أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شاكر فريد حسن - لا خيار أمام المثقف الفلسطيني إلا الثبات على الموقف الوطني














المزيد.....

لا خيار أمام المثقف الفلسطيني إلا الثبات على الموقف الوطني


شاكر فريد حسن

الحوار المتمدن-العدد: 6340 - 2019 / 9 / 3 - 01:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



نشهد في الأعوام الأخيرة تراجع المثقف الوطني الفلسطيني ومشروعه السياسي والفكري والثقافي الوطني ، في خضم صعود المد الأصولي السلفي الجارف ، الغريب عن بنية المجتمع الفلسطيني التعددي المنوع .
ولا اجافي الحقيقة إذا قلت أن المشروع الثقافي مأزوم ووصل إلى مفترق طرق ، وفي حين كان المثقف الفلسطيني يتغنى بالمقاومة والوطن ويذود عنه وسلاحه القلم والكلمة ، ويواجه عسف وقهر الاحتلال ، أصبح يذود عن السلطة والمؤسسة الفلسطينية الحاكمة .
إننا في هذه المرحلة التي نشهد فيها استمرار التجاذبات والمناكفات الفصائلية ، وتعثر جهود المصالحة الفلسطينية ، وغياب الوحدة الوطنية ، ينبغي أن يعود المشروع الفلسطيني إلى أصله ، ولا مشروع ثقافي وطني فلسطيني دون عمقه العربي الاستراتيجي ، ولا يمكن الفصل بين المشروعين ، فالمشروع الثقافي الوطني الفلسطيني هو جزء لا يتجزأ من المشروع الثقافي العربي الكبير ، وعلى المثقف الفلسطيني أن يحسم أمره بشكل واضح لا لبس فيه ، فلا حياد في جهنم ، ويقرر في أي موقع يريد لنفسه أن يكون .
وعليه ترسيخ وتثبيت الهوية الوطنية الفلسطينية ، وصيانة المشروع التحرري والتمسك بحق العودة ، ونشر الفكر التقدمي الحضاري الحر ، ولا يجوز مطلقًا أن يتأرجح بين وضع قدمه في الخندق الوطني والقدم الأخرى خارجه ، وأن يقف في مواجهة الاصطفافات الانقسامية والظلامية داخل المجتمع الفلسطيني ، وضد المد الاصولي السلفي الذي يمسك بجلباب الناس ويشدهم باتجاه الخلف ، ومواجهة الممارسات الاقصائية والاستبدادية .
على المثقف الفلسطيني ان تكون خياراته وانحيازاته وطنية ، ولا يجوز أن يكون " وسطيًا " يتأمل بميوعة ويقف على الهامش ، وعار عليه أذا وقف في صف المنتفعين والانقساميين والسلفيين وقوى المد المعاكس ، وواجبه الاجابة عن كل الاسئلة المطروحة ، وان يكون واضحًا في خياراته ومواقفه مما يجري في الحياة الفلسطينية والشارع السياسي الفلسطيني .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,836,722
- هجرة المصطفى
- الانحياز الامريكي لإسرائيل
- قتلوها ..!!
- انفراج بخطى متئدة!!
- لماذا أقال عباس مستشاريه ؟!
- نحتاج لصحوة فكرية وثورة ثقافية !!
- صمت البلبل في آب
- هل دقت طبول الحرب ؟!
- العدوانية والغطرسة الاسرائيلية
- هل الجيل العربي الحالي قادر على التغيير ؟!
- الأحمدان وعشق حيفا
- صوت النقاء والغضب
- تصريح أيمن عودة يخدم اليمين ويضر بالمشتركة
- لا لخنق وكبت الصوت الآخر
- المخطط التهجيري القسري الجديد ضد أهالي قطاع غزة
- خمس سنوات على رحيل فارس الشعر الوطني المقاوم سميح القاسم
- كفاكَ موتَا ..!!
- زهرة على ضريح طالبة العلم آية نعامنة
- لماذا استقال د. ابراهيم ابراش..؟!
- في الذكرى ( 31 ) لوفاة النقابي والمناضل الشيوعي جمال موسى


المزيد.....




- أول تصريح لوزير الخارجية السعودي الجديد بعد تعيينه
- مسؤول أمريكي: الولايات المتحدة تدعم حق الشعب اللبناني في الت ...
- محامو غصن يطالبون القضاء الياباني بإلغاء محاكمته
- مسؤول أمريكي: الولايات المتحدة تدعم حق الشعب اللبناني في الت ...
- محامو غصن يطالبون القضاء الياباني بإلغاء محاكمته
- -تولى إدارة البحر والجو-... من هو وزير النقل السعودي الجديد؟ ...
- رد روسي على بروفة هجوم أمريكي
- السودان... النائب العام يبحث تسليم البشير للجنائية الدولية
- الشرطة العسكرية الروسية تسير دوريات في عين العرب على الحدود ...
- العثور على مركب قديم في قعر نهر الفولغا


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شاكر فريد حسن - لا خيار أمام المثقف الفلسطيني إلا الثبات على الموقف الوطني