلد إلى أسواق أخرى.
تعلم المزيد عن سوق العملات من هنا :https://arab.dailyforex.com/learn-forex

العامل 2: ميزان المدفوعات والديون

العامل الثالث الذي سيؤثر على قيم العملة هو ميزان مدفوعات الدولة والدين بين الواردات والصادرات، والديون والاستثمارات الأجنبية. إذا كانت الدولة تنفق على الواردات أكثر مما تكسبه من تصدير السلع والخدمات، فإن المزيد من الأموال تخرج من الاقتصاد مما يؤدي في كثير من الأحيان إلى انخفاض قيمة العملة.
بالإضافة إلى ذلك، فإن البلدان ذات المبالغ الأعلى من الدين أقل احتمالًا للحصول على رأس مال أجنبي، مما يعني أنه سيتعين عليها ضخ المزيد من الأموال في الاقتصاد من خلال رفع مستويات التضخم.

العامل 3: التضخم

العامل الثاني هو التضخم: البلدان التي لديها مستويات منخفضة من التضخم تتسبب في ارتفاع قيمة العملة، حيث يتم ضخ أموال أقل في الاقتصاد. عندما يكون التضخم منخفضًا، سترتفع تكلفة السلع والخدمات ببطء شديد.
يحدث العكس عندما يكون التضخم مرتفعًا، حيث سيرتفع سعر السلع والخدمات بسرعة. عادة ما تؤدي زيادة مستويات التضخم إلى انخفاض قيمة العملات وغالبًا ما يصحبها ارتفاع في أسعار الفائدة لحساب الأموال الإضافية التي يتم جلبها إلى الاقتصاد.
اقرأ المزيد عن التضخم من هنا :
https://www.arageek.com/l/تعريف-التضخم

العامل 4: الاستقرار السياسي

العامل الرابع هو الاستقرار السياسي. الاستقرار السياسي للبلد يؤثر إلى حد كبير على أسعار العملات. إن الحكومة ذات الاقتصاد المستقر تكون أقل مخاطرة بالنسبة للمستثمرين وفي النهاية مكانًا أكثر رغبة لاستثمار الأموال.
الحكومات ذات السياسات الاقتصادية والتجارية القوية تزيل أي شك من السوق وفي النهاية قوة العملة. من ناحية أخرى، من المحتمل أن يشهد عدم الاستقرار في الاقتصاد انخفاض العملة مع ارتفاع مخاطر استثمار الأموال في هذا البلد.

العامل 5: أسعار السلع الأساسية

العامل الأخير الذي يؤثر على العملات هو أسعار السلع الأساسية. تتأثر البلدان، مثل أستراليا، التي تعد مصدراً كبيراً للمواد الخام، بتحركات أسعار السلع الأساسية. عندما ترتفع أسعار السلع الأساسية، من المحتمل أن تشهد البلدان التي تصدر بشكل كبير ارتفاع عملتها لأنها تحصل على المزيد من المال مقابل السلع. العكس صحيح بالنسبة للبلدان التي هي مستورد كبير للسلع، مثل الصين. ارتفاع تكاليف الاستيراد يعني أن تكلفة التصنيع تصبح أعلى ويتم تقليص هوامش الربح.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,600,945,502





- -القاهرة عمان- يعلن عن الفائزين في الاسبوع الثلاثين بالجائزة ...
- رئيس الحكومة السورية: نكون أو لا نكون.. نحن في مرحلة حساسة
- السعودية تحقق إيرادات ضخمة من ضريبة القيمة المضافة
- وزير التجارة والصناعة: 3.6 مليار دولار حجم التبادل التجاري ب ...
- تراجع أرباح نيسان 70? والشركة تخفّض توقعاتها للسنة المالية
- ترامب: الصين خدعتنا لسنوات لكن الاتفاق التجاري قريب
- تعرف على -منافسة pajero- التي ستغزو أسواق الشرق الأوسط
- تكتل عالمي يتفوق على G7
- ديلي تلغراف: عائلة الأسد تملك عقارات في روسيا قيمتها تزيد عن ...
- مودريتش يفوز بجائزة القدم الذهبية لعام 2019


المزيد.....

- الاقتصاد السياسي للفساد في إيران / مجدى عبد الهادى
- التجارة الالكترونية كأداة للتنافس في الأسواق العالمية- دراسة ... / بن داودية وهيبة
- التجارة الإلكترونية واقع وتحديات وطموح / يوسف شباط
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- مولفات أ.د. محمد سلمان حسن / أ د محمد سلمان حسن
- د.مظهر محمد صالح*: محمد سلمان حسن: دروس في الحياة المعرفية.. ... / مظهر محمد صالح
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الأول / أ د محمد سلمان حسن
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الثاني / أ د محمد سلمان حسن
- دراسات في الإقتصاد العراقي / أ د محمد سلمان حسن
- نحو تأميم النفط العراقي / أ د محمد سلمان حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - محمد عبد اللطيف مباركي - العوامل المؤثرة في أسعار العملات