أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حزب اليسار العراقي - بيان مشترك حول هزيمة ومناورة الكتل العميلة الحاكمة الفاسدة














المزيد.....

بيان مشترك حول هزيمة ومناورة الكتل العميلة الحاكمة الفاسدة


حزب اليسار العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 6370 - 2019 / 10 / 5 - 12:39
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


بيان مشترك حول هزيمة ومناورة الكتل العميلة الحاكمة الفاسدة

أيها الثوار الأبطال

لقد أعلنت غالبية الكتل والأحزاب العميلة والفاسدة هزيمتها نتيجة لثورة تشرين الشبابية الشعبية وتضحيات أبطالها الشهداء والجرحى وصمود شبابها في مواجهة ابشع عملية قمع دموي.

ولكن هذه الكتل والأحزاب العميلة بمن فيها الحزب الشيوعي البريمري التي شككت بشباب الثورة وابلغت أعضاء أحزابها علنا بعدم المشاركة في تظاهرة 1/10 واتهمت من يقف وراء الدعوة إليها بالبعثية.

تتوهم إمكانية تغليف هزيمتها بدعوة مقتدى الصدر لاستقالة الحكومة وإجراء انتخابات مبكرة بإشراف الأمم المتحدة...وكأنها هي المصلح والمنقذ..

علما ان مقتدى نفسه ظل محافظا على موقف الحياد حتى خطاب العميل عادل عبد المهدي...ثم قرر مقتدى نهار اليوم تعليق عمل كتلة سائرون....واذا به يعلن فجأة قراره المطالب باستقالة الحكومة.

و ظل ذيله في كتلة سائرون الحزب الشيوعي البريمري في موقع المرتبك والمردد لمفردات الإصلاح ...

كما أعلنت الكتل العميلة الفاسدة الأخرى مواقف مشابهة...

يا أبطال ثورة تشرين الشبابية الشعبية

إياكم والتفريط بدماء الشهداء وآلام الجرحى وتضحيات المنتفضين بتمرير خدعة منظومة الحكم العميلة، لإعادة إنتاج نفسها تحت عنوان التغيير والانتخابات المبكرة...

ان التمسك بأهداف ثورة تشرين الشبابية الشعبية واجب وطني...وهي :

1- استقالة حكومة العميل عادل عبد المهدي وحل برلمان النهاب.

2-تقديم المسؤولين عن إصدار أوامر القتل ومنفذيها وعلى رأسهم رئيس الوزراء ووزيري الداخلية والدفاع ومسؤولي الأجهزة الأمنية للقضاء.

3-تشكيل حكومة إنقاذ وطني من المعارضة الوطنية تتخذ حزمة إجراءات فورية اقتصادية واجتماعية أهمها..

* تخصيص مرتبا شهريا لجميع العاطلين عن العمل وبطاقة الضمان الصحي لجميع العراقيين للعلاج المجاني وضمنه الدواء...وغيرها من الإجراءات الفورية.

* تأسيس مكتب الخدمة المركزي

* إلقاء القبض على جميع الفاسدين الكبار..ومحاسبة جميع المسؤولين منذ عام 2003 وفق قانون من أين لك هذا...؟

4-حل جميع المليشيات وجمع السلاح من العشائر وحصر السلاح بيد الدولة.

5-،إعداد مسودات إتفاقيات لتنظيم العلاقات مع دول الجوار وفق مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية.

5- إعادة النظر باتفاق المصالح الإستراتيجي مع الغزاة الأمريكان بما يضمن تحرير العراق بشكل كامل وضمان سيادته.

6-الإعداد لانتخابات حرة نزيهة وفق قانون عادل بإشراف الأمم المتحدة في فترة أقصاها عامين.

7-تشكيل لجنة قانونية وطنية متخصصة لإعادة كتابة مسودة الدستور وعرضه على الإستفتاء الشعبي.

أيها الثوار الأبطال

أنكم تمثلون الكتلة الشعبية الأكبر التي رفضت التصويت بنسبة 80% في انتخابات 12أيار 2018 المعزولة المزورة..والمنظومة الحاكمة العميلة الفاسدة تمثل 10% التي صوتت لها...وهم أحزابها ومليشياتها ومرتزقتها.

ان ضمانة تحقيق هذه الأهداف الوطنية هو إستمرار الثورة السلمية حتى تشكيل حكومة الإنقاذ الوطني.

المجد للشهداء
الموت للقتلة

منتفضون حتى النصر ...ولا خيار أمامنا ...فإما النصر او النصر

جبهة الإرادة الشعبية للإنقاذ والتغيير
حزب اليسار العراقي
بغداد- العراق
4/10/2019





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,636,469,268
- حزب اليسار العراقي....حزب الثورة الشعبية بلا منازع. ..!
- اليسار العراقي لا يغرد وإنما يعلنها بالقلم الأحمر  : استنستا ...
- ليس ردا على المعمم الدجال الشيخ يوسف الناصري فقد عُرف هو وال ...
- تصريح صحفي : احتضنت محافظة كربلاء فعالية رياضية دولية فاستنف ...
- خمسة يثيرون السخرية...!
- ليس ردا على الأقلام الطفيلية التي تتوهم أزمة الزمرة الخائنة ...
- نسبة سانت ليغو بين متاجرة زمرة الحزب الشيوعي البريمري الصغير ...
- الدكتور نجم الدليمي : في الذكرى 61 لثورة 14 تموز المجيدة...ف ...
- في الذكرى الأربعين لتأسيس منظمة سلام عادل في الحزب الشيوعي ا ...
- تهنئة الأمانة العامة لحزب اليسار العراقي للرفيق الدكتور نجم ...
-  سقط - تحالف سائرون نحو الحضيض لصاحبه الحنقباز المليشياوي مق ...
- حكومة العميل عادل عبد المهدي تتستر على سرقة المتأمر مسعود با ...
-  ان حصة مليشيا مقتدى من نهب أموال الشعب العراقي 87 مليار دول ...
- قصارى القول اليساري أكثر منشورات -المدني- إثارة للسخرية والق ...
- لا علاقة لليسار العراقي بالصراع الشيعي- الشيعي المليشياوي  و ...
- قصارى القول اليساري بالقلم الأحمر  (2) - على خطى تشتت تجار ا ...
- قصارى القول اليساري بالقلم الأحمر- بعد مرور عام على انتخابات ...
- في الذكرى المشؤومة 15 أيار 1948 إعلان قيام الكيان الصهيوني ا ...
- حزب اليسار العراقي / تصريح صحفي  : ليس ردا على الإعتداء الجا ...
- الأول من أيار ينادينا من اجل إنقاذ الشعب والوطن..!!


المزيد.....




- مؤيدون لقوات الحشد الشعبي ينظمون مسيرة وسط بغداد ويثيرون قلق ...
- -قوائم موت- اليمين المتطرف.. تهديدات بقتل شبلي وحيالي
- هل الأغنياء أكثر سعادة من بقية الناس؟
- ’العفو الدولية’ تندد قمع المتظاهرين في الجزائر
- رسالة تضامنية إلى الحزب الشيوعي الصيني
- تدخل المستشار عدي شجري باسم مستشاري حزب التقدم و الاشتراكية ...
- رسالة تضامنية الى الحزب الشيوعي الصيني
- امتحانات بيزا وظاهرة العنف في المجتمع العربي
- لحظات تبقى راسخة في الذاكرة من الحراك الشعبي بالجزائر...فيدي ...
- الأمن الفرنسي يشتبك مع المتظاهرين في باريس


المزيد.....

- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد
- مراجعة كتاب: ليبيا التي رأيت، ليبيا التي أرى: محنة بلد- / حسين سالم مرجين
- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حزب اليسار العراقي - بيان مشترك حول هزيمة ومناورة الكتل العميلة الحاكمة الفاسدة