أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة عاصي - تجربتي .... الكلمة














المزيد.....

تجربتي .... الكلمة


فاطمة عاصي

الحوار المتمدن-العدد: 6345 - 2019 / 9 / 8 - 16:31
المحور: الادب والفن
    


"أتعرف مامعني الكلمه، مفتاح الجنة في كلمة.. دخول النار علي كلمة وقضاء الله هو الكلمة.. الكلمة نور وبعض الكلمات قبور..".. – عبدالرحمن الشرقاوي -
بعض الكلمات قبور.. أتعتقد أن تلك الكلمه مرت؟.. صدقني لم تمر.. حفرت كثيراً بداخلي.. بل أرقت ليلي.. جعلتني أتسائل كثيراً فيما أخطأت لأسمعها منك.. بل الأسوء جعلتني أبحث عن مبرر لقولك لها.. فلم تظلمني بتلك الكلمه فقط بل جعلتني أظلم نفسي لأصدقك..
أبكتني ليلاً وحدي وتظاهرت صباحاً أنها لم تؤثر بي.. تناسيتها أياماً لتؤلمني فجأه.. لتمر ببالي لحظه فتبكيني مره أخري.. تلك الكلمه التي ربما اعتقدتها نصيحه لم تكن أبداً.. فأنت أدري من أي شخص أنها ليست كذلك..
من منا لم يمر بتلك الكلمات ليسمعها من قريب أو صديق أو حتي حبيب.. ليؤلمه وقعها علي قلبه حتي بعد مرور أعوام.. حتي لو سمع آلاف الاعتذارات عنها. ستبقي تلك الكلمه بداخلك لاتستطيع نسيانها.. ربما لشعورك بصدقها.. أو أسفك أن من كنت تنتظر منه السلوي أصابك بالحقيقه بأبشع طرقها.. قد لاتؤلم تلك الكلمه عندما تسمعها ممن لا تعرفه ولكنها تقتلك ممن لاتتوقع منه ذلك..
لطالما اعتقدت أن ذلك ضعف مني أن أتأثر بتلك الكلمات.. ولكنها في الحقيه تؤثر علي.. بل تنزع من روحي كل مره الكثير.. تؤرقني وتؤلم صدري دون أن يشعر أحد.. تحطم قلبي في كل مره.. وعدم الرد يعطي الحق أكثر في تردادها مرات أخري.. بل التمادي أكثر حتي اعتقدت أن من حقي أن أقابلها بكلمات أخري لأقف ذلك السيل من الأذي بكلمه.. كلمه قد تصاحبها ابتسامه.. كلمه قد تكون مزحه.. كلمه تحطم أكثر من أن تبني.. ولكن في الحقيقه اكتشفت أن ردي عليها بكلمه أخري ماهي إلا طريقه مؤلمه لتحولي مثلهم..
فتذكروا أننا قد نكون عطشي لكلمة تحيينا.. كلمة تروي أرواحنا.. فتخيروا كلماتكم.. أحسنوا الكلام فإن القلوب قد تحيا بكلمة أو تموت.. فسبحان من جعل الكلمة الطيبه صدقه.. وفي النهايه فلتقل خيراً أو لتصمت..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,517,110,653
- تجربتي ..... الشغف


المزيد.....




- الدورة الـ45 لمهرجان -دوفيل- للسينما الأمريكية في فرنسا
- كعكة ضخمة وفيلم وتاج من الذهب احتفالا بعيد ميلاد رئيس وزراء ...
- بريطانيا تجدد دعمها الكامل للمسلسل الأممي ولجهود المغرب -الج ...
- ماجدة موريس تكتب:الجونة… مدينة السينما
- تاج ذهبي وفيلم سينمائي احتفالا بعيد ميلاد رئيس وزراء الهند ( ...
- وفاة المخرج السينمائي الجزائري موسى حداد
- طبيبة تحت الأرض.. فيلم عن معاناة الغوطة يفوز بجائزة مهرجان ت ...
- رحيل المخرج السينمائي الجزائري موسى حداد
- بنشماس ينفي مصالحة المعارضين له
- متحف الإرميتاج يعتزم فتح فروع له داخل روسيا وخارجها


المزيد.....

- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة عاصي - تجربتي .... الكلمة